​لمحة عن البرنامج

يقدم برنامج التصوير الشعاعي للقلب والرئة في معهد التصوير في كليفلاند كلينك أبوظبي خبرات متخصصة في تشخيص أمراض القلب والصدر التي تتضمن القلب والرئة وجدار الصدر وحجاب الصدر (التجويف الصدري) والجنبة (الغشاء الرقيق الذي يغطي الرئة وبطانة التجويف الصدري).

يتم إجراء دراسات التصوير باستخدام تقنيات متطورة وذلك لدعم نطاق واسع من الإجراءات التشخيصية والعلاجية للصدر. بالإضافة إلى ذلك، يساعد أخصائيو برنامج التصوير الشعاعي للقلب والرئة في إجراء العمليات الجراحية قليلة البضع والتي تتم بتوجيه الصور والعمليات الروبوتية. للعمليات الجراحية التي تتم بمساعدة الروبوت إيجابيات كثيرة، فهي تتيح المزيد من الدقة في العمليات الجراحية المعقدة، بالإضافة إلى تسريع تعافي المريض.

يتكون الفريق متعدد الاختصاصات من أطباء استشاريين مدربين ولديهم خبرات واسعة في مجال تشخيص أمراض القلب والرئة، يركزون على تقديم الرعاية التي تقوم على فلسفة "المريض أولاً".

ما هي الحالات الطبية المشمولة بالبرنامج؟

يقدم برنامج التصوير الشعاعي للقلب والرئة الدعم للمعاهد الأخرى في كليفلاند كلينك أبوظبي للتوصل إلى التشخيص السريع والدقيق للمرض، بالإضافة إلى توفير رعاية متخصصة خلال الإجراءات الطبية المعتمدة على التصوير. يشارك أعضاء الفريق في تشخيص وعلاج الحالات التالية:

  • سرطان الرئة
  • النفاخ الرئوي (ضرر يصيب الأكياس الهوائية في الرئة مما يسبب ضيق النفس)
  • الداء الرئوي الخلالي (مجموعة من الأمراض تسبب تندب النسيج الرئوي)
  • أمراض الرئة المرتبطة بالعمل (أمراض الرئة التي يسببها التلوث في مكان العمل)
  • فرط ضغط الدم الرئوي (ارتفاع ضغط الدم الذي يؤثر على شرايين الرئة)
  • أمراض الرئة المعدية، مثل السل
  • اعتلال عضلة القلب (أو مرض عضلة القلب)
  • قصور القلب
  • أمراض القلب الخلقية (حالة مرضية في القلب منذ الولادة)
  • أمراض الشريان الأبهر والصمامات (حالات مرضية تصيب الشريان الأبهر أو صمامات القلب)

التشخيص والعلاج من خلال التصوير الشعاعي للقلب والرئة

يقدم برنامج التصوير الشعاعي للقلب والرئة في كليفلاند كلينك أبوظبي التصوير الطبقي المحوري والتصوير بالرنين المغناطيسي لتقييم الأمراض المتعلقة بعضلة القلب واعتلال عضلة القلب وقصور القلب وأمراض القلب الخلقية وأمراض الشريان الأبهر والصمامات وفرط ضغط الدم الرئوي.

صممت بروتوكولات التصوير للحصول على الصور الطبقية المحورية وصور الرنين المغناطيسي ومعالجتها لتوفير أفضل الصور لتقييم أمراض القلب والصدر. يتعاون فريق برنامج التصوير الشعاعي للقلب والرئة مع الأطباء في معهد القلب والأوعية الدموية ومعهد الجهاز التنفسي في كليفلاند كلينك أبوظبي بهدف التوصل إلى تشخيص المرض وعلاجه.

يتفرد معهد التصوير في قدرته على استخدام أحدث برمجيات ما بعد المعالجة لتعديل البيانات من خلال التقنيات ثلاثية الأبعاد لإنتاج صور وقياسات وعائية متعددة المحاور (صور وقياسات الأوعية الدموية توفر المعطيات والبيانات التي تساعد على تشخيص الأمراض القلبية والرئوية المعقدة وعلاجها بالسبل الأقل بضعاً، مثل جراحة مجازة الشريان التاجي بمساعدة الروبوت وجراحات الصمامات.

فريق البرنامج

يتعاون فريق برنامج التصوير الشعاعي للقلب والرئة مع الأطباء الذين يحيلون المرضى إليه ويتكون من مجموعة من الكوادر متعددة التخصصات تضم:

  • أخصائيين في التصوير الشعاعي
  • خبراء تقنيين متخصصين في التصوير الشعاعي للقلب والأوعية الدموية
  • ممرضين متدربين على العمل مع المرضى الذين يخضعون للتصوير الشعاعي للقلب والرئة

اطلع على ملفات جميع الأطباء المعنيين في التصوير الشعاعي للقلب والأوعية الدموية

حقوق النشر محفوظة لدى كليفلاند كلينك أبوظبي ذ.م.م. 2018