​لمحة عن البرنامج

ثمة الكثير من المرضى في دولة الإمارات يعانون من حالات متقدمة من أمراض الكلية وأكثر من 2000 مريض يعانون من أمراض كلية في آخر مراحلها. يحتاج مثل هؤلاء المرضى إلى غسيل مستمر للكلى، وتتطلب حالاتهم في النهاية إجراء زراعة كلية. 

تلعب الكلية دوراً مهماً في الجسم، إذ تتولى تصفية الدم من السموم والفضلات. لكن في حال إصابتها بالمرض تصبح عاجزة عن القيام بوظيفتها، لذلك يحتاج المرضى عندها إلى غسيل كلى بشكل منتظم. في هذه المرحلة، تفيد جراحة زراعة الكلية في تحسين جودة حياة المرضى ويمكن أن تضاعف مدة بقائهم على قيد الحياة، مقارنة بفعالية غسيل الكلية. 

تأسس برنامج زراعة الكلية في كليفلاند كلينك أبوظبي بدعم من مركز زراعة الأعضاء في كليفلاند كلينك في الولايات المتحدة، وهو أحد أكبر وأنجح برامج زراعة الكلية في العالم. يتمتع فريق البرنامج بخبرات واسعة ويعتمد نهجاً متعدد التخصصات لرعاية المرضى،  ويحرص على التعاون مع المرضى في جميع مراحل العلاج لضمان حصولهم على الرعاية المناسبة وتحقيق أفضل النتائج لديهم. 

ما هي الحالات التي تحتاج لزراعة كلية؟ 

يلجأ الأطباء إلى زراعة الكلية عند المرضى الذين لا يستجيبون لأنواع العلاج الأخرى أو لغسيل الكلية، ويتضمن ذلك الفئات التالية: 

  • المرضى الذين يعانون من أمراض كلية ميؤوس منها ويحتاجون لغسيل مستمر
  • المرضى الذين يعانون من مراحل متقدمة من أمراض الكلية المزمنة
  • المرضى الذين يعانون من أمراض كلية مزمنة
  • المرضى الذين يعانون من أمراض كلية مزمنة والنوع الأول من السكري ولا يستجيبون للعلاج الطبي

العلاج والإجراءات 

يضم برنامج زراعة الكلية في كليفلاند كلينك أبوظبي مجموعة من الكوادر الخبيرة التي تقدم الرعاية المبتكرة والمتميزة في جميع مراحل العلاج، بدءاً من اتخاذ القرار بالحاجة إلى جراحة زراعة وصولاً إلى تقديم الدعم والمساعدة في الفترة التي تلي الجراحة. يوفر فريق البرنامج الرعاية والاهتمام خلال المراحل التالية من العلاج: 

  • تقييم حالة المريض قبل الزراعة​
  • جراحة الزراعة ورعاية المريض في الفترات المحيطة بها
  • الفحوصات المختبرية، بما في ذلك التحاليل الكيميائية والمناعية والهرمونية وتحاليل المصل والبول
  • فحوصات التصوير، مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية والتصوير الطبقي المحوري
  • متابعة حالة المريض بعد جراحة الزراعة لإدارة استخدام الأدوية المثبطة للمناعة وإجراء الفحوصات والوقاية من مضاعفات الزراعة وأدويتها
  • التعامل مع حالات رفض الكلية وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وفقر الدم بعد الزراعة 
  • الحفاظ على صحة المرضى وإجراء الفحوص بعد الزراعة مع التركيز الشديد على لقاحات التحصين وفحوصات الكشف عن السرطان 
  • غسيل الكلى وتبديل البلازما العلاجي لعلاج الرفض في حال فشل الكلية

​فريق البرنامج

يضم برنامج زراعة الكلية في كليفلاند كلينك أبوظبي فريقاً متعدد التخصصات يتمتع بخبرات واسعة، ويتكون من: 

  • مديري حالات
  • استشاريين في أمراض الكلية
  • كوادر تمريض متخصصة بغسيل الكلية/ فصادة البلازما
  • أخصائيين في التغذية
  • منسقي وحدات صحية
  • كوادر تمريض متخصصة
  • صيادلة 
  • أخصائيين اجتماعيين 
  • منسقي زراعة أعضاء 
  • أخصائيين في أمراض الكلية وزراعتها 
  • أخصائيين في جراحة زراعة الأعضاء

اطلع على ملفات جميع الأطباء المعنيين ببرنامج زراعة الكلية​​

حقوق النشر محفوظة لدى كليفلاند كلينك أبوظبي ذ.م.م. 2020​​​