​لمحة عن خدمة أمراض العين الجينية والوراثية 

تنتقل أمراض العين الجينية والوراثية بين الأجيال في العائلة الواحدة، ويعتبر معهد العيون في كليفلاند كلينك أبوظبي واحداً من المراكز القليلة في العالم التي تضم أخصائيين مؤهلين في علم الوراثة لتقديم التشخيص الصحيح لهذه المجموعة من الأمراض التي تصيب العين.​

ما هي الحالات الطبية المشمولة بهذه الخدمات؟

تصيب أمراض العين الجينية والوراثية جميع أجزاء العين، بما فيها الجفون وعضلات العين والقرنية والعدسة والجسم الزجاجي والشبكية والعصب البصري. 

تتضمن هذه الأمراض، على سبيل المثال لا الحصر، ما يلي: 

  • البرص: يؤدي البرص إلى تقليل الصبغة الموجودة في القزحية (الجزء الملون من العين) التي تعد ضرورية للرؤية الواضحة.
  • غياب القزحية: وهو مرض يتسم بعدم وجود قزحية في العين.
  • ضمور القرنية: تؤدي هذه المجموعة من الأمراض إلى تجمع الرواسب في القرنية (الطبقة الخارجية الشفافة من العين).
  • الساد لدى الأطفال: هو مرض يصيب الأطفال ويسبب ضبابية في عدسة العين، ويؤدي بالتالي إلى غباشة الرؤية أو حتى فقدانها.
  • الزرق لدى الأطفال: هو مرض يصيب الأطفال وينجم عن ارتفاع الضغط في العين، مما يؤدي إلى تلف العصب البصري وبالتالي فقدان الرؤية.
  • ضمور الشبكية: هو مصطلح شائع يطلق على مجموعة من الأمراض الوراثية التي تصيب الشبكية (النسيج الذي يحيط بالجزء الخلفي من العين المسؤول عن تحويل الضوء إلى إشارات تُرسل إلى الدماغ).
  • اعتلال العصب البصري: يؤدي إلى تلف العصب البصري (العصب الموجود في مؤخرة العين الذي ينقل المعلومات من العين إلى الدماغ).
  • التليف الخلقي لعضلات العين: هو مرض جيني نادر يؤثر على العضلات التي تحرك العين.​

تشمل هذه المجموعة نطاقاً واسعاً من الأمراض، لذلك فإن التوصيات وخيارات العلاج المتوفرة للمريض تعتمد على التشخيص الذي تحدده الفحوصات.​

التشخيص والعلاج 

تشخيص أمراض العين الجينية والوراثية 

لتقييم أمراض العين الجينية والوراثية، لا بد من استعراض تاريخ المريض الصحي بالتفصيل. بعد ذلك، يجري الطبيب فحصاً شاملاً للعين، وقد يستغرق ذلك ساعتين أو أكثر، وبناء على النتائج، يمكن أن يطلب إجراء الفحص الجيني. 

علاج أمراض العين الجينية والوراثية  

بعد التوصل إلى التشخيص، تُعرض على المريض خيارات العلاج الخاصة بحالته، كما تُقدم له استشارة جينية لمساعدته على إدراك مخاطر انتقال المرض إلى أفراد آخرين في العائلة.

كما هو الحال بالنسبة لأي إجراء طبي في العين، يحتاج المرضى إلى اتخاذ الترتيبات اللازمة لنقلهم إلى المنزل بعد الفحوص التشخيصية والعلاج. وتتوفر المعلومات عن المواصلات العامة وسيارات الأجرة على صفحة "كيفية الوصول إلى المستشفى​" على الموقع الإلكتروني لكليفلاند كلينك أبوظبي.​

الفريق الطبي

يعمل الفريق متعدد الاختصاصات في عيادة أمراض العين الجينية والوراثية التابعة لمعهد العيون في كليفلاند كلينك أبوظبي جنباً إلى جنب لتوفير أفضل مستويات الرعاية للأفراد المصابين بأمراض العين الوراثية والجينية.​

يضم الفريق:

  • أخصائيين في طب العيون
  • أخصائيي تصحيح البصر
  • أخصائيين في علم وراثة العين
  • كوادر تمريض متخصصة
  • فنيين

اطلع على ملفات جميع الاطباء المعنيين بأمراض العين الجينية والوراثية​​

 حقوق النشر محفوظة لدى كليفلاند كلينك أبوظبي ذ.م.م. 2018​