جراحة العمود الفقريّ هي مصطلح عام يشير إلى عدد من الإجراءات المتنوعة التي تهدف إلى تخفيف الأعراض الناتجة عن الضغط على الحبل الشوكي وجذور الأعصاب. يؤدي انتفاخ الأقراص الفقرية أو تضررها وزيادة سمك المفاصل وارتخاء الأربطة وتشكل الزوائد العظمية إلى تضيق القناة الشوكية وفتحات العصب الشوكي وحدوث الألم.

تشمل أعراض انضغاط العصب الشوكي ما يلي:​

  • الألم​.
  • الخدر​.
  • الوخز أو التنميل​.
  • الضعف​.
  • عدم الثبات​.

وفي الحالات الشديدة من الممكن أن يُسبب الضغط على الأعصاب الشوكية الإصابة بالشلل ومشاكل في المثانة وعمل الأمعاء.

ومن الوسائل الشائعة لتخفيف الضغط على العمود الفقري ما يلي:​

استئصال القرص الفقريّ

يتضمن هذا الإجراء استئصال جزء من القرص الفقريّ لتخفيف الضغط على جذور الأعصاب القريبة.

استئصال الصفيحة الفقرية الكامل أو الجزئي

في كلا العمليتين يتم إزالة جزء صغير من الأقواس العظمية في القناة الشوكية التي تُعرف بالصفيحة الفقرية مما يزيد من حجم القناة الشوكية ويقلل من حدة الضغط. ويتم في الاستئصال الجزئي إزالة جزء صغير من الصفيحة الفقرية، بينما تُزال الصفيحة بأكملها في عملية الاستئصال الكامل.

توسيع الثقب العصبي في العمود الفقري أو استئصاله

تهدف كلتا العمليتين إلى توسيع الفتحات التي تمر منها جذور الأعصاب الخارجة من الحبل الشوكي عن طريق استئصال بعض العظم والأنسجة. وتشير عملية استئصال الثقب العصبي عمومًا إلى إجراء يتم خلاله استئصال جزء كبير من العظم والنسيج المحيط به.​

استئصال النتوءات العظمية

ويتضمن هذا الإجراء استئصال الزوائد العظمية التي تُدعى بالنتوءات العظمية.

استئصال الفقرة

يتم في هذا الإجراء الجراحي استئصال الفقرة بكاملها وكذلك الأقراص.

وقد يتم الجمع بين أكثر من إجراء جراحي، وفي بعض الحالات تكون هناك حاجة إلى إجراء جراحة دمج الفقرات لتثبيت العمود الفقريّ.

هل تعرف العلامات التحذيرية للسكتة الدماغية؟

إن التعرف على العلامات التحذيرية المبكرة و الأعراض قد يساهم في إنقاذ حياتك.

اضغط هنا للإطلاع على المزيد

ما هي مخاطر جراحة العمود الفقريّ؟

تشمل مخاطر جراحة العمود الفقريّ ما يلي:​​

  • حدوث التهاب​.
  • نزيف​.
  • تجلط الدم​.
  • تلف العصب أو الأنسجة​.
  • الإصابة بتحسس من التخدير​.

الشفاء من جراحة العمود الفقريّ

يحتاج المريض للبقاء في المستشفى لمدة أربعة إلى خمسة أيام وهذا يتوقف على نوع العملية الجراحية وخطورتها. ويُعطى المريض الدواء للسيطرة على الألم. يمكن أن يستغرق التماثل للشفاء الكامل وقتًا طويلًا، وقد يتطلب الأمر الخضوع لبرنامج للعلاج الطبيعي.

هل تحقق عمليات العمود الفقريّ النجاح؟

تكون الجراحة الرامية إلى تخفيف الضغط على جذور العصب ناجحة في تقليل الألم لدى 80 % إلى 90 % من المرضى، لكنها لا تصلح الضمور أو التآكل الحاصل في الفقرات الناجم عن الاهتراء بفعل عامل التقدم في العمر، ولذلك من الممكن ظهور الأعراض من جديد.​

​​​​​​
Chat With Us!
Chat With Us!