يُستعمل فليكاينيد (المعروف تجاريًا باسم تامبيكور) لعلاج عدم انتظام ضربات القلب (اختلال نُظم القلب) لضمان انتظام نظم القلب أو إٍبطاء فرط نشاط القلب، إذ يقوم هذا الدواء بإرخاء القلب وتحسين قدرته على ضخ الدم.

متى يتحتم على المريض أخذ فليكاينيد؟

يتوفر فليكاينيد على شكل أقراص ويؤخذ عادةً مرتين في اليوم، على أن يكون ذلك مع الطعام أو الحليب في حال كان يُسبب انزعاج في المعدة. وعادةً ما يبدأ المريض بأخذ هذا الدواء في المستشفى ليكون بوسع الطبيب مراقبة تجاوب المريض مع الدواء عن كثب.

تُدوَّن المعلومات الخاصة بكمية الدواء في كل جرعة دوائية على الملصق التعريفي للدواء، وعلى المريض اتباع التعليمات بعناية والطلب من الطبيب أو الصيدلاني توضيح أي فقرة يتعذر عليه فهمها.

تتحقق الفائدة القصوى من هذا الدواء عندما يتواجد في جسم المريض بنسبة ثابتة، وهنا تكمن أهمية أخذ هذا الدواء كل 12 ساعة. وعلى المريض أن يسعى إلى أخذ جرعات الدواء في نفس المواعيد يوميًا، والامتناع عن أخذ الدواء بجرعة أقل أو أكثر مما أوصى به الطبيب. حتى وِإن كان المريض يشعر بصحة جيدة، عليه الامتناع التام عن أخذ الدواء دون استشارة الطبيب أولًا، وأن يوجه أسئلته المتعلقة بإعادة صرف الدواء إلى الصيدلاني.

ما هي التعليمات الخاصة التي تُراعى عند استعمال هذا الدواء؟​​

  • إخبار مقدم الرعاية الصحية عن جميع ما يأخذه المريض من أدوية طبية والأدوية المتاحة بدون وصفة طبية والفيتامينات والمكملات​ الغذائية.​
  • إخبار الطبيب في حال الإصابة بنوبة قلبية مؤخرًا أو في حال الإصابة بمرض في الكبد أو الكلى أو قصور القلب الاحتقاني، أو إذا كان​ المريض يحمل في جسمه جهاز منظم لضربات القلب.​
  • الالتزام بجميع المواعيد الصحية مع الطبيب ومختبر التحليل ليتسنى للطبيب معرفة تأثير الدواء.​
  • الامتناع عن قيادة السيارة أو تشغيل الآلات لحين التأكد من مدى تأثير هذا الدواء على المريض، إذ قد يُسبب فليكاينيد الدوار والصداع​ والتعب والارتجاف​.​
  • الاحتفاظ بكميات كافية من هذا الدواء دومًا ولاسيما قبل فترات العطل والإجازات والأوقات الُأخرى التي يتعذر فيها الحصول على هذا​ الدواء.​
  • استشارة الطبيب أو الصيدلاني بشأن المشروبات الكحولية لأنها قد تفاقم الدوار.​
  • الامتناع عن أخذ هذا الدواء بالنسبة للمرأة الحامل والمُرضعة والتي تخطط للإنجاب.​
  • على المريض قبل الخضوع لأي عملية جراحية أو إجراء طبي يتعلق بالأسنان أو علاج عاجل، إخبار الطبيب أو طبيب الأسنان إذا كان يتناول​ هذا الدواء.​

ما الذي يترتب على المريض فعله في حال نسيان أخذ جرعة الدواء؟

أخذ الجرعة الفائتة في حال تذكرها خلال 6 ساعات. إهمال الجرعة الفائتة وأخذ الجرعة التالية في حال لم يتذكر المريض الجرعة لحين مرور​ 6 ساعات أو أكثر على الموعد المحدد لأخذها. الامتناع عن مضاعفة الجرعة الدوائية.

ما هي الآثار الجانبية الشائعة؟

على المريض الاتصال بالطبيب إذا كانت الأعراض التالية مستمرة أو شديدة:​​

  • الغثيان أو التقيؤ أو الإسهال​.
  • حرقة المعدة وغازات في الأمعاء​.
  • فقدان الشهية للطعام​.
  • الارتجاف​​.
  • ضبابية الرؤية أو رؤية بقع​.
  • الصّداع​.
  • الانفعال​ أو الارتباك الذهني​.
  • تغييرات في نمط النوم​.
  • الشعور بالضعف والألم العضلي​.
  • التعرق​.
  • مذاق سيء في الفم​.
  • قلة الرغبة في الممارسة الجنسية أو العقم​.
  • خدر أو تورم في اليدين أو القدمين​.
  • طنين في الُأذنين​.
  • تورُّم الشفتين أو اللسان​.
  • الدوار والإغماء​.

على المريض الوقوف ببطء من وضعي الجلوس والاستلقاء، والاحتراز لدى القيام بالنشاطات التي تتطلب الانتباه.​​

ما هي طريقة حفظ الدواء؟​​

  • إبقاء فليكاينيد في عبوته الأصلية.​
  • حفظ الأقراص في درجة حرارة الغرفة.​
  • حفظ الدواء بعيدًا عن الحرارة أو أشعة الشمس المباشرة.​
  • الامتناع عن حفظ فليكاينيد في الحمام.​
  • حفظ الدواء بعيدًا عن متناول الأطفال.​
  • الامتناع التام عن تبادل الأدوية مع الغير.​
  • الامتناع التام عن أخذ الأدوية بعد انتهاء صلاحيتها. تُدرج الملصقات التعريفية لبعض الأدوية تاريخ انتهاء الصلاحية. في حال عدم وجود​ التاريخ على الملصق التعريفي للدواء أو في حال عدم التأكد من صلاحيته، على المريض الاتصال بالصيدلية.​

​الاتصال بالطبيب على الفور في حال ظهور أي من الأعراض التالية:​​

  • ألم في الصدر​.
  • عدم انتظام ضربات القلب على شكل تسارع في ضربات القلب​.
  • الإغماء أو كثرة الشعور بأن الإغماء وشيك​.
  • اصفرار العينين أو البشرة​.
  • الشعور بالتعب الشديد​.
  • فقدان الذاكرة​.
  • الاكتئاب​.
  • الطفح الجلدي​.
  • حمى تصل إلى 38 درجة مئوية فما فوق​.
  • التهاب الحلق​.
  • صعوبة في التنفس أو التبول أو المشي أو التكلم​.
  • أعراض أخرى تُثير المخاوف​.

تُلخص هذه النشرة الصحية معلومات تُفيد في توضيح الطريقة الآمنة لأخذ الدواء. وللمزيد من المعلومات، على المريض الاستفسار من

الطبيب أو الصيدلاني حول الأدوية والمعلومات الُأخرى التي قد يحتاجها بما يلائم احتياجاته من الرعاية الصحية.​


​​