​لمحة عن برنامج أمراض العظام الأيضية

يقدم برنامج أمراض العظام الأيضية في كليفلاند كلينك أبوظبي الرعاية للمرضى المصابين بهشاشة العظام وغيرها من الأمراض التي تؤدي إلى إضعاف كثافة العظام. ​

بفضل حصول أطباء البرنامج على التدريب المتخصص في مجال تشخيص وعلاج أمراض واضطرابات العظام، تتاح للمرضى خدمات طبية شاملة ومتكاملة لتقييم حالاتهم الصحية والتعامل معها، حيث يستخدم الأطباء أحدث الأدوات والوسائل المتقدمة للمساعدة في التشخيص ووضع الخطط العلاجية المخصصة لتلائم احتياجات المريض، وذلك بهدف تقديم رعاية عالمية المستوى.

الحالات الطبية المشمولة بالبرنامج

تنطوي تحت مسمى أمراض العظام الأيضية عدة حالات صحية تصيب العظام وتضعف كثافتها. وعادةً ما تنجم هذه الحالات عن اضطراب مستويات فيتامين "د" أو المعادن مثل الكالسيوم والفوسفور في الجسم، ويعاني المصابون بهذه الأمراض من آلام وكسور في العظام والإعاقة الحركية.  

يعالج برنامج أمراض العظام الأيضية مجموعة متنوعة من أمراض واضطرابات العظام بما فيها:  

  • هشاشة العظام: حالة صحية تؤدي إلى انخفاض جودة وكثافة العظام.
  • نقص فيتامين "د": يساعد فيتامين "د" الجسم على امتصاص الكالسيوم وله دور كبير في تقوية العظام، وبالتالي يسبب نقصه الإصابة بأمراض العظام.
  • اضطرابات الغدة المجاورة للدرقية: مشكلات في توازن مستويات الكالسيوم في الدم.
  • فرط كالسيوم الدم: وجود مستويات مفرطة من الكالسيوم في الدم.
  • نقص كالسيوم الدم: وجود مستويات ضئيلة جدًا من الكالسيوم في الدم.
  • مرض باجيت: مرض يصيب العظام ويؤدي إلى ضعف وتشويه العظام.
  • تليّن العظام: لين العظام.
  • ترقق العظام المرتبط بعمليات زرع الأعضاء: ترقق العظام الذي يحدث بعد إجراء عمليات زرع الأعضاء وذلك نتيجةً للعلاج المثبط للمناعة.​

يتبع أطباء برنامج أمراض العظام الأيضية منهجية "المريض أولًا" لوضع الخطط العلاجية للتعامل مع الاحتياجات الفردية الخاصة بكل مريض. فمن الممكن إعطاء العلاج الدوائي لأمراض العظام الأيضية عبر الفم أو الحقن؛ بينما تستلزم بعض اضطرابات الغدة المجاورة للدرقية التدخل الجراحي.

لتشخيص والعلاج 

تشخيص أمراض العظام الأيضية

يطلب من المرضى إطلاع الأطباء على تاريخهم الطبي بأكمله، ومن ثم يجري مزودو الرعاية الفحص الجسدي لتحديد التحاليل المخبرية وفحوصات التصوير الشعاعي المطلوبة التي تساعد على تحديد شدة مرض العظام، وتتضمن هذه الاختبارات ما يلي:  
  • فحص كثافة العظام: يسمى أيضًا بمقياس امتصاص الأشعة السينية ثنائي البواعث وهو اختبار يستخدم الأشعة السينية لتقدير مدى ترقق العظام والكشف عن هشاشة العظام.
  • التصوير بالأشعة المقطعية: اختبار تصوير شعاعي يستخدم تقنية الأشعة السينية لالتقاط صور مقطعية لتقييم مدى ترقق العظام.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: اختبار تصوير شعاعي يستخدم الموجات المغناطيسية لالتقاط سلسلة من الصور بهدف تقييم مدى ترقق العظام.
  • الفحص النووي للغدة المجاورة للدرقية: اختبار تصوير شعاعي يسمح للأطباء بفحص الغدة المجاورة للدرقية على مستوى الجزيئات، ويستخدم أيضًا للكشف عن اضطرابات الغدة المجاورة للدرقية التي تؤثر على توازن مستويات الكالسيوم في الجسم.

قد تستدعي الحاجة إلى إعادة الفحوصات بعد انتهاء العلاج وذلك لمراقبة مدى استجابة المريض للعلاج. 

علاج أمراض العظام الأيضية

يعتمد برنامج العلاج لأمراض العظام الأيضية على سبب وحدة المرض، ولكن غالبية هذه الأمراض تعالج عن طريق الأدوية. وعند الحاجة إلى إجراء عملية جراحية، يتعاون فريق الجراحين المتمرسين في كليفلاند كلينك أبوظبي مع أطباء برنامج أمراض العظام الأيضية لتحقيق أفضل النتائج.  

فريق برنامج أمراض العظام الأيضية​

يتبع برنامج أمراض العظام الأيضية التابع لمعهد التخصصات الطبية الدقيقة في كليفلاند كلينك أبوظبي منهجية متعددة الاختصاصات للتوصل إلى التشخيص الدقيق لأمراض العظام الأيضية وتقديم أفضل علاج لها. ويضم فريق الرعاية ما يلي:

  • أخصائيي الغدد الصماء
  • أخصائيي التصوير الشعاعي
  • الأطباء الجراحين
  • أخصائيي علم الأمراض
  • طاقم التمريض
  • أخصائيي التغذية
  • مسؤولي تثقيف المرضى

اطلع على ملفات جميع الأطباء المعنيين ببرنامج أمراض العظام الأيضية​​

​​