​لمحة عن أمراض القرنية وسطح العين  

القرنية هي "النافذة" الموجودة في مقدمة العين، ولذلك يجب أن تكون سلسة وشفافة حتى يتركز الضوء بالشكل المطلوب في خلفية العين ويوفر رؤية جيدة. 

يؤثر التغير في بنية القرنية ودرجة وضوحها على رؤية الشخص. قد تتأثر القرنية بالعدوى والالتهابات والحساسية والرضوض والحالات الوراثية. يقدم الأطباء الخبراء في كليفلاند كلينك أبوظبي رعاية تعتمد على فلسفة "المريض أولاً" لعلاج جميع المشكلات الشائعة المتعلقة بأمراض القرنية.

ما هي الحالات الطبية المشمولة بهذه الخدمات؟

يعالج معهد العيون أمراض القرنية التالية: ​​

  • تندب القرنية أو تورمها: تؤدي هذه الحالة إلى عدم الوضوح في القرنية. يتوفر العلاج لتقليل التورم، ويتم اللجوء في آخر المطاف إلى علاج البطانة الداخلية أو زرع القرنية.​
  • القرنية المخروطية: هو مرض تنكسي يصيب القرنية يؤدي إلى تراجع شكلها الطبيعي بشكل تدريجي. يفيد اكتشاف هذا المرض وعلاجه بشكل مبكر بواسطة تقنية تثبيت القرنية (علاج يعزز الروابط الكيميائية داخل القرنية) في منع تقدم المرض والحيلولة دون فقدان الرؤية. ​
  • عدوى القرنية: تحدث نتيجة أسباب كثيرة، مثل الضرر الذي  تسببه العدسات التي تسمح للبكتيريا بالدخول إلى العين، أو قوباء العين أو الالتهاب الفطري. عندما تتطور العدوى تؤدي إلى التهاب مؤلم قد يؤثر على الرؤية.​
  • الظفرة: هو نمو غير طبيعي لنسيج وردي اللون على الملتحمة التي تمثل النسيج الذي يغطي الجزء الداخلي من الجفن وجزء من مقلة العين.  في المراحل المتقدمة من المرض قد يمتد نمو هذا النسيج إلى القرنية. ​
  • الورم الخبيث: مرض نادر يتشكل فيه ورم نتيجة نمو غير طبيعي للخلايا. عندما يكون الورم سرطانياً يسمى بالورم الخبيث، وقد تصيب هذه الأورام سطح القرنية.​

التشخيص والعلاج 

يخضع المريض لفحص كامل للعين يجريه له فريق متخصص يضم  أخصائي في أمراض القرنية وأخصائي فحص نظر وكوادر تمريض وفنيين متخصصين بتصحيح النظر.

تشخيص أمراض سطح العين والقرنية

يقيّم الأطباء الخلل في القرنية من خلال فحص عين المريض لوصف نظارات طبية تتيح رؤية أوضح، كما يحللون شكل القرنية وسماكتها ويتفحصون خلفية العين للكشف عن أسباب أخرى لتراجع الرؤية. قد تستغرق الفحوص الأولية حوالي ساعتين بسبب الحاجة إلى إجراء أكثر من فحص متخصص.

علاج أمراض سطح العين والقرنية 

تتضمن أنواع العلاج المتوفرة استخدام العدسات المتخصصة، والعلاج بالليزر لتسوية سطح القرنية أو إزالة الندوب، وزراعة القرنية.

يستفيد المرضى الذين يعانون من تضرر السطح الداخلي من القرنية من رأب القرنية الغشائي، وهو أحدث أشكال زراعة القرنية الذي يتم خلاله استبدال الطبقة المتضررة من القرنية فقط باستخدام جراحة قليلة البضع تتيح السرعة في استعادة وضوح الرؤية.

وقد تتطلب معظم الحالات الشديدة من أمراض القرنية إجراء جراحة لإعادة تشكيل بعض طبقات القرنية أو جميعها، أو تقويتها، أو استبدالها. يضم معهد العيون أطباء ماهرين متخصصين في علاج أمراض سطح العين والقرنية يستخدمون الوسائل المتقدمة لإجراء أحدث الجراحات.  

كما هو الحال بالنسبة لأي إجراء طبي في العين، يحتاج المرضى إلى اتخاذ الترتيبات اللازمة لنقلهم إلى المنزل بعد الاختبار التشخيصي والعلاج. وتتوفر المعلومات عن المواصلات العامة وسيارات الأجرة على صفحة "كيفية الوصول إلى المستشفى" ​على الموقع الإلكتروني لكليفلاند كلينك أبوظبي. 

الفريق الطبي

أنهى الأخصائيون في طب العيون في كليفلاند كلينك أبوظبي برامج الزمالة التدريبية في أمراض القرنية والجزء الأمامي من العين. كما يتمتع الأخصائيون في فحص وتصحيح النظر بخبرة مكثفة في علاج المشاكل المتعلقة بالنظارات والعدسات اللاصقة التي قد تشكل تحدياً بالنسبة لمن يعانون من أمراض القرنية. يتعاون أعضاء الفريق متعدد التخصصات، الذي يضم أطباء وجراحين وممرضين وغيرهم، لتقديم أعلى مستويات الرعاية للمريض.​

يضم الفريق:​

  • أخصائيين خبراء في علاج أمراض القرنية​
  • أخصائيين في فحص النظر وتصحيحه​
  • كوادر تمريض متخصصة ​
  • فنيين متخصصين​

اطلع على ملفات جميع الأطباء المعنيين بأمراض سطح العين والقرنية ​​​

 حقوق النشر محفوظة لدى كليفلاند كلينك أبوظبي ذ.م.م. 2018​