​لمحة عن البرنامج 

يقدم برنامج علاج الصداع التابع لمعهد الأعصاب في كليفلاند كلينك أبوظبي الرعاية المتخصصة للمرضى الذين يعانون من الصداع.

يمكن أن يكون الصداع أكثر تعقيداً مما قد يظنه معظم الأشخاص عموماً، إذ أن لكل نوع من أنواعه أعراضه وأسبابه الخاصة، وهذا ما يتطلب اتباع أساليب وطرق مختلفة للعلاج. يتمتع فريق برنامج علاج الصداع بمستوى عالٍ من التدريب في مجال تشخيص حالات الصداع وعلاجها. وبعد تشخيص الحالة، يتعاون الفريق مع المريض لوضع الخطة العلاجية الأنسب للتخفيف من الصداع والوقاية منه.

الحالات الطبية المشمولة بالبرنامج

يتضمن فريق البرنامج الخبرات والمؤهلات التي تجعله قادرًا على تشخيص وعلاج جميع أنواع الصداع، ومنها:

  • الصداع  المرتبط بالتوتر: قد يسبب ألمًا خفيفًا إلى متوسط دون أن تظهر على المريض أي أعراض أخرى عادة
  • الصداع النصفي (الشقيقة): يعاني مرضى هذه الحالة من صداع شديد يصاحبه الشعور بالخفقان أو النبض في موضع الألم بالرأس. وتستمر نوبات الصداع النصفي من أربع ساعات إلى ثلاثة أيام، ويمكن أن تتكرر لعدة مرات، أو أكثر، في الشهر وتتضمن أعراضها الحساسية للضوء أو الضوضاء أو الروائح، وغثيان أو قيء
  • الصداع العنقودي: هو أقل أنواع الصداع شيوعًا ولكنه أشدها ألمًا. يرافق هذا الصداع ألم خلف إحدى العينين أو حولها، وتدوم نوباته من أربعة إلى اثني عشر أسبوعاً، يعقبها فترة من الهدوء قبل أن تعود مجدداً
  • الصداع المرتبط بالجيوب الأنفية: يتميز هذا النوع من الصداع بألم يُصيب عظم الوجنتين أو الجبين أو جسر الأنف، وهو ينجم عن التهاب في الجيوب الأنفية والمساحات المحيطة بهذه المناطق من الرأس. يحدث التباس عادةً في تشخيص معظم حالات الصداع المرتبطة بالجيوب الأنفية التي لا تصاحبها إفرازات أنفية، فتشخص الحالة على أنها صداع نصفي (شقيقة)

التشخيص والعلاج

تشخيص حالات الصداع

يقوم فريق برنامج علاج الصداع بتقييم حالات المرضى من خلال دراسة شاملة  للأعراض التي يعانون منها والاطلاع على تاريخهم الطبي والاستفسار عن المرحلة الأولى لظهور الأعراض والعلاجات السابقة للصداع والأدوية المستخدمة حاليًا وسابقاً. من المهم أيضاً تحديد العوامل التي سببت نوبات الصداع سابقاً، إلى جانب الأعراض الدقيقة التي رافقت هذه النوبات الصداع أو تلك التي جاءت قبلها أو بعدها.

ينبغي على المريض إحضار نتائج وتقارير فحوصات التصوير الشعاعي أو أي تحاليل أو فحوصات أخرى يمكن أن يكون قد أجراها في عيادات أو مستشفيات أخرى، حتى يتسنى للطبيب الاطلاع عليها واستكمال عملية التقييم الطبي الدقيق والشامل. أما في حال استدعت الحالة الخضوع لفحوصات تصوير شعاعي إضافية، فيمكن إجراءها في معهد التصوير الشعاعي التابع لكليفلاند كلينك أبوظبي.

علاج حالات الصداع

يعتمد علاج الصداع على نوعه وأسبابه ومدى تكرار نوباته، حيث يقوم الأخصائي بوضع خطة علاجية تلبي الاحتياجات الطبية الخاصة بكل مريض. يمكن أن تتضمن هذه الخطة إجراء المزيد من الاختبارات والفحوصات التشخيصية ووصف أدوية معينة وإجراء بعض التغييرات السلوكية واتباع نظام غذائي صحي ومراقبة عادات وأنماط النوم، وذلك لتحديد ما يمكن تطبيقه من تغييرات حياتية للحد من نوبات الصداع.

فريق البرنامج 

يعتمد فريق برنامج علاج الصداع مبدأ "المريض أولاً" في تقديم الرعاية الصحية، ويتعاون أخصائيو علاج الصداع مع طاقم متخصص من الممرضين والصيادلة على لتحسين الفائدة من العلاج الدوائي وتوعية المرضى حول التغييرات االحياتية اللازمة للسيطرة على نوبات الصداع. ويضم فريق البرنامج ما يلي:

  • أطباء أخصائيون في علاج الصداع 
  • طاقم تمريض
  • صيادلة​

اطلع على​ ملفات جميع الأطباء المعنيين ببرنامج علاج الصداع​