لمحة عن البرنامج

يقدم كليفلاند كلينك أبوظبي مجموعة فريدة من الخدمات الخاصة باضطرابات نظم القلب، وهي أمراض تؤثر على النظام الكهربائي للقلب، وتتضمن ارتفاع دقات القلب أو انخفاضها بشكل غير طبيعي والنبض غير المنتظم. يوفر برنامج اضطراب نظم القلب إجراءات تشخيصية وعلاجية حديثة جداً تغطي جميع حالات اضطرابات نظم القلب.

تتوفر الإجراءات التي من شأنها أن تنقذ حياة المرضى في أجنحة مجهزة بتكنولوجيا متطورة وباستخدام تقنيات عالمية المستوى. ويضم الفريق متعدد التخصصات القائم على هذا البرنامج أخصائيين في أمراض القلب الكهربية من خريجي الجامعات الغربية ذوي الخبرات في العمل في مستشفيات عالمية مرموقة، بما في كليفلاند كلينك في الولايات المتحدة. 

أصبح معهد القلب والأوعية الدموية والصدرية​  مؤخراً أول مركز في الإمارات العربية المتحدة يوفر خدمة مراقبة القلب عن بعد، التي تقوم على مراقبة المرضى الذين قاموا بزرع أجهزة قلبية، مثل منظمات القلب ومزيلات الرجفان، وهم في منازلهم.

ما هي الحالات الطبية المشمولة بالبرنامج؟

يوفر برنامج اضطراب نظم القلب في كليفلاند كلينك أبوظبي علاجات شاملة للمرضى الداخليين ومرضى العيادات الخارجية على حد سواء.
من الممكن أن تحدث اضطرابات نظم القلب في أي عمر. يكون بعض هذه الاضطرابات ناجماً عن تشوهات خلقية تؤثر على الدارات الكهربائية للقلب، مثل التوصيلات الكهربائية غير الطبيعية التي تخلق «دارات كهربائية قصيرة» تسبب أعراضاً خطيرة. ويكون بعضها الآخر مرتبطاً بحالات مثل ارتفاع ضغط الدم، أو النوبات القلبية، أو التشوهات في صمامات القلب، أو السمنة الزائدة، أو داء السكري.
تختلف الأعراض حسب نوع الاضطراب الذي يصيب نظم القلب، ولكنها تتضمن:

  • رفة القلب
  • الشعور المزعج في الصدر
  • الدوار 
  • صعوبة التنفس
  • الغياب عن الوعي

يتم وضع خطط العلاج بشكل فردي وخاص للتعامل مع الاحتياجات الفردية لكل مريض. يوفر برنامج اضطراب نظم القلب أحدث العلاجات مثل الأجهزة اللاسلكية لتنظيم ضربات القلب وأجهزة إزالة الرجفان التي تُزرع تحت الجلد.

التشخيص والعلاج

تشخيص اضطرابات نظم القلب

يختار الطبيب أداوت التشخيص وطرقه حسب الأعراض التي تظهر لدى المريض. أولًا، يتم الاستفسار عن التاريخ الطبي المفصل من المريض، يليه إجراء تسجيل النشاط الكهربائي للقلب (مثل التخطيط الكهربائي للقلب) في مختبر الوظائف الكهربية للقلب لتحديد الاضطرابات في إنتاج كهرباء القلب أو توزيعها.

يمكن أن يطلب فريق العمل من المرضى ارتداء أجهزة مراقبة قلب خفيفة الوزن لمدة تصل إلى 7 أيام. وفي حال أصيب المريض بأعراض غير متكررة لكنها خطيرة، يمكن زرع جهاز مراقبة دقيق تحت الجلد لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

علاج اضطراب نظم القلب

يتولى الفريق الطبي المتعدد التخصصات المعني ببرنامج اضطراب نظم القلب تطوير خطة العلاج المناسبة التي تلائم حالة المريض واحتياجاته الفردية. 

يحتاج المرضى الذين يعانون من بطء ملحوظ في ضربات القلب إلى زرع منظم ضربات القلب لتحقيق الاستقرار في حالتهم.

يمكن علاج المرضى الذين يعانون من سرعة ضربات القلب أو اضطرابها بواسطة الأدوية أو علاجات أخرى.

أما تسارع دقات القلب، فمن الممكن علاجه والشفاء منه بواسطة كي الأنسجة بالقسطرة، وهو إجراء علاجي غير باضع يُستخدم لتصحيح التوصيلات الكهربية غير الطبيعية في القلب ويعتمد على إدخال أنابيب قسطرة ومجسات من منطقة الفخذ إلى القلب.   

ويتضمن علاج بعض المرضى الذين يعانون من ضعف عضلة القلب أو اضطرابات كهربائية وراثية أحياناً زرع أجهزة إزالة الرجفان من أجل الحد من خطر الموت القلبي المفاجئ أو السكتة القلبية المفاجئة التي تحدث عندما يتوقف القلب عن النبض. كما تفيد بعض أجهزة تنظيم ضربات القلب في تحسين أداء القلب من خلال مزامنة النشاط الكهربائي فيه.

أما بالنسبة إلى المرضى الذين يعانون من رجفان شرياني، وهو اضطراب في نظم القلب مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وقصور القلب وغيرها من الأمراض، فنعتمد نهجاً متعدد التخصصات للتشخيص والعلاج.

فريق البرنامج

يتميز برنامج اضطراب نظم القلب بفريق متعدد التخصصات من الأطباء المتمرسين والمدربين يضم:

  • أطباء
  • أخصائيين في الفيزيولوجيا الكهربائية
  • كوادر تمريض متخصصة
  • فنيي مختبر
  • فنيين متخصصين

اطلع على ملفات جميع الأطباء المعنيين ببرنامج اضطراب نظم القلب

حقوق النشر محفوظة لدى كليفلاند كلينك أبوظبي ذ.م.م. 2017

​​

Chat With Us!
Chat With Us!