​لمحة عن برنامج جراحة أورام الرأس والرقبة

يُقدم برنامج جراحة الرأس والرقبة في كليفلاند كلينك أبوظبي خدمات الرعاية الشاملة والتي تشمل جراحة الرأس والرقبة وإعادة بناء الأوعية الدموية الدقيقة.

يتمثل هدفنا في وضع خطة علاج مثالية لكل مريض لمساعدته في الحفاظ على جودة الحياة على المدى طويل.

يتم استكمال العلاج من خلال مجموعة من الخدمات المتعددة التي تسهم في تعزيز ودعم جودة الحياة التي يحياها المريض. وتشتمل هذه الخدمات على أخصائين النطق والتخاطب والبلع، حيث يقومون بمساعدة المرضى لاستعادة قدراتهم الوظيفية والحركية المفقودة. كذلك هناك أخصائيين التغذية العلاجية الذين يحرصون على إبقاء وزن أجسام المرضى الذين يعانون من صعوبات في البلع ضمن المعدلات الصحية الطبيعية.

يقود برنامجنا فريق من الجراحين الذي يعملون بشكل وثيق مع أخصائيي الأورام في معهد الأورام التابع لكليفلاند لكينك أبوظبي.

يتلقى كل مريض خطط وتدابير علاجية شاملة تم تصميمها له خصيصا بناء على أدلة علمية سليمة. يناقش مجلس الأورام ذو التخصصات المتعددة لدينا كل حالة من هذه الحالات على حده، وذلك للوقوف على أفضل الخطط والتدابير العلاجية المناسبة للمرضى.يستخدم برنامج جراحة أورام الرأس والرقبة في كليفلاند كلينك أبوظبي تقنيات ذات اجتياحية محدودة (طفيفة التوغل) مثل الجراحة الروبوتية عبر الفم في حالات سرطان الفم والبلعوم والحنجرة، مما يساعد على تحسين نوعية الحياة التي يحياها المريض عقب الخضوع للجراحة.

يوفر البرنامج فرق طبية جراحية لسرطانات الحنجرة المتقدمة، وجراحات ترميم الأوعية الدموية الدقيقة بالرأس والرقبة، وزراعة الأنسجة وتقويمها في حالات التشوهات والعيوب التشريحية الناتجة عن الإصابة بسرطان الرأس والعنق.

ما هي الحالات المشمولة بالبرنامج:

يشتمل سرطان الرأس والعنق على الأورام السرطانية التي تصيب المناطق التالية:

  • سرطان الغدة الدرقية والغدة الجاردرقية. (برنامج سرطان الغدد الصماء)1
  • سرطانات تجويف الفم.
  • سرطانات الغدد اللعابية.
  • الجيوب الأنفية.
  • تجويف الأنف (سرطانات الأنف).
  • اللوزتين.
  • الحلق (البلعوم).
  • الحنجرة (صندوق الصوت) وسرطانات الحنجرة.
  • الأذن.
  • الغدد الليمفاوية في الجزء العلوي من الرقبة.
  • سرطان الفم والبلعوم
    هو سرطان يصيب البلعوم في المنطقة التي تقع بين الحنك الرخو والعظم اللامي. تشتمل الأعراض على ما يلي: التهاب الحلق الذي لايزول، تورم في الحلق أو الفم أو الرقبة، السعال المدمم، وجود بقع بيضاء في الفم.. إلخ. قد تشتمل التدابير العلاجية على الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي، بالإضافة إلى العلاج الدوائي الموجه الذي يستهدف الخلايا السرطانية.
  • سرطان الرأس والرقبة
    غالباً ما تكون أعراض سرطان الرأس والرقبة طفيفة، ويمكن أن تتشابه الأعراض مع أعراض أمراض أخرى أقل خطورة، مثل الزكام والتهاب الحلق. تشتمل هذه الأعراض على ما يلي:
    • التهاب الفم أو اللسان الذي لا يلتئم.
    • وجود بقعة بيضاء أو حمراء على اللثة أو اللسان أو على الغشاء المخاطي المبطن لتجويف الفم.
    • التهاب الحلق المستمر الذي لا يزول.
    • تورم في الفك أو الرقبة أو جانب الوجه.
    • التعرض لالتهابات الجيوب الأنفية بشكل متكرر، والتي لا تستجيب للمضادات الحيوية.
    • آلام الرقبة التي لا تزول.
    • الصداع المتكرر.
    • ألم في أسنان الفك العلوي.
    • نزيف من الأنف أو الفم، أو وجود الدم في اللعاب.
    • صعوبة البلع.
    • آلام الأذن المستمرة
    • صعوبة التنفس أو الكلام.​

​​​​التشخيص والعلاج 

إن الاكتشاف المبكر هو مفتاح العلاج الناجح لسرطان الرأس والرقبة. قد يتم طلب بعض الاختبارات التشخيصية، مثل ما يلي: 

  • ​الفحص السريري لتجاويف الفم والأنف، بالإضافة إلى الرقبة والحلق واللسان.
  •  المناظير المحدودة التي يمكن إجراؤها بالعيادات. 
  • الاختبارات المعملية. 
  • فحص الرأس والرقبة باستخدام التصوير المقطعي أو التصوير بأشعة الرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.
  • أخذ خزعة (عينة نسيجية) وفحصها معملياً.. 
  • سيحدد طبيبك الاختبارات المناسبة لتقييم الأعراض المرضية.
  • تألف التدابير العلاجية الرئيسية المتاجة لحالات سرطان الرأس والرقبة من الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي.​حياناً قد يتلقى بعض المرضى جميع العلاجات الثلاثة المذكورة. قد يزيل الجراحون الورم وجزءاً من الأنسجة السليمة المحيطة بالورم. يمكن أيضا استئصال الغدد الليمفاوية في الرقبة في حالة الاشتباه في انتشار السرطان. قد تؤدي الجراحة في مناطق الرأس والرقبة إلى تغيير المظهر الخارجي للمريض، وقدرته على المضغ والتحدث والبلع. لهذه الأسباب، قد يحتاج المرضى إلى إجراء جراحة ترميمية وجلسات علاج النطق والتخاطب بعد الجراحة. 

    الوقاية من سرطان الرأس والرقبة 

    يعد التدخين هو السبب الأكثر شيوعاً لسرطان الرأس والرقبة. لتقليل المخاطر، ينصح بالإقلاع عن جميع أشكال وصور التبغ (السجائر، السيجار، الغليون، السعوط، التبغ الذي لا يُدخن).. يجب أيضاً تجنب مضغ أوراق التنباك لتقليل المخاطر. علاوة على ذلك، فقد ارتبط فيروس الورم الحليمي البشري ببعض سرطان الرأس والرقبة، وذلك نتيجة للممارسات الجنسية الغير آمنة. يمكن أن تؤدي زيارة طبيبك عند ظهور أول علامة للأعراض إلى منع تفاقم وتطور المرض. 

    الفريق الطبي في برنامج جراحة أورام الرأس والرقبة​

    يضم الفريق الطبي في برنامج جراحة أورام الرأس والرقبة في كليفلاند كلينك أبوظبي فرق من الأطباء الماهرين متعددي التخصصات والكوادر الطبية المساندة ويتضمن ذلك:

    • الجراحين 
    • أخصائيي الأشعة 
    • معالجي النطق والتخاطب 
    • أطباء الأورام ​

​​

اطلع على ملفات جميع الأطباء المعنيين بجراحة أورام الرأس والرقبة​

حقوق النشر محفوظة لدى كليفلاند كلينك أبوظبي ذ.م.م. 2020​​​
Chat With Us!
Chat With Us!