​قبل الإختبار

  • يجب أن تمتنع عن التدخين في يوم الفحص، حيث أن النيكوتين سيتداخل مع نتائج الفحص.
  • من المهم جدًا أن تمتنع عن تناول كافة أشكال الكافيين أو المنتجات التي تحتوي على الكافيين لمدة 48 ساعة قبل الفحص، مثل:

    • القهوة
    • المنتجات التي تمّ إخلاؤها من الكافيين (فهي لا تزال تحتوي على كمية صغيرة من الكافيين)
    • الشاي
    • المشروبات الغازية والصودا
    • المشروبات المكربنة
    • الكولا
    • الشوكولاتة (بكافة أنواعها)
    • مشروبات الطاقة

  • يجب ألّ تتناول الطعام أو الشراب في يوم الفحص، ولكن يمكنك تناول رشفات صغيرة من الماء لتساعدك على ابتلاع الأدوية.
  • يرجى أن تحضر معك نسخة عن أدويتك، بما في ذلك تلك التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والمكملات الغذائية التي تتناولها بشكل روتيني.

يرجى اتباع الإرشادات التالية الخاصة بتناولك للأدوية يوم الفحص: 

الأدوية التي تحتوي على الكافيين: يجب ألّ تتناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والتي تحتوي على الكافيين (مثل الأدوية المضادة للصداع النصفي (مثل: إكسيردين، أناسين) أو حبوب الحمية الغذائية أو الأقراص المضادة للنوم) لمدة 24 ساعة قبل الفحص.

إذا كنت تعاني من الربو: سيطلب منك طبيبك عدم تناول الثيوفيلين قبل 48 ساعة من الفحص، يرجى الاستعداد لإحضار مستنشق الربو معك للفحص.

إذا كنت تعاني من السكري: إذا كنت تأخذ الأنسولين للتحكم بنسبة السكر في الدم، عليك أن تسأل طبيبك عن كمية الأنسولين التي يجب عليك أن تأخذها يوم الفحص، وقد يخبرك طبيبك بأن تأخذ نصف الكمية المعتادة في الصباح فقط وتناول وجبة خفيفة قبل الفحص بأربع ساعات، وإذا كنت تتناول الأقراص للتحكم بنسبة السكر في الدم، عليك أّل تتناولها حتى الانتهاء من الفحص، ويجب عليك إحضار أدوية السكري معك بحيث تستطيع تناولها عند الانتهاء من الفحص، ويجب عليك إلغاء تناول أدوية السكري وإلغاء الوجبة المصاحبة لها، ويجب عليك أّل تتناول أدوية السكري وفي الوقت نفسه، إلغاء الوجبة، حيث أن ذلك قد يقلل من نسبة السكر في الدم بشكل ملحوظ.

وإذا كنت تمتلك جهاز لمراقبة الجلوكوز، عليك إحضاره معك لفحص مستويات السكر في دمك قبل وبعد الفحص، وإذا كنت تعتقد أن نسبة السكر في دمك منخفضة، عليك إبلاغ موظفي المختبر على الفور، ويجب عليك الإعداد لتناول أدوية سكر الدم بعد الفحص.

إذا كنت تأخذ أدوية للقلب: عليك أّل تتناول أدوية القلب التالية يوم الفحص، إّل إذا أخبرك طبيبك غير ذلك، أو إّل إذا كانت هناك حاجة لمعالجة آلام الصدر يوم الفحص:

  • إيزوسوربيد ثنائي النترات (مثال: ديلاتريب، أيسورديل)
  • إيزوسوربيد أحادي نترات (مثال: إمدور، إسمو (ISMO)، مونوكيت)
  • النيتروغليسرين (مثال: مينيتران، رقع النيترو، نيتروستات)
  • ديبيريدامول (بيرسانتاين، أغرينوكس)- يجب التوقف عن تناولها قبل 48 من الفحص
  • حاصرات بيتا (مثال: بيسوبرولول، كارفيديلول، ابيتالول، نادولول، بروبرانولول، ميتوبرولول، ميتوبرولول XL  أو أتينولولER)

وقد يطلب منك طبيبك التوقف عن تناول أدوية القلب الأخرى يوم الفحص، وإذا كان لديك استفسارات تتعلق بأدويتك، يُرجى أن تسأل طبيبك. يجب عدم التوقف عن تناول أي أدوية دون استشارة طبيبك.

معلومات عن الاختبار

ما هذا الاختبار؟

يعتبر فحص الإجهاد من خلال تصوير القلب بالرنين المغناطيسي باستخدام الأدوية فحص تشخيصي يستخدم لتقييم تدفق الدم للقلب للأشخاص الذين لا يستطيعون ممارسة التمارين أو لا يستطيعون زيادة معدل ضربات القلب بشكل كافٍ. ويستطيع الفحص تحديد فيما إذا كنت تحصل على كمية كافية من الدم لقلبك عندما تكون في حالة نشاط مقارنة بتلك عندما تكون في وضع الراحة. يحتاج التصوير بالرنين المغناطيسي إلى حوالي 45 دقيقة، وقد يمتد وقت بقاءك في منطقة التصوير بالرنين المغناطيسي إلى ساعتين.

ما الذي يحدث أثناء الاختبار؟

ستقوم ممرضة التصوير بالرنين المغناطيسي بوضع أنبوبين وريديين في ذراعك قبل بدء التصوير، وستقوم ممرضة وفني التصوير بالرنين المغناطيسي بوضع الإلكترودات )رقع صغير لزجة( على صدرك لمراقبة تخطيط القلب، وسيتم وضع كفة ضغط الدم على ذراعك لمراقبة ضغط دمك.

بعد ذلك، سيطلب منك الاستلقاء بثبات تام داخل ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي لحوالي 45 دقيقة، كما سيطلب منك القيام بمجموعة عمليات حبس الأنفاس القصيرة أثناء التقاط ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي صورًا لقلبك.

وقبل أن تناولك للدواء عن طريق الوريد، ستتحدث إليك الممرضة حول التأثير الجانبية المحتملة للدواء بحيث تعرف ما يمكن توقعه.

وأثناء الفحصن ستتلقى كمية صغيرة من الدواء- الأدينوسين أو ديبيريدامول أو ريغادينوسون - لتوسيع شرايينك التاجية )تتمدد( مما يزيد من تدفق الدم بطريقة تشبه تلك التي تتمدد فيها عندما تمارس التمارين الرياضية، ويعمل الدواء على زيادة معدل ضربات قلبك، ويتم حقنك بكمية صغيرة من الصبغة الخاصة بالتصوير بالرنين المغناطيسي تسمى غادولينيوم في أحد الأوردة عندما تكون في وضع الراحة وبعد تلقيك للدواء، ويقوم ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي بالتقاط صور لصبغة الغادولينيوم أثناء مرورها من خلال عضلة القلب، مما ينتج صور حاسوب لقلبك.

وستتم مراقبة معدل ضربات قلبك وتخطيطه الكهربائي وضغط دمك طوال فترة الفحص، مع وجود طبيب يشرف على منطقة الفحص.

وأثناء الفحص، سيلتقط ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي صورًا لحجم ووظيفة وتدفق الدم في قلبك أثناء فترة الراحة وأثناء الإجهاد القلبي، مما يساعد على تحديد الضرر الدائم الذي أصاب عضلة قلبك.

هل من أمور ينبغي تفاديها بعد الخضوع للاختبار؟

ما من أمر ممنوع عليك بعد فحص التصوير. ويجوز أن تتابع نظامك الغذائي المعتاد.

كيف أحصل على نتائج الاختبار الذي خضعت له؟

  • سيتم إرسال نتائج فحصك إلى الطبيب الذي طلب إجراء الفحص. وأثناء موعد المراجعة، سيناقش الطبيب الذي أحالك لإجراء الفحص النتائج معك.