​لمحة عن برنامج الطب العصبي العضلي

يُعد برنامج الطب العصبي العضلي احد التخصصات الطبية الدقيقة التي تشمل تشخيص وعلاج الاضطرابات العصبية العضلية، والتي هي عبارة عن مصطلح شامل يتضمن مجموعة من الحالات المرضية التي تؤثر على الأعصاب التي تتحكم في وظائف العضلات الإرادية بالجسم. كذلك فإن هذه الحالات المرضية يمكن أن تؤثر أيضا على كيفية توصيل الأعصاب للمعلومات الحسية إلى الدماغ.

يتمثل دور خلايانا العصبية في إرسال الرسائل العصبية واستقبالها عبر النبضات الكهربائية. تؤدي تلك الاضطرابات العصبية إلى توقف الخلايا العصبية عن القيام بأدوارها الوظيفية بشكل صحيح أو تعرضها للتلف والموت، مما يتسبب في انقطاع الاتصال بين الجهاز العصبي والعضلات، وهو ما يؤدي بدوره إلى إصابة العضلات بالضعف والضمور.

يوفر برنامج الطب العصبي العضلي التابع لمعهد الأعصاب في كليفلاند كلينك أبوظبي للمرضى رعاية شاملة ومنهجية وفردية. تهدف خدماتنا المبتكرة ومقدمو الرعاية ذوي الخبرة إلى تحسين جودة حياة المريض، من خلال تقديم خدمات طبية وعلاجية ترتكز على فلسفتنا القائمة على مبدأ المريض أولاً.

الحالات التي نُعالجها

يعالج الطب العصبي العضلي مجموعة كبيرة من الاضطرابات العصبية، والتي تشمل ما يلي:

  • التصلب الجانبي الضموري
  • مرض هيراياما
  • ضمور العضلات الشوكي
  • متلازمة ما بعد شلل الأطفال
  • اعتلال جذور الأعصاب العنقية والصدرية والقطنية
  • اعتلال الضفيرة العصبية العضدية، القطنية، القطنية العجزية
  • اعتلال الأعصاب الطرفية الوراثي، مثل مرض شاركو – ماري – توث
  • اعتلال الأعصاب الطرفية المكتسب (على سبيل المثال: اعتلال الأعصاب السكري، اعتلال الأعصاب المناعي)
  • الاعتلالات العصبية اللإرادية
  • الحثل العصبي المتنوع
  • الاعتلالات العضلية الخلقية والمكتسبة
  • الاعتلال العضلي الالتهابي
  • اضطرابات التوافق العضلي العصبي، مثل مرض الوهن العضلي الوبيل.

التشخيص والعلاج

يوفر الطب العصبي العضلي العديد من التقييمات الطبية والاختبارات التشخيصية، بالإضافة إلى العديد من الخيارات العلاجية التي تهدف إلى تعزيز جودة الحياة وتقليل مستويات الإعاقة.

التشخيص

تختلف الاضطرابات العصبية العضلية من حيث أسبابها وأعراضها، ويتضمن تشخيص هذه الاضطرابات استخدام التقنيات الشائعة والمتقدمة للوصول إلى التشخيص الدقيق.

يتم تقييم المرضى مبدئياً من خلال فحص التاريخ الطبي بشكل مفصل، بالإضافة إلى إجراء فحص شامل من قبل استشاري طب الأعصاب، الذي يتم تدريبه بشكل خاص في مجال الطب العصبي العضلي. اعتمادا على النتائج الأولية للتقييم، يخضع المرضى لسلسلة من الإجراءات التشخيصية. قد تكون هناك حاجة إلى اختبارات إضافية، والتي يمكن أن تشمل: اختبارات الدم المتخصصة، الاختبارات الجينية، دراسات التوصيل العصبي، تخطيط كهربية العضلات،​ التحفيز المتكرر للأعصاب، تخطيط كهربية العضل أحادي الألياف، فحص خزعة (عينة نسيجية) من الجلد، فحوصات الأشعة التشخيصية، فحص خزعات من الأعصاب والعضلات.

بعد تأكيد التشخيص، سيناقش الطبيب الاستشاري مع المريض وعائلته نتائج الاختبارات التشخيصية، بهدف وضع أفضل خطة علاجية ممكنة.

العلاج

بمجرد الوصول إلى التشخيص، سيتم تقديم الخيارات العلاجية المتاحة، والتي يمكن أن تشمل أدوية تتداخل مع آلية حدوث المرض، مثل مثبطات المناعة، بالإضافة إلى الستيرويد أو حقن الجلوبيولين المناعي أو فصادة (استخراج) البلازما أو الأدوية المعدلة للمناعة أو أدوية علاج الأعراض وتخفيف حدتها.

أيضاً يتم التعامل مع المرض من خلال وسائل إضافية، والتي قد تشمل إعادة التأهيل البدني وتقويم العظام، وذلك لمساعدة المرضى على أن يكونوا أكثر استقلالية، ولتحسين نوعية الحياة.

فريق الرعاية الطبي

يتضمن برنامج الطب العصبي العضلي مجموعة من الخبراء ذوي الخبرة العالية في تشخيص وعلاج ورعاية المرضى الذين يعانون من اضطرابات عصبية. يشمل ذلك أطباء استشاريين حاصلين على شهادة البورد الأمريكي في طب الأعصاب والطب العصبي العضلي والطب التشخيصي الكهربائي. كما يضم الفريق فنيون التشخيص الكهربائي المعتمدين من قبل المجلس الفني للجمعية الأمريكية لطب التشخيص الكهربائي والطب العصبي العضلي.

  • أخصائيي العلاج الطبيعي
  • أخصائيي العلاج الوظيفي
  • أخصائي علاج النطق والتخاطب
  • ممرضات 
  • الأطباء النفسيين
  • أخصائيين نفسيين 


الاطلاع على جميع ملفات الأطباء المعنيين ببرنامج الطب العصبي العضلي​ 

Chat With Us!
Chat With Us!