سعت إيمان إلى تحقيق الحلم الذي رافقها منذ طفولتها في أن تكون معلّمة، لكن معاناتها من مشاكل صحية مستمرة حالت دون استكمالها لدراستها الجامعية. 

عانت إيمان من ألم في الصدر دفعها إلى زيارة العديد من المستشفيات للكشف عن سبب المشكلة، إلى أن استقر بها المقام في كليفلاند كلينك أبوظبي حيث تم التوصّل إلى تشخيص دقيق لحالتها.

بفضل الوسائل الحديثة والتقنيات المتطورة التي يوفّرها كليفلاند كلينك أبوظبي، خضعت إيمان لجراحة روبوتية بتقنية الحد الأدنى من التدخل الجراحي لعلاج حالتها، حيث تم إجراء العملية بالكامل بواسطة المنظار.

وتقول إيمان أنها عايشت تجربة راقية بأسلوب استثنائي أتاحها لها كليفلاند كلينك أبوظبي أسهم في إنجاحها الرعاية الطبية المقدمة في بيئة محاطة بالدعم المعنوي القائم على العناية والاهتمام والاحترام.