لمحة عن البرنامج 

لقد حوّل برنامج الصحة الشاملة التابع لمعهد التخصصات الطبية الدقيقة في كليفلاند كلينك أبوظبي المعاينة الجسدية التقليدية من فحص تجمع فيه المعلومات إلى تقييم شامل متكامل يجريه نخبة من أهم الأطباء في العالم.

يستغرق استكمال إجراءات برنامج الصحة الشاملة الفريد من نوعه يوم واحد فقط، يتضمن زيارة الفرد لأقسام متعددة في كليفلاند كلينك أبوظبي لإتمام الفحص الطبي والاختبارات التشخيصية. يُعنى بحالة كل فرد طبيب خاص، يقوم بتقييم احتياجاته الفردية وتحليل نتائج فحوصاته، ويشكّل هذا الطبيب جزءًا من شبكة من الأخصائيين المتمرسين المعروفين على المستوى العالمي.  

كما يتضمن البرنامج تعيين مرافق شخصي للفرد يعمل على إرشاده طوال اليوم ومرافقته أثناء إجراء كافة الاختبارات والاستشارات. ولتلبية الحاجة إلى الخصوصية والسرية، نوفّر أجنحة فخمة وأنيقة تضم استراحة للجلوس ومكان مخصص للاستحمام، وذلك انطلاقاً من هدف البرنامج الرامي إلى تقديم تجربة تتبع مبدأ "المريض أولاً" مصممة لتوفير أقصى مستويات الراحة والرفاهية.  

يتميز برنامج الصحة الشاملة في كليفلاند كلينك أبوظبي بأنه البرنامج الأكثر شموليةً وسهولةً، وذلك بفضل تقديمه لأفضل الخدمات الطبية والتشخيصية والوقائية المتكاملة عالمية المستوى.

الحالات الطبية المشمولة بالبرنامج 

يشمل برنامج الصحة الشاملة في معهد التخصصات الطبية الدقيقة إجراء تقييم شامل لصحة الفرد، وقد صُمم لتأدية المهام التالية:  

  • الكشف عن أي مشكلات صحية محتملة
  • تحديد عوامل الخطر الطبية والحد منها والقضاء عليها
  • تقديم الرعاية الصحية السريعة والمتعاطفة بكل سهولة على يد أخصائيين متمرسين
  • تشجيع الفرد على اتباع الأنشطة التي تعزز من صحته وعافيته وذلك من خلال التغذية السليمة واتباع أسلوب حياة صحي والتعامل مع الضغوطات بالشكل الصحيح
 

التشخيص والعلاج في برنامج الصحة الشاملة

يتميز برنامج الصحة الشاملة باتباعه منهجية مخصصة تهدف إلى تقييم صحة الفرد بناءً على عمره وتاريخه الطبي والخصائص الطبية ذات الصلة، وكل ذلك يتم خلال يوم واحد فقط. 

يبدأ التقييم بالمعاينة الجسدية الشاملة ومراجعة التاريخ الطبي للفرد والعائلة وإجراء مجموعة من التحاليل المخبرية. وقد يطلب الطبيب إجراء المزيد من الفحوصات، في حال ظهور مؤشرات طبية، لتقييم صحة القلب والرئتين والبصر والصحة السمعية. وقد يستفيد الأطباء أيضاً في تقييم الحالة الصحية من طلب إجراء فحوصات التصوير الشعاعي (بما فيها: التصوير بالأشعة السينية، التصوير بالموجات فوق الصوتية، التصوير بالأشعة المقطعية، والتصوير بالرنين المغناطيسي)، بالإضافة إلى الفحوصات الصحية الوقائية للكشف عن السرطان.  

ينتهي التقييم باستشارة الطبيب من خلال الاطلاع على نتائج الاختبارات والحصول على التشخيص الطبي. وبناءً على هذه النتائج، يقدم برنامج الصحة الشاملة إرشادات حول الاحتياطات والتدابير الصحية الوقائية كالنظام الغذائي المتوازن والحفاظ على اللياقة البدنية والتعامل مع الضغوطات بالشكل الصحيح. 

بعد انتهاء التقييم في إطار البرنامج، يتلقى الفرد تقريراً شاملاً يحتوي على جميع نتائج الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية، ويتضمن أيضاً توصيات للتعامل مع المشكلات الصحية المحتملة ووضع استراتيجيات فعالة للتمتع بحياة صحية. كما يتيح البرنامج مجموعة متنوعة من الاحتياطات والتدابير المختارة القائمة على الوقاية من الأمراض، لتشكل بدورها خارطة إرشادية تؤدي إلى صحة أفضل.  

يُحال الفرد للمتابعة الصحية الموصى بها بعد انتهاء الفحص في إطار برنامج الصحة الشاملة إلى واحد أو أكثر من أطباء كليفلاند كلينك أبوظبي الذين يعملون في معاهد كليفلاند كلينك أبوظبي الاثني عشر المختلفة.

فريق البرنامج

يتولى تطوير وتنفيذ برنامج الصحة الشاملة التابع لمعهد التخصصات الطبية الدقيقة أخصائيون في الطب الباطني وطب الأسرة في كليفلاند كلينك أبوظبي، ويساعد هؤلاء الأطباء المتمرسين مجموعة من الموظفين المختصين في مجال الخدمات الصحية الداعمة.  

يضمّ فريق مقدمي الرعاية في برنامج الصحة الشاملة:

  • أخصائيي طبّ باطني
  • أخصائيي طب الأسرة​
  • طاقم تمريض متخصص
  • أخصائيي تغذية
  • مرشدي المرضى

اطلع على ملفات جميع الأطباء المعنيين ببرنامج الصحة الشاملة​​