​​​​

تم تسجيل باميلا في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي في منتصف عام 2019، على أنها تعاني من قصور في الكبد، وذلك بعد رحلة علاجية طويلة ومعقدة.

أصيبت المريضة بجلطة دموية في الأمعاء، ونتيجة لعملية جراحية سابقة فقدت كل أمعائها تقريباً. تم تشخيصها بحالة تسمى متلازمة الأمعاء القصيرة، والتي نشأت بسبب وجود قصور وظيفي في الأمعاء أدى إلى سوء امتصاص الطعام الذي تتناوله، وهو ما أدي بدوره إلى حدوث فشل في وظائف الكبد.

تقول باميلا، "عندما جئت للمرة الأولى إلى مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، كنت أبحث عن عملية زرع الأمعاء، وقد قام الأطباء بفحصي وتقييمي لمعرفة مدى الضرر الذي لحق بالكبد، وقرروا وضعي على نظام التغذية الكاملة بالحقن. في النهاية، ساعدت هذه الطريقة العلاجية في إصلاح كبدي بما يكفي لإجراء جراحة الأمعاء التي أحتاجها".

يحتاج المرضى الذين يعانون من حالات مرضية مماثلة لحالة باميلا، إلى نظام التغذية بالحقن المنقذ للحياة، وذلك لتوصيل العناصر الغذائية المطلوبة إلى مجرى الدم مباشرة. بفضل خدمة الدعم الغذائي (التغذية العلاجية) التي تقدمها كليفلاند كلينك أبوظبي وهي الأولى من نوعها في دولة الإمارات، تمكنت باميلا من تلقي العلاج بالمنزل.

تقول باميلا، " كانت حالتي تشير إلى حاجتي إلى إجراء نظام التغذية بالحقن لمدة 12 ساعة يومياُ، إن إمكانية تلقي هذا العلاج في المنزل كانت بمثابة تغيير جذري للحياة.،بدلاً من قضاء فترة طويلة في المستشفى، قدمت لي ممرضات الرعاية المنزلية كل الدعم والمساعدة التي أحتاجها لأخذ العلاج متي وأينما أردت. كنت أحصل على العلاج أثناء الليل، لذلك أتمكن طوال النهار من القيام بما أريد، حيث يمكنني البقاء مع عائلتي والاستمتاع بكل الأنشطة التي اعتدت على القيام بها. هذا العلاج غيَر مجرى حياتي بالكامل".

تحتاج باميلا الآن إلى زيارة المستشفى مرة واحدة فقط في الشهر، حيث تلتقي بالدكتور عبدالله شتناوي، من معهد أمراض الجهاز الهضمي وفريق الرعاية متعدد التخصصات من الأطباء والممرضين وأخصائيي التغذية، لمراجعة نظامها الغذائي والدوائي، لضمان تعزيز حالتها التغذوية. هي الآن بحالة صحية جيدة، وقادرة على استعادة كامل نشاطها وحيويتها، والمشاركة في كل الأمور التي تريدها في الحياة.

وتضيف باميلا، "الرعاية التي تلقيتها من الفريق بأكمله لم تغير حياتي فحسب، بل أنقذت حياتي أيضاً، أنا متاكدة أنني ما كنت هنا اليوم بدون خبرتهم ودعمهم".

Chat With Us!
Chat With Us!