ما هو مرض السلّ؟

مرض السلّ هو داءٌ ناجمٌ عن جرثومة (اسمها المتفطّرة السلّيّة). في معظم الأحيان، يصيب هذا الداء الرئتيْن لكنّه قد يصيب أجزاءً أخرى من الجسم أيضًا.

ما هو السلّ الخافي؟

الأشخاص المصابون بالسلّ الخافي غير معديين ولا يمكنهم نقل عدوى السلّ إلى غيرهم من الأشخاص ويكونون في العادة بصحة جيدة ولا يظهرون أي أعراض. فيكون هؤلاء الأشخاص مصابين بجرثومة المتفطّرة السلّيّة لكنّهم غير مصابين بعد بداء السلّ. إلّا أنّه بإمكانهم أن يُصابوا بداء السل ما لم يتلقّوا علاجًا للسلّ الخافي.

ويمكن تشخيص السلّ الخافي من خلال فحص دم يُعرف باسم "كوانتي فيرون" أو من خلال اختبار للبشرة يُعرف باسم "المشتق البروتيني المنقّى" أو PPD.​

طريقة انتقال الجرثومة

تتفشّى جرثومة مرض السلّ في الهواء من شخص مصاب بالسلّ الفعّال. وتكون هذه الجرثومة موجودةً في قطرات صغيرة منقولة بالهواء وناجمة عن السعال أو العطس.

عند بعض الأشخاص، لا سيّما ذوي جهاز المناعة الضعيف، تُصبح جرثومة السلّ فعّالة فتتكاثر وتتسبّب بمرض السلّ. وفي هذه الحالة، يُصبح من الإلزامي

الاستشفاء والتوقّي من الجراثيم المنقولة بالهواء عبر وضع القناع الواقي من طراز "أن 95 " مثلًا.

الأعراض

من أعراض السلّ النشط:

  • السعال لأكثر من ثلاثة أسابيع
  • التعرّق ليلًا
  • فقدان الوزن غير المتعمد
  • آلام في الصدر
  • الحمى
  • الارهاق

عوامل الخطر

يمكن لأي شخص أن يُصاب بمرض السلّ لكنّ بعض الأشخاص يواجهون خطرًا أكبر بالإصابة بجرثومة السلّ إذا:

  • كانوا قد أمضوا وقتًا مع شخص مصاب بمرض السلّ
  • كانوا آتين من بلد أو قد زاروا مناطق حيث مرض السل شائع جدًا.
  • كانوا يعيشون أو يعملون في مكان حيث مرض السلّ أكثر شيوعًا مثل ملجأ للمشرّدين أو سجن أو منشأة للرعاية طويلة الأجل.
  • كانوا يعملون في تقديم الرعاية الصحية ولديهم مرضى أو عملاء معرّضون لخطر متزايد بالإصابة بمرض السلّ.

رصد المرض

يقيس فحص الدم الخاص بمرضى السلّ (كوانتي فيرون) كيفية تفاعل جهاز المناعة مع الجرثومة التي تتسبّب بمرض السلّ.

إذا كانت نتيجة الاختبار:

  • إيجابية: يعني ذلك أنّ الشخص لمس جرثومة السلّ أو كان على تماس معها. ويلزم إجراء اختبارات إضافية لتحديد ما إذا كان الشخص مصابًا بالسلّ الخافي أو بداء السلّ.
  • سلبية: يعني ذلك أنّ دم الشخص لم يتفاعل مع الفحص وأنّه من غير المرجّح أن يكون الشخص مصابًا بالسلّ الخافي أو بداء السلّ.

العلاج

من الضروري علاج السلّ الخافي (لدى الأشخاص الذين يحملون الجرثومة لكنّهم غير معديين) لمنع تحوّله إلى داء السلّ (حيث تتوعّك صحّة الشخص ويُصبح مُعديًا).

متى تمّ تشخيص السلّ الخافي لدى المريض، يجتمع المريض بطبيب ينصحه بأفضل طريقةٍ لمراقبة المرض أو بالعلاج الفعّال اللازم للقضاء على السلّ في جسمه.

كما سيبذل الطبيب كلّ ما في وسعه لضمان استكمال المريض لكامل مجرى علاج السلّ الخافي إذا لزم الأمر.

​​​​