لمحة عن برنامج داء الأمعاء الالتهابي 

يتخصص برنامج أمراض الأمعاء الالتهابية التابع لمعهد أمراض الجهاز الهضمي في كليفلاند كلينك أبوظبي في تشخيص وعلاج أمراض الأمعاء الالتهابية. 

يتلقى المرضى الذين يعانون من داء الأمعاء الالتهابي الرعاية من فريق متعدد التخصصات من الأطباء والأخصائيين الخبراء في نطاق واسع من العلاجات. تتراوح خيارات العلاج بين تقديم الدعم في مجال التغذية والأدوية إلى العمليات بالمنظار أو العمليات الجراحية.

يتضمن فريقنا متعدد التخصصات مشاركة عدة فرق طبية من أخصائي أمراض داء الأمعاء الالتهابي المدربين تدريباً عالياً وخبراء التغذية المتخصصين والممرضات المنسقات، الذين يتعاونون معاً لإنشاء خطط علاجية تلبي جميع الاحتياجات الفردية لكل مريض حسب تشخيص حالته وبناءً على نوع مرضه وخصائصه، كما يستفيد المرضى من برامج التعليم والدعم الخاصة بنا.

نعمل بشكل وثيق مع الفريق الطبي في مستشفى كليفلاند كلينك في أوهايو، بهدف إتاحة الفرصة للمرضى للاستفادة بشكل أكبر من المشاريع السريرية والبحثية التعاونية، والتي تهدف إلى تحسين نوعية حياة مرضى داء الأمعاء الالتهابي. 

ما هو داء الأمعاء الالتهابي؟

يشمل داء الأمعاء الالتهابي مجموعة من الأمراض التي تنطوي على أعراض الالتهاب الشديد والمزمن في الجهاز الهضمي، ومن أكثر هذه الحالات انتشاراً وشيوعاً مايلي:

  • داء كرون: يمكن أن يؤثر الالتهاب على أي جزء من الجهاز الهضمي.​
  • التهاب القولون التقرحي: يصيب الالتهاب القولون فقط. 

 يعد التشخيص والتقييم الصحيح لحالات داء الأمعاء الالتهابي أمراً بالغ الأهمية لتوفير العلاج المناسب وإدارة الحالات بنجاح، ومساعدة المرضى على تحسين نوعية حياتهم.

التشخيص والعلاج

تشخيص داء الأمعاء الالتهابي

يُعد التشخيص الدقيق والصحيح عاملاً أساسياً لتوفير أفضل رعاية ممكنة للمريض. يعتبر داء الأمعاء الالتهابي حالة معقدة يستغرق عملية تشخيصه وقتاً، إذ يصعب تشخيصه  في بعض الأحيان بالشكل الصحيح بسبب تشابه أعراضه مع أعراض بعض الحالات الطبية الأخرى، وهو ما يتطلب إجراء بعض الاختبارات التشخيصية لاستبعاد الأسباب الأخرى المحتملة المسببة لنفس الأعراض.يتخصص فريقنا الطبي في تشخيص داء الأمعاء الالتهابي بناءً على الأعراض والفحص الإكلينيكي ونتائج الاختبارات.

يوفر برنامج داء الأمعاء الالتهابي مجموعة متنوعة من الاختبارات التشخيصية المتخصصة لمساعدتنا على تقييم كل حالة بشكل صحيح، والتي تشمل ما يلي:

  • تنظير المعدة: هو إجراء طبي يُستخدم فيه أنبوب رفيع ومرن تتصل نهايته بكاميرا، يتم إدخاله إلى الفم وتمريره عبر المريء، بهدف تقييم صحة المريء والمعدة والاثني عشر.
  • تنظير القولون: هو إجراء طبي يُستخدم فيه أنبوب رفيع ومرن تتصل نهايته بكاميرا، يتم إدخاله إلى الفم وتمريره عبر المريء بهدف تقييم صحة القولون والأمعاء الدقيقة. 
  • التنظير السيني المرن: هو إجراء طبي يُستخدم فيه أنبوب رفيع ومرن تتصل نهايته بكاميرا، يتم إدخاله إلى الفم وتمريره عبر المريء بهدف تقييم صحة المستقيم والجزء السفلي من القولون.
  • التنظير الداخلي باستخدام البالون: وهي تقنية تستخدم بالون للسماح للكاميرا بالدخول إلى الأمعاء الدقيقة بهدف التشخيص والعلاج، حيث أنها تعتبر من المناطق التي لا يمكن تقييم حالتها الصحية باستخدام تنظير المعدة أو القولون

خلال هذه الإجراءات الطبية، يمكن الحصول على عينات من الأنسجة وتحليلها في المختبر للتوصل إلى التشخيص الدقيق. 

التنظير بواسطة الكبسولة: اختبار يتضمن ابتلاع كاميرا لاسلكية على شكل كبسولة تقوم بالتقاط صور من داخل الجهاز الهضمي وتساعد على رؤية أجزاء الأمعاء التي لا يصل إليها التنظير العادي.

تخطيط حركة الأمعاء بالرنين المغناطيسي: هو اختبار بسيط غير جراحي يوفر صوراً للجهاز الهضمي، مما يسمح للأطباء بتحديد أماكن الخلل في الأمعاء.

التصوير الطبقي المحوري: اختبار تصوير ينتج صوراً للأعضاء ويُمكنه الكشف عن مضاعفات داء الأمعاء الالتهابي مثل انسداد الأمعاء. 

أعراض داء الأمعاء الالتهابي 

بالرغم من اختلاف كل حالة عن الأخرى، إلا أن أعراض داء الأمعاء الالتهابي الأكثر شيوعاً تشمل عادة آلام البطن، الإسهال، وجود دم في البراز، الإرهاق وفقدان الوزن. 

يمكن أن تحدث بعض أعراض داء الأمعاء الالتهابي مع حالات مرضية أخرى، وهو ما يبرز أهمية التشخيص الصحيح في الوقت المناسب. 

علاج داء الأمعاء الالتهابي

يتضمن علاج مرضى داء الأمعاء الالتهابي مشاركة عدة فرق طبية تتعاون معاً لتوفير الرعاية الشاملة لهذه الحالات التي غالباً ما تكون معقدة. 

يتولى فريق أمراض الجهاز الهضمي أولاً إجراء الفحوصات التشخيصية اللازمة لتشخيص مرض كرون والتهاب القولون التقرحي ومتابعة حالات المرضى.

هناك العديد من الأساليب المتوفرة لعلاج حالات داء الأمعاء الالتهابي والسيطرة عليها، ويشمل ذلك ما يلي: 

  • الأدوية (الحبوب أو الحقن أو التغذية الوريدية أو العلاجات الموضعية) 
  • إجراءات التنظير الداخلي 
  • الإجراءات الجراحية، بما في ذلك تقنيات التدخل الجراحي المحدود. يٌقدم فريق جراحة القولون والمستقيم في كليفلاند كلينك أبوظبي إجراءات جراحية متخصصة لعلاج داء الأمعاء الالتهابي مثل جراحة كيس الفغر، وذلك بالنسبة للحالات المؤهلة أو المرضى الذين تتطلب حالتهم ذلك.
  • التقييم والتوعية الغذائية والدعم 
  • المراقبة الحثيثة وإدارة المضاعفات المحتملة المتعلقة بالمرض أو الأدوية المستخدمة. 
  • العلاج التكميلي أو البديل 

فريق برنامج داء الأمعاء الالتهابي

يضم برنامج داء الأمعاء الالتهابي فريقاً متعدد التخصصات من الخبراء في مجال الرعاية الصحية، ويشمل ذلك:

  • أطباء وأخصائيين (أخصائي أمراض الجهاز الهضمي، الجراحون وأخصائي الأشعة التشخيصية وأخصائي علم الأمراض وغيرهم من المتخصصين) 
  • كوادر تمريضية متخصصة 
  • خبراء التغذية 
  • أخصائي التغذية 
  • الصيادلة​

اطّلع على ملفات جميع الأطباء المعنيين ببرنامج داء الأمعاء الالتهابي

حقوق النشر محفوظة لدى كليفلاند كلينك أبوظبي ذ.م.م. 2021​​​​​

Chat With Us!
Chat With Us!