​لمحة عن البرنامج

يتخصص برنامج داء الأمعاء الالتهابي التابع لمعهد أمراض الجهاز الهضمي في كليفلاند كلينك أبوظبي في تشخيص أمراض الأمعاء لمساعدة المرضى على إدارة حالاتهم الطبية وتحسين نوعية حياتهم.

يتلقى المرضى الذين يعانون من داء الأمعاء الالتهابي الرعاية من فريق متخصص من الأطباء والأخصائيين الخبيرين في نطاق واسع من العلاج. تتراوح خيارات العلاج بين تقديم الدعم في مجال التغذية والأدوية إلى العمليات الجراحية التي تتم بأقل قدر ممكن من التدخل. يضع الفريق متعدد التخصصات خطة علاج وفق فلسفة "المريض أولاً" تلبي الاحتياجات الخاصة لكل مريض، وذلك حسب تشخيص حالته وشدتها.

ما هي الحالات الطبية المشمولة بالبرنامج؟

يشمل داء الأمعاء الالتهابي مجموعة من الأمراض التي تسبب حالات الالتهاب الشديد والمزمن في الجهاز الهضمي، ومن أكثر هذه الحالات انتشاراً داء كرون والتهاب القولون التقرحي. ومن المهم التوصل إلى التشخيص والتقييم الصحيح لهذه الحالات الطبية من أجل توفير العلاج الأمثل والنجاح في السيطرة عليها ومساعدة المرضى على تحسين نوعية حياتهم.

هناك الكثير من السبل المتوفرة للسيطرة على حالة المريض، منها:

  • عدة أنواع من الأدوية
  • إجراءات طبية جراحية متنوعة، بما فيها التقنيات الجديدة التي تتم بأقل قدر ممكن من التدخل الجراحي
  • التقييم والدعم الغذائي 
  • المراقبة الحثيثة وإدارة المضاعفات المحتملة المتعلقة بالمرض أو الأدوية المستخدمة

التشخيص والعلاج

يتمتع فريق الأخصائيين في معهد أمراض الجهاز الهضمي في كليفلاند كلينك أبوظبي بمستوى رفيع من التدريب في مجال الكثير من الإجراءات الطبية المصممة لتشخيص وعلاج داء الأمعاء الالتهابي.

تشخيص داء الأمعاء الالتهابي

يعد التشخيص الصحيح عاملاً أساسياً لإتاحة إمكانية توفير أفضل رعاية للمريض. قد يكون من الصعب تشخيص داء الأمعاء الالتهابي بالشكل الصحيح، حيث تتشابه أعراضه مع أعراض حالات طبية أخرى، كما يمكن بالخطأ أن يُشخَّص داء كرون على أنه التهاب قولون تقرحي، أو العكس. يتميز برنامج داء الأمعاء الالتهابي في كليفلاند كلينك أبوظبي بفريقه المكون من أمهر الخبراء المختصين في تشخيص داء الأمعاء الالتهابي بناءً على الأعراض والفحص الإكلينيكي ونتائج الاختبارات.

يوفر كليفلاند كلينك أبوظبي مجموعة منوعة من الاختبارات التشخيصية، بما فيها:

  • تنظير المعدة: هو إجراء طبي يُستخدَم فيه أنبوب رفيع ومرن تتصل نهايته بكاميرا يتم إدخاله إلى الفم وتمريره عبر المريء بهدف تقييم صحة المريء والمعدة والاثني عشر.
  • تنظير القولون: هو إجراء طبي يُستخدَم فيه أنبوب رفيع ومرن تتصل نهايته بكاميرا يتم إدخاله إلى الفم وتمريره عبر المريء بهدف تقييم صحة القولون.
  • التنظير السيني المرن: هو إجراء طبي يُستخدَم فيه أنبوب رفيع ومرن تتصل نهايته بكاميرا يتم إدخاله إلى الفم وتمريره عبر المريء بهدف تقييم صحة المستقيم والجزء السفلي من القولون.
  • التنظير الداخلي باستخدام البالون: يسمى أيضاً بالتنظير العميق، وهي تقنية تستخدم البالون لتمرير أنبوب رفيع ومرن إلى المعدة والأمعاء بهدف الوصول إلى الأمعاء الدقيقة وتقييم صحتها.

خلال هذ الإجراءات الطبية، يمكن الحصول على عينات من الأنسجة وتحليلها في المختبر للتوصل إلى التشخيص الصحيح.

التنظير بواسطة الكبسولة: اختبار يتضمن ابتلاع كاميرا لاسلكية على شكل كبسولة تقوم بالتقاط صور من داخل الجهاز الهضمي وتساعد على رؤية أجزاء الأمعاء التي لا يصل إليها التنظير العادي.

تخطيط حركة الأمعاء بالرنين المغناطيسي: هو اختبار بسيط يوفر صوراً للجهاز الهضمي ويسمح للأطباء بتحديد أماكن الخلل في الأمعاء دون استخدام الوسائل الباضعة أو قليلة البضع.

الأشعة السينية: اختبار تصوير يقدم صوراً لعدة أجزاء من الجسم كالأمعاء.

الأشعة السينية مع الصبغة: اختبار تصوير يستخدم صبغة تباين خاصة مثل الباريوم أو اليود للحصول على صور مفصلة بشكل أكبر للجسم.

التصوير الطبقي المحوري: اختبار تصوير يقدم صوراً للأعضاء ويحدد مضعفات داء الأمعاء الالتهابي كانسداد الأمعاء. 

فريق برنامج داء الأمعاء الالتهابي

يضم برنامج داء الأمعاء الالتهابي فريقاً متعدد التخصصات من الخبراء في مجال الرعاية الصحية، ويشمل ذلك:

  • الأطباء
  • الجراحين
  • الممرضين
  • الصيادلة
  • أخصائيي التغذية

اطّلع على ملفات جميع الأطباء المعنيين ببرنامج داء الأمعاء الالتهابي

حقوق النشر محفوظة لدى كليفلاند كلينك أبوظبي ذ.م.م. 2018