ما هو البنكرياس؟

هو عبارة عن غدّة يبلغ طولها 15.24 سنتيمترًا (6 بوصة) وتقع تحت الكبد بين المعدة والعمود الفقري، ويتكون من ثلاثة أجزاء وهي: الرأس، الواقع ضمن العَفَج أو الاثني عشري (الجزء العُلْوي من الأمعاء الدقيقة)، والجسم المُسَطَّح والطويل، وأخيرًا الذيل الذي يتَّصل بالطحال.

ويقوم البنكرياس بإفراز الأنزيمات الهاض​مة القوية والهرمونات التي تساعد على تنظيم مُعدّل غلوكوز الدم (أي السكر في الدم) علمًا أنّ هذه ​الأنزيمات والهرمونات لا تصبح فعالة عادةً إّلا بعد مُغادرة البنكرياس ودخول باقي أعضاء الجسم. 

ومن المعلوم أنّ البنكرياس يفرز أيضًا مادة البيكربونات التي تعمل على مُعادلة الأحماض المَعِديّة. وتقوم القنوات (الأنابيب) الصغيرة بنقل هذه السوائل إلى قناة البنكرياس الأكبر حجمًا، لتصبّ لاحقًا في العَفَج، ثم تقوم القناة الصفراوية الجامعة بِدَوْرها بنقل عصارة المرارة أو الصفراء (وهي المادة المسؤولة عن تفكيك الدهون) من الكبد والمرارة مرورًا برأس البنكرياس إلى الأمعاء الدقيقة.

ما هو التهاب البنكرياس؟

يُعرف التهاب وأرجية البنكرياس بالتهاب البنكرياس، ويكون إمّا حادًّا (على شكل نوبة مُفاجئة شديدة أو حادة)، أو مزمنًا (أي متكرّرًا أو متواصلًا لفترة طويلة). علاوة على ذلك، عند تعرّض البنكرياس للالتهاب، تنشط الأنزيمات الهاضمة المتبقية داخل البنكرياس فيبدأ البنكرياس بهضم أنسجته الخاصة. وتجدر الإشارة إلى أنّ السببين الأكثر شيوعًا للإصابة بالتهاب البنكرياس هما حصيّات المرارة (عبارة عن مواد صفراء مُتصلّبة على شكل كتل حصوية صغيرة)، والإفراط المزمن في المشروبات الكحولية. كما ينجم التهاب البنكرياس عن بعض الأمراضِ أو الإصابات. كما قد تنشأ كيسات البنكرياس الكاذبة كأحد المضاعفات الخَطِيرة الناجمة عن التهاب البنكرياس.

ما هي كيسة البنكرياس؟

كيسة البنكرياس عبارة عن جَيْب كيسي مغلق مُبَطَّن بنسيج ظهاريّ فوق البنكرياس أو داخله، وتحتوي كيسات البنكرياس على سائل بداخلها.

تتراوح أنواع الكيسات بين كاذبة وحميدة (كما هو مبيّن أدناه)، وكيسات خبيثة (أي سرطانية). إضافة إلى ذلك، توجد أنواعٌ عدة من كيسات البنكرياس ينشأ بعضها نتيجة الإصابة بأمراض نادرة مثل مرض ڤون هيبل لينداو (وهو اضطراب وراثي).

ما هي كيسة البنكرياس الكاذبة؟

هي نوع من الكيسات غير المبطنة بنسيج ظِهاريّ، بل تتشكّل داخل تجويف أو حيز داخلَ البنكرياس، وتكون محاطةً بنسيج ليفيّ. كما تحتوي كيسات البنكرياس الكاذبة على سائل بنكرياسي مصاب بالالتهاب (تحديدًا أنزيم أميلاز الهاضم) أو مادة شبه صلبة.

وتُعرف الكيسات البنكرياسية الكاذبة على أنها:​

  • مشاكل صحية ناجمة عن التهاب البنكرياس الحادّ أو المزمن.
  • تَنْتُج عن انسداد شبكة القنوات البنكرياسية.
  • دائرية أو بيضوية الشكل.
  • أكثر آفات الكيسات البنكرياسية شيوعًا، إذ تصل نسبة الإصابة بها إلى 75-80% من إجمالي الكيسات البنكرياسية.
  • حميدة (غير سرطانية).
  • تصيب تقريبًا واحدًا من أصل ألف شخصٍ بالغ سنويًا.

ما هي أعراض الكيسات البنكرياسية الحقيقية والكاذبة؟

تجدر الإشارة إلى أنّه يُمكن للكيسات البنكرياسية، بما فيها الكيسات الكاذبة، أن تكون لا عرضية (​​أي أنّها لا تترافق مع أعراض واضحة)، أو أن ترافقها أعراضًا

تتفاوت بين المتوسّطة والشديدة. علاوة على ذلك، قد تَظهر الأعراض في غضون أيامٍ أو أشهر بعد نوبة التهاب البنكرياس. ومن بين أكثر الأعراض شيوعًا

للكيسات البنكرياسية ما يلي:

  • الألم الشديد والمتواصل في البطن وفي الظهر أحيانًا.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • انتفاخ البطن.

ما هي مضاعفات الكيسات البنكرياسية الحقيقية والكاذبة؟

نادرًا ما تنتج مضاعفات عن الكيسات البنكرياسية الحقيقية والكاذبة، ومنها:

  • الالتهاب الذي قد يؤدّي أحيانًا إلى خرّاج بنكرياسي.
  • تَمَزُّق كيسة البنكرياس أو نزيفها يمكن أن يحدثا دون إنذار، الأمر الذي قد يُعرّض حياة المريض للخطر.
  • مضاعفات صفراوية قد تحدُث عندما تسدّ إحدى الكيسات الكبيرة القناة الصفراوية المشتركة، مما يجعل لون البشرة والأغشية المخاطية وبياض العين أصفر (هذا ما يسمّى باليرقان الانسدادي).
  • ارتفاع الضغط في الوريد البابي، أو ارتفاع ضغط الدم في الوريد الطحالي أو الوريد البابي، وهذا ما سيتوجب التدخل الجراحي.

كيف يتم تشخيص الكيسات البنكرياسية الحقيقة والكاذبة؟

ينبغي التنويه إلى أنّه من الصعب تشخيص الكيسات البنكرياسية الكاذبة نظرًا لتشابه أعراضها مع أعراض عدة أمراض أخرى، وغالبًا ما يتم اللجوء إلى التصوير المقطعي لتحديد الكيسات البنكرياسية الحقيقية والكاذبة وتشخيصها نظرًا لوجود البنكرياس في مكان دفين في تجويف البطن.

وتتضمن خيارات الاختبار ما يلي:

  • فحص البطن بالموجات فوق الصوتية، حيث تستخدم الموجات فوق الصوتية للكشف عن الكيسات البنكرياسية الكاذبة أو حصيّات المرارة التي يتوقع بأنها أدت إلى ظهور الكيسات الكاذبة.
  • فحص البطن بالتصوير المقطعي المُحَوْسَب الذي يُقدّم عادةً جميع معلومات التشخيص اللازمة، كما يبيّن معلومات تشريحية ومرضية شاملة وتفاصيل أكثر دقة مما تعطيه تقنية التصوير بالموجات فوق الصوتية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي أو تصوير أقنية الصفراء والبنكرياس بالرنين المغناطيسي، وهو خيار قليل الاستخدام لكنه يقدم تصويرًا أدقّ وأوضح للسوائل والمخلّفات الموجودة في الكيسات الكاذبة مما تفعله تقنية التصوير المقطعي المحوسب.
  • التنظير باستخدام الموجات فوق الصوتية، وهو عبارة عن اختبار ثانوي (يلي تقنيات الموجات الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي) من أجل إجراء تقييم أدق للكيسة البنكرياسية أو للتمييز بين الكيسة البنكرياسية الكاذبة وباقي أنواع الآفات الكيسية الأخرى. ويتم اللجوء إلى تحليل السائل المأخوذ من الكيسة باستخدام إبرة دقيقة للتفريق بين أنواع الكيسات الحقيقية والكاذبة.
  • تقنية تصوير أقنية الصفراء والبنكرياس بالتنظير الباطني بالطريق الراجع التي تمكّن الطبيب من رؤية بنية القناة الصفراوية المشتركة وباقي القنوات الصفراوية وقناة البنكرياس.

كيف تتم معالجة الكيسات البنكرياسية الحقيقية والكاذبة؟

تزول معظم الكيسات الكاذبة من تلقاء ذاتها مع مرور الوقت دون اللجوء إلى الطرق العلاجية. ومع ذلك، عندما تستمر الأعراض وتظهر المضاعفات أو يزيد حجم الكيسات عن 6 سنتيمترات، يُنصح بتصريف محتويات الكيسة من خلال ثلاث طرق، وهي:​​

  • التصريف بالتنظير.
  • التصريف باستخدام القسطرة عبر الجلد، وذلك بإدخال أنبوب مجوّف إلى الجسم لتصريف السائل.
  • التصريف الجراحي، سواء بواسطة التدخل الجراحي المفتوح أو الجراحة التنظيرية باستخدام منظار البطن الذي يتطلب إحداث شقٍّ صغير.

ويجدر بالذكر أن التصريف بالتنظير يلقى قبولًا واستحسانًا لأنه يتم بقدرٍ أقل من التدخل الجراحي، ولا يؤدي إلى مضاعفاتٍ خطرة مقارنة مع الجراحة المفتوحة، ولا يتطلب تصريفًا خارجيًا، كما أن نسبة نجاحه مرتفعة على المدى البعيد.

ما هي التكهنات حول هذا المرض ؟

لا بدّ من التنويه إلى ضرورة تصريف مُحتويات الكيسات الكاذبة عندما تترافق مع الأعراض، حيث تستدعي بعض الكيسات استئصالًا جراحيًا عند التخوف من تحولّها إلى سرطان أو حالة ما قبل سَرطانية.

وفي الغالب، تكون التكهنات حول سيرورة المرض مُبشرة بالخير في حال كان المريض يخضع لمعالجة كيسات البنكرياس الحقيقية والكاذبة.​

​​​​