​لمحة عن البرنامج 

يعد برنامج زراعة الرئة في كليفلاند كلينك أبوظبي من أوائل البرامج في المنطقة التي تُعنى بتقديم الرعاية المتخصصة للمرضى الذين يحتاجون لجراحة زراعة الرئة أو الذين خضعوا لها. وساهم هذا البرنامج بإلغاء حاجة المرضى للسفر إلى الخارج للخضوع لعمليات زراعة الرئة، فهو يوفر خدمات التقييم الشامل للحالة قبل العملية، بالإضافة إلى خدمات الزراعة والرعاية طويلة الأمد في المرحلة التي تعقبها.

ما هي الحالات الطبية المشمولة بالبرنامج؟ 

تمثل جراحة زراعة الرئة في الوقت الحالي خياراً علاجياً مقبولاً جداً بالنسبة للمرضى الذين يعانون من مراحل متقدمة من أمراض الرئة. وعادة ما يوصى بزراعة الرئة للمرضى الذين لم يحققوا نتائج ناجحة بالعلاجات المتاحة الأخرى. ​

ومن بين الحالات التي يمكن علاحها بجراحة زراعة الرئة ما يلي:

يشرف على برنامج زراعة الرئة في كليفلاند كلينك أبوظبي خبراء متخصصين في تقديم رعاية شاملة للمرضى قبل الجراحة وبعدها.

التشخيص والعلاج 

تقييم الحالة قبل الزراعة ​

يقدم كليفلاند كلينك أبوظبي برامج رعاية تخصصية لعدد من الحالات التي قد تتطلب زراعة الرئة في حال ثبت عدم فعالية العلاجات الأخرى. 

يخضع المرضى قبل الجراحة لعدد من الفحوص والإجراءات في تخصصات متعددة تختلف تبعاً لعمر المريض وتاريخه الصحي. يتبع ذلك عملية تقييم شاملة مع المقترحات والتوصيات من قبل الجراحين المختصين بزراعة الرئة. ​

جراحة الزراعة ​

يوفر كليفلاند كلينك أبوظبي خيارات جراحية لعمليات زراعة الرئة، ومنها زراعة الرئة الواحدة والزراعة المزدوجة لكلتا الرئتين. 

تختلف المدة التي تستغرقها الجراحة، ولكنها قد تستمر لغاية 10 ساعات. وتحرص جميع الكوادر في كليفلاند كلينك أبوظبي على اتخاذ كل الاستعدادات اللازمة لتحقيق أفضل النتائج وضمان راحة المريض وأسرته. ​

العلاج بعد الزراعة

تركز الرعاية ما بعد الزراعة على مراقبة العلامات التي قد تنذر برفض جسم المريض للرئة المزروعة أو إصابته بالعدوى.​

ويحرص المستشفى على متابعة حالة المريض بعد الجراحة من خلال زيارات المراجعة الدورية لأخصائي رعاية مرضى زراعة الرئة. وتتضمن الفحوصات التي يمكن أن يخضع لها المريض ما يلي:

  • اختبارات وظائف الرئة: مجموعة من الاختبارات التي تقيس قدرة المريض على الشهيق والزفير ومدى فعالية الرئتين في تزويد الدم بالأكسجين.
  • فحوصات الدم: وتتضمن أخذ عينات من دم المريض وتحليلها في المختبر. ​
  • اختبارات وظائف الكلى: تقييم مدى قدرة الكلى على تصفية الفضلات من الدم من خلال نتائج تحليل الدم والبول.
  • قياس مستوى الأدوية المضادة للرفض: يعطى المرضى بعد زراعة الرئة أدوية مثبطة للمناعة للوقاية من رفض العضو المزروع. وتتم مراقبة مستويات هذه الأدوية من قبل الفريق المتخصص بالرعاية ما بعد الزراعة.

كما قد يُستخدم تنظير القصبات الهوائية​ لدى بعض المرضى للتحقق من الرفض أو الإصابة بالعدوى الحادة. وإذا ما ثبت حدوث مضاعفات نتيجة زراعة الرئة، يعمل فريق البرنامج على تقديم العلاج المناسب للمريض.​

فريق البرنامج

  • طب الرئة
  • جرّاحة الصدر
  • التصوير الشعاعي
  • علم الأمراض
  • فريق تمريض متخصص​

استقطب كليفلاند كلينك أبوظبي خبراء في كل من هذه المجالات من حول العالم من أجل تشخيص الأمراض بشكل دقيق وتقديم الرعاية للمرضى باستخدام أفضل الممارسات المتبعة عالمياً.​


اطلع على ملفات جميع الأطباء المعنيين ببرنامج زراعة الرئة​​​​​