​تعاني المرأة المُصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات من اختلال هرموني يَحول دون العمليات الإنجابية الطبيعية. ويبدأ تكيس المبايض عادة عند سن البلوغ ويترافق مع عدم انتظام الدورة الشهرية وغيرها من الأعراض المرتبطة بالهرمونات. وتتضمن أهم الحالات المرتبطة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات ازدياد العقم وخطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 والأمراض القلبية الوعائية وارتفاع خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم في سن مبكرة.​​

ما هي أعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات؟​

  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها بشكل كامل.​
  • انخفاض​ وتيرة عملية الإباضة أو انعدامها بشكل تام مما يؤدي إلى مشاكل العقم.​
  • البدانة والتي غالبًا ما تتميز بزيادة الوزن على وجه التحديد في الجزء العلوي من الجسم ومنطقة البطن.​
  • بشرة وشعر دهنيان وحب شباب يستمر حتى ما بعد مرحلة البلوغ.​
  • نمو غير طبيعي لشعر الجسم يتوزع بشكل ذكوري مثل نموه في الوجه ونموه بشكل كثيف على الذراعين والصدر والبطن.​
  • ميل للإصابة بمرض السكري من النوع​ 2.

ماهي أسباب الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات؟

لا يزال البحث مستمرًا لإيجاد المسبب وراء متلازمة المبيض المتعدد الكيسات. وهناك دليل يُظهر ارتباطًا ما بين أشكال معينة من تلك المتلازمة والتاريخ العائلي مما يشير إلى أساس وراثي لتلك الحالة.​

كيف يتم تشخيص متلازمة المبيض المتعدد الكيسات؟

يمكن تشخيص معظم الحالات عن طريق تقييم شامل للتاريخ والأعراض الطبية إضافة إلى إجراء فحص بدني. وقد يتطلب الأمر إجراء فحص دم لقياس مستويات الهرمونات المختلفة. علاوة على ذلك قد يساعد إجراء تصوير بالأشعة فوق الصوتية للمبايض في بعض الحالات من أجل التشخيص.

كيف تتم معالجة متلازمة المبيض المتعدد الكيسات؟

يمكن معالجة متلازمة المبيض المتعدد الكيسات عن طريق الأدوية إلا أن المعالجة تعتمد بشكل كبير على هدف المريضة من العلاج وعلى الأعراض بحد ذاتها.

وقد تكون هناك حاجة لتناول أدوية الخصوبة التي تؤخذ عن طريق الفم أو الحقن فهي تساعد في حال أرادت المرأة أن تصبح حاملًا فيما يمكنها تناول حبوب منع الحمل لمنع الحمل ولتنظيم الدورة في حال لم ترغب بالحمل. ويمكن تنظيم الدورة ايضًا عن طريق استخدام هرمون البروجسترون.

فضلًا عما ذُكر يوجد ايضًا خيار للمعالجة غير الهرمونية وهو دواء يُستخدم عادة لعلاج السكري وقد يساعد هذا الدواء باستعادة الخصوبة وفقدان الوزن حتى في حال لم تكن المريضة مصابة بالسكري.

ويُضاف أنه ينبغي التعامل مع الأعراض الأخرى مثل نمو الشعر غير المرغوب به وحب الشباب والبدانة والسكري عن طريق مختصين في هذه المجالات. ويُنوه أن حبوب منع الحمل غالبًا ما تساعد في علاج نمو الشعر غير المرغوب به وحب الشباب.

تجدر الإشارة إلى أنه يجب مناقشة خيارات المعالجة المحددة مع الطبيب.

كيف يمكن منع الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات؟

لا يوجد وسيلة معروفة لمنع الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات ومع ذلك تستطيع العديد من النساء تجنب الإصابة بالسكري والمشاكل القلبية الوعائية عن طريق التغذية الصحيحة والتحكم بالوزن حتى وإن كنَّ يعانين من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

كيف يمكن زيادة فرص الحمل في حال كانت المرأة مصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات؟

توجد بعض التوجيهات العامة للعناية بالصحة والتي يمكن أن تزيد من فرص الحمل رغم أنه يجب مناقشة أمور معينة متعلقة بالخصوبة مع الطبيب:​

  • تناول حمض الفوليك بجرعة​ 400 ميكروغرام بصورة مكملات يوميًا مع اتباع نظام غذائي غني بحمض الفوليك حيث يتضمن الخضراوات​ الورقية والبقوليات المجففة والكبد والحمضيات.​
  • الحد من تناول الكافين أي ما يقل عن اثنين من المشروبات التي تحتوي على الكافين يوميًا.​
  • تناول الطعام بشكل جيد أي اتباع نظام غذائي صحي متوازن.​
  • ممارسة الرياضة والحفاظ على وزن صحي والحفاظ على روتين تمارين طبيعي يتراوح ما بين 20-30 دقيقة يوميًا من أربع إلى خمس​ مرات اسبوعيًا.​

تم إعداد هذه المعلومات من قبل كل من الطبيب وجريدة كليفلاند كلينيك الطبية ومركز كليفلاند كلينيك المختص بالصحة النسائية. إضافة إلى ذلك لم يتم تجهيز هذه المعلومات لتحل محل المساعدة الطبية والرأي الطبي للطبيب.

​​​​​​