​لمحة عن البرنامج

تشير جراحة السمنة إلى عدة إجراءات جراحية وغير جراحية تُجرى لمساعدة البدناء على تخفيف الوزن. يتخصص برنامج جراحة السمنة التابع لمعهد أمراض الجهاز الهضمي في كليفلاند كلينك أبوظبي في العلاج الجراحي للسمنة والمضاعفات الصحية المتعلقة بزيادة الوزن.

يدير برنامج جراحة السمنة مجموعة من الجراحين المختصين الذين حصلوا على فرص التدريب في الدول الغربية ولديهم خبرة واسعة في الإجراءات الجراحية والتنظيرية (غير الجراحية). تتراوح خبرات هؤلاء الجراحين بين جراحة السمنة التي تجرى لأول مرة والجراحة المكررة المعقدة لدى المرضى الذين خضعوا من قبل لجراحة السمنة، لكنهم واجهوا مضاعفات أو لم يحصلوا على النتائج التي رغبوا بتحقيقها.

ما هي الحالات الطبية المشمولة بالبرنامج؟

جراحة السمنة، المعروفة أيضاً بجراحة فقدان الوزن أو الجراحة الاستقلابية، هي العلاج الجراحي للسمنة المفرطة والمشكلات الصحية المتعلقة بزيادة الوزن مثل:

  • السكري
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع الكولسترول​
  • انقطاع النفس أثناء النوم

يتضمن برنامج جراحة السمنة في كليفلاند كلينك أبوظبي إجراء تقييم لكل مريض على حدة ومعالجته من قبل فريق متعدد التخصصات من الأخصائيين في جراحة السمنة والتغذية والغدد الصماء والطب النفسي. كما يمكن أن يتم فحص المريض من قبل الأخصائيين في طب الرئة وأمراض القلب إذا كانت حالته الصحية تستدعي ذلك. 

يقدم برنامج جراحة السمنة في كليفلاند كلينك أبوظبي العلاجات التالية لفقدان الوزن:​

  • تكميم المعدة بالمنظار: جراحة غير باضعة لإزالة 75 في المائة من المعدة.
  • عملية تحويل مجرى المعدة: عملية جراحية لتقليص حجم المعدة.
  • بالون المعدة: جهاز طبي قابل للنفخ والزرع يوضع في المعدة لمساعدة المعدة على الإحساس بالشبع السريع. 
  • جراحة السمنة المكررة: هي عملية جراحية تُجرى للمريض بعد خضوعه لجراحة سمنة سابقة وذلك إما للتخلص من زيادة جديدة في الوزن، أو بسبب فشل الجراحة السابقة بتحقيق المستوى المطلوب من تخفيف الوزن، أو بسبب حدوث مضاعفات ناجمة عنها.
  • الإجراءات الطبية غير الباضعة: تتضمن الخياطة التنظيرية (باستخدام جهاز يتم إدخاله عبر المريء) بالإضافة إلى العلاج بالمنظار للمضاعفات الجراحية، كإعادة تضييق كيس المعدة بعد جراحة السمنة.​

التشخيص والعلاج

يتميز فريق الأخصائيين في معهد أمراض الجهاز الهضمي في كليفلاند كلينك ابوظبي بخبرتهم الواسعة في تشخيص وعلاج السمنة والمضاعفات الصحية المتعلقة بزيادة الوزن.

التشخيص لجراحة السمنة

بعد إحالة المريض إلى برنامج جراحة السمنة في كليفلاند كلينك أبوظبي، يتم تقييمه بشكل مبدئي من قبل أخصائي التغذية والجراح وأخصائي الغدة الدرقية و/أو الطبيب النفسي.

بعد أن يجري المريض التعديلات المناسبة على أسلوب الحياة، يعطى موعداً إضافياً مع أخصائي التغذية، كما يخضع، في بعض الحالات، لتقييم حالة القلب والرئة.

العلاج بواسطة جراحة السمنة

يخضع المريض لحمية غذائية خاصة قبل أسبوعين من العملية الجراحية، وذلك لتقليل حجم الكبد وتعزيز مستوى سلامة العملية الجراحية. 

وقبل يوم من إجراء الجراحة، يخضع المريض لتقييم كامل من قبل أخصائي التخدير، ويلتقي بالجراح وأخصائي التخدير يوم العملية الجراحية قبل الخضوع لجراحة المنظار، المعروفة باسم "جراحة ثقب المفتاح".

بعد أربع ساعات من الجراحة، يُنصح المريض بالمشي لأن ذلك يقلل من مخاطر حدوث المضاعفات. ويتطلب الأمر، عادة، البقاء في المستشفى لمدة يومين أو أكثر حسب الحالة الصحية للمريض وشدة العملية الجراحية. خلال الإقامة في المستشفى، يزود أخصائيو التغذية المريض بالتعليمات الشفوية والكتابية حول النظام الغذائي وأنواع الطعام التي يجب تناولها خلال الأسابيع والأشهر التالية.

بعد الخروج من المستشفى، يُطلب من المريض العودة إلى العيادة بعد أسبوع من العملية الجراحية، ثم بعد مرور شهر، كما يحتاج لزيارة أخصائي التغذية والجراح وأخصائي الطب الباطني مرة كل ثلاثة أشهر دون انقطاع للمراجعة والتأكد من التقدم الذي يحرزه.

فريق البرنامج

يضم فريق جراحة السمنة في كليفلاند كلينك أبوظبي خبراء في الاحتياجات الجراحية للأفراد الذين يعانون من السمنة والمضاعفات المتعلقة بالوزن. يتكون هذا الفريق من أخصائيين في:

  • جراحة السمنة
  • التغذية لمعالجة السمنة
  • الطب النفسي
  • الطبّ الباطني
  • الغدد الصماء
  • التخدير
  • طب الرئة
  • أمراض القلب
  • التصوير الشعاعي

اطلع على ملفات جميع الأطباء المعنيين في برنامج جراحة السمنة​

حقوق النشر محفوظة لدى كليفلاند كلينك أبوظبي ذ.م.م. 2018