​بدأ حسن الحمادي يعاني من تغيرات مفاجئة في صوته مما أثر على عمله وحياته.

بدأ حسن الحمادي، وهو مهندس من دبي، يعاني من تغيّر كبير في صوته إلى حد أثر على عمله وحياته. 

يتذكر حسن تلك التجربة ويقول: "شعرت فجأة بتغير في صوتي، وكان الأمر خارجاً عن السيطرة. كنت أبدو دوماً وكأنني أعاني من التهاب حاد في الحلق، وقد أثر ذلك سلباً على حياتي العملية التي تتطلب مني إلقاء الخطابات والمحاضرات".

أثناء فحص التنظير، اكتشف الأطباء في كليفلاند كلينك أبوظبي وجود زائدة لحمية كبيرة في الحبال الصوتية اليمنى عند حسن. ومن المعروف أن الحبال الصوتية تتكون من مجموعتين من الأنسجة التي تقع داخل البلعوم وتهتز عند مرور الهواء القادم من الرئتين لإصدار الصوت.

وقرر الأطباء استئصال الزائدة اللحمية المسببة لمشكلة الصوت عند حسن باستخدام تقنية جراحية متطورة ودقيقة، ثم لجأوا بعد ذلك إلى برنامج متخصص في العلاج وإعادة التأهيل الصوتي. 

وحول تلك الحالة، قال د. أناستاسيوس هانتزاكوس​، مدير عيادة الصوت في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي": "طورنا نهجاً شاملاً لمعالجة اضطرابات الصوت عند حسن، وتضمن ذلك الاستئصال الجراحي لسبب المشكلة أولاً، ثم متابعة حالة المريض من قبل الجراح والأخصائيين في أمراض النطق واللغة، وهذا أمر ضروري جداً لإعادة تأهيل الصوت بشكل سليم". 

وفي وصفه تأثير العلاج الإيجابي على حياته، يقول حسن: "أنا أعمل في القوات المسلحة الإماراتية، وأمارس الرياضة كثيراً، كما أقود فريقاً للجت سكي وأحتاج لإعطاء التعليمات  عبر الميكروفون أثناء السباقات، لذلك أحتاج إلى صوت قوي. لم يسهم العلاج في إعادة صوتي فحسب، بل إنه غيّر نظرتي للحياة. سأظل ممتناً لذلك إلى الأبد".