ما المقصود بجراحة الروبوت؟

تتيح جراحة الروبوت، أو جراحة التنظير بمساعدة الروبوت، للأطباء إجراء الجراحات قليلة البضع بمستوى أفضل من الدقة والتحكم والمرونة.

تُجرى جراحة الروبوت حالياً في كليفلاند كلينك أبوظبي باستخدام نظام "دافنشي" الجراحي، الذي يتكون من كاميرا ثلاثية الأبعاد وأربع أذرع آلية رفيعة مزودة بمعدات جراحية. يؤدي الجراح مهمته عن طريق التحكم بالأذرع عبر لوحة التحكم باستخدام اليدين أو القدمين أثناء مشاهدته لصورة مكبرة عالية الوضوح للمنطقة التي يعمل عليها داخل جسم المريض.

​ما هي فوائد جراحة الروبوت؟

تتيح جراحة الروبوت للأطباء إجراء أصعب وأدق العمليات من خلال ثقوب صغيرة جداً، فهي توفر لهم رؤية أوضح من خلال صور مكبرة شديدة الوضوح، وتضمن بذلك تأمين مستويات عالية من الدقة أثناء العمل​

من أهم المزايا التي تتمتع بها جراحة الروبوت أنها:

  • تحد من الألم
  • تحد من نزيف الدم
  • تسبب ندوباً أقل
  • تقلص مدة التعافي
  • تقلل خطر العدوى
  • تقلل احتمال حدوث المضاعفات المرتبطة بالجراحة
  • غالباً ما تحقق نتائج سريرية أفضل​

ما هي العمليات الممكن إجراؤها باستخدام جراحة الروبوت؟

تُستخدم جراحة الروبوت في مجموعة واسعة من العمليات الجراحية التي كانت تتطلب في الماضي إحداث شقوق كبيرة وجراحة مفتوحة.

يستخدم الجراحون في كليفلاند كلينك أبوظبي جراحة الروبوت في المعاهد التالية:

من يجري جراحة الروبوت؟


نعلم أن بعض المرضى يشعرون بالقلق والخوف حيال فكرة جراحة الروبوت، ويسود مفهوم خاطئ بأن الجراحة يجريها الروبوت دون تدخل الإنسان.

لكن الحقيقة أن الجراح هو الذي يتحكم بكل مجريات هذه الجراحة التي تتم باستخدام نظام روبوت، حيث تُترجم حركات يده إلى تحريك الأدوات الجراحية بدقة بالغة.

يتميز كليفلاند كلينك أبوظبي بالريادة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة من حيث استخدام هذا النظام في العمليات المعقدة لاستئصال الأورام الحميدة والخبيثة منذ العام 2015. تُجرى هذه العمليات في كليفلاند كلينك أبوظبي فقط على يد الجراحين المعتمدين المدربين على إجراء جراحة الروبوت.


​​​
​​​​​​
​​