يُستعمل دواء أميودارون (أسمه التجاري كوردارون) لعلاج اختلال نظم القلب والوقاية منه، إذ يعمل هذا الدواء على إبطاء نشاط العصب في القلب، كما أنه يُريح القلب الذي يعاني من فرط النشاط.

متى يأخذ المريض دواء أميودارون؟

عادةً ما يأخذ المريض أميودارون مرة أو مرتين في اليوم، فقد يعمد الطبيب إلى بدء معالجة المريض بإعطائه جرعات متكررة من هذا الدواء، ثمَّ تقليلها تدريجيًا. وعلى المريض اتباع التعليمات المدرجة على النشرة الدوائية بانتباه والطلب من الصيدلاني أو الطبيب توضيح أي قسم غير مفهوم منها.

من الضروري أن يأخذ المريض هذا الدواء تمامًا كما يصفه الطبيب، وألا يتوقف إطلاقًا عن أخذ هذا الدواء دون استشارة الطبيب أولًا. ويجب أن يؤخذ هذا الدواء بانتظام لفترة تتراوح بين 1 إلى 3 أسابيع قبل ملاحظة تجاوب المريض معه. وعلى المريض أن يستمر بأخذه لعدة أشهر قبل أن يظهر مفعوله الكامل. ونظرًا لطول الفترة التي يتط​لبها الدواء حتى يهبط لنصف تأثير مفعوله يبقى هذا الدواء في جسم المريض لمدة تصل إلى شهرين.

كيف يأخذ المريض أميودارون؟

يتاح أميودارون على شكل أقراص، ويُدوَّن على الملصق التعريفي للدواء كمية الجرعة التي على المريض أخذها. وعلى المريض أن يوجه أسئلته المتعلقة بتعبئة الدواء الموصوف طبيًا إلى الصيدلاني.

ما هي التعليمات الخاصة التي تُراعى عند استعمال هذا الدواء؟​

  • على المريض الالتزام بجميع مواعيده الصحية مع الطبيب ومُختبر التحليل من أجل مراقبة تجاوبه مع الدواء. قد تُجرى أيضًا اختبارات دورية​ منها تحليل الدم والتخطيط الكهربي للقلب وتصوير الصدر بالأشعة السينية، وقد يكون من الضروري تعديل جرعة الدواء أو التوقف عنه​ بصورة مؤقتة تبعًا لتجاوب المريض مع الدواء.​
  • على المريض اتباع تعليمات الطبيب فيما يتعلق بالتدخين والطعام، وهذا يشمل المشروبات التي تحتوي على الكحوليات والكافيين.​
  • قد تزيد المشروبات الكحولية وتدخين السجائر من انزعاج قلب المريض وبذلك تؤثر على فعالية أميودارون​.
  • الاحتفاظ بما يكفي من هذا الدواء دومًا والتأكد من كفاية كمية الدواء المتبقية قبل فترات العطل والإجازة والأوقات الُأخرى التي يتعذر​ فيها الحصول على هذا الدواء.​

ما على المريض فعله في حال نسيان أخذ جرعة الدواء؟

اهمال الجرعة الفائتة وأخذ الجرعة الدوائية التالية بانتظام حسب جدول أخذ الجرعات والامتناع عن مضاعفة الجرعة الدوائية.

ما هي الآثار الجانبية التي يمكن أن يُسببها هذا الدواء؟ وماذا يفعل المريض بهذا الخصوص؟​​

  • الغثيان والتقيؤ والإمساك وفقدان الشهية للطعام وألم في البطن (يعاني منه حوالي 25 في المائة من المرضى). ولتجنب هذه الآثار​ الجانبية على المريض أخذ أميودارون مع وجبات الطعام.​
  • الارتجاف وانعدام التنسيق الجسدي أو صعوبة المشي والدوار والضعف والوهن وصعوبة النوم أو اضطرابات النوم والصداع​ والاضطرابات الجنسية ونقص الوزن وغرابة المذاق أو الرائحة ومشاكل في الرؤية كضبابية الرؤية والهالات حول الأجسام والتحسس من​ الضوء وجفاف العينين ومخلفات القرنية المجهرية والاحمرار وتورم القدمين والكاحلين أو أسفل الساقين وتحول البشرة إلى لون يجمع​ بين الأزرق والرمادي خاصة في الوجه واليدين وحساسية البشرة من ضوء الشمس. على المريض الاتصال بالطبيب خصوصًا إذا كانت هذه ​الأعراض شديدة أو مستمرة.​
  • السعال وصعوبة التنفس أو التألم عند التنفس وانتفاخ البطن وعدم انتظام أو تسارع دقات القلب، وعندها على المريض الاتصال​ بالطبيب فورًا، إذ يمكن أن تظهر هذه الآثار حتى بعد التوقف عن أخذ هذا الدواء.​
  • في حال اختبر المريض أي آثار جانبية أخرى ويعتقد أن هذا الدواء قد يكون سببها أو كانت تُثير مخاوف المريض عليه الاتصال بالطبيب.​

ما هي الإجراءات الاحترازية الُأخرى التي يُراعيها المريض لدى استعمال هذا الدواء؟

قبل أخذ أميودارون على المريض إخبار الطبيب عن:​​

  • أي إصابة سابقة بأمراض الرئتين أو الكبد أو القلب أو الغدة الدرقية، فمن الضروري إجراء تحليل الدم بصورة دورية لفحص الفعالية​ الوظيفية للكبد والغدة الدرقية لدى المريض. وقد يُطلب من المريض أيضًا إجراء اختبار النفس لفحص الفعالية الوظيفية الرئوية.​
  • جميع أسماء الفيتامينات ومكملات الأعشاب والمكملات الغذائية التي يأخذها المريض سواء أكانت متاحة بوصفة طبية أم بدونها، إذ قد​ يبطل أميودارون مفعول العديد من الأدوية التي تكون فعالة لوحدها.​
  • حمل المريضة أو قيامها بالرضاعة الطبيعية أو تخطيطها للإنجاب.​
  • قد يجعل هذا الدواء بشرة المريض تتحسس أكثر من المعتاد لضوء الشمس أو المصابيح الشمسية، وهذا قد يؤدي إلى حرق البشرة​ بشكل كبير. ويمكن أن يستمر هذا الأثر​​ الجانبي لعدة أسابيع أو أشهر حتى بعد أن يتوقف المريض عن أخذ أميودارون. في حال بقاء​ المريض خارج البيت لفتراتٍ زمنية طويلة عليه ارتداء ملابس واقية واستعمال الواقي من الشمس. ويمكن أن يعاني المريض من الحرق​ حتى نتيجة التعرض إلى أشعة الشمس خلال زجاج النافذة أو عبر الملابس القطنية الخفيفة. وعلى المريض أيضًا أن يُغطي رأسه إذا​ وجب عليه الخروج تحت أشعة الشمس، فمن المرجح أن تؤدي أشعة الشمس إلى ظهور بقع زرقاء رمادية على بشرة المريض، وقد لا​ تختفي هذه البقع تمامًا بعد التوقف عن أخذ دواء أميودارون. وقبل الخضوع لعملية جراحية على المريض إخبار الطبيب أو طبيب الأسنان​ المسؤول عن أميودارون، أو إذا كان قد أخذه خلال الشهرين الماضيين. ولا يسمح للمريض لأي شخص آخر بتناول دوائه.​

متى يُتاح هذا الدواء؟

يتلقى المريض الجرعة الدوائية الُأولى في مساء يوم دخوله إلى المستشفى لتلقي المعالجة. ويقوم الطبيب بإخبار المريض عن كيفية أخذ الدواء في البيت.

كيف يُحفظ هذا الدواء؟​​

  • حفظ هذا الدواء في عبوته الأصلية والتأكد من غلق غطائه بإحكام، على أن يُحفظ في مكان بدرجة حرارة الغرفة العادية بعيدًا عن أشعة​ الضوء.​
  • حفظ أميودارون بعيدًا عن متناول يد الأطفال.​
  • الامتناع التام عن تبادل الدواء مع الغير.​
  • الامتناع التام عن أخذ الدواء بعد انتهاء صلاحيته، حيث تُدرِّج الملصقات التعريفية لبعض الأدوية تاريخ انتهاء الصلاحية. وفي حال عدم وجود​ تاريخ انتهاء الصلاحية على الملصق التعريقي للدواء، أو عدم التأكد من صلاحيته على المريض الاتصال بالصيدلية.
​​​​​​​

هل لديك أيّ سؤال؟

​قم بزيارة صفحة الأسئلة الشائعة لتحصل على إجابة على سؤالك

اتصل بنا

​نحن في خدمتك, ويسرنا أن نكون جزءاً من تجربتك في كليفلاند كلينك أبوظبي، سواء كنت زائراً أو مريضاً.

البحث عن طبيب

اعثر على الطبيب المختّص المناسب لك من فريق أطباء مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي