ما هو الربو؟

الربو هو مرض يُصيب الرئتين فتصبح الممرات الهوائية:​

  • مُتورمة أو مُتهيجة، وتسمى هذه الحالة بالأرجية، وخاصةً في بطانة الممرات الهوائية.​
  • مُنتجة لكمياتٍ كبيرة من المواد المخاطية والتي تكون أكثرُ كثافة من المعتاد.​
  • ضيِّقة نتيجةً لشدّ العضلات المحيطة بالممرات الهوائية.​

وتتضمن أعراض الربو الآتي:​​

  • الشعور بضيقٍ التنفس.​
  • السعال المتكرر وخصوصًا اثناء الليل.​
  • إصدار صوت صفير من الصدر أثناء التنفس.​
  • الشعور بشدٍّ في الصدر، وكأنما شيء ما يضغط على الصدر أو يعصره.​

يُعد الربو من الأمراض الشائعة التي تُصيب الأطفال والبالغين على حدٍ سواء إلا أنه المرض المُزمِن الأكثر شيوعًا بين الأطفال، حيث تؤدي عدم السيطرة على الربو إلى التغيُّب عن العمل والمدرسة، كما أنها تؤدي إلى نمطِ نومٍ مُتقطع أثناء الليل مما يؤثر على جودة الإنتاج في مكان العمل وتردي مُستوى الأداء في المدرسة.​

ماهي أسباب الربو؟

ليس هنالِك سبب محدد للربّو. إلا أن من بين الافراد الأكثرُ عُرضةً للإصابة بالمرض ما يلي:​​

  • الفرد الذي شُخِّص في عائلته هذا المرض.​
  • الفرد الذي يُعاني من الحساسية.​
  • الفرد الذي يعيش مع أفرادٍ مُدخنين في نفس البيت.​
  • الفرد الذي يعيش في المدينة.​

وتعرف مُثيرات الربو بأنها ما يُسبب ظهور أعراض المرض وتفاقُم حالته، وتشمل المُهيجات والتمارين الرياضية والمؤر​جات التي يدخل في جملتها الروائح القوية لمساحيق التنظيف والعطور ودخان الخشب وغيرها، ودخان التبغ والإصابة بالالتهابات كنزلات البرد والانفلونزا وتغيرات الطقس مثل التغييرات في درجة الحرارة و الرطوبة والانفعالات النفسية مثل الضحك والبكاء.​

ما هي الحساسية؟

تعرف الحساسية بأنها الطريقة التي يتفاعل فيها جسم الإنسان عكسيًا مع شيءٍ آخر لا يؤثر على أغلب الأشخاص، وتسمى المواد التي تُسبب الحساسية المهيجات ومن بينها غبار الطلع وأنواع العفن وَشعر وريش الحَيوانات وعثّ الغبار. ويتحسس بعض الاشخاص من العقاقير الطبية والأطعمة ومنتجات اللدائن أو المطاط. وتشمل أعراض الحساسية العطاس ودماع العيون وحَكة في العيون والأنف والسعال وظهور طفح جلدي أو الشرى في بعض الأحيان. وقد تكون الحساسية مُثيرة للربّو لبعض الاشخاص كمّا أنها قد تؤدي إلى صعوبة التنفس والسعال وصفير الصدر أثناء التنفس.​

ما هو​ تأثير الربو والحساسية على المجتمع؟​​

  • يُسبب الربو التَغيب عن المدرسة والعمل بمُعدل​ 13 مليون يوم دراسي و​10.1 مليون يوم عمل سنويًا.​
  • بلغ مُعدل الوفيات الناجِم عن الربو حوالي​ 3400 حالة وفاة في عام​ 2005.
  • تضاعفت تكاليف معالجة الحساسية إلى تقديراتٍ هائلة بين عاميّ​ 2000 و2005.
  • تؤدي الحساسية المفرطة الناجمة عن لسعات الحشرات إلى​ 40 حالة وفاة سنويًا.​
  • تؤثر حساسية الطعام على البالغين بنسبة​ 3-4% وعلى الأطفال بنسبة​ 6%

ما المُمكن إجراؤه للسيطرة على الربو والحساسية؟

أن الهدف الأساسي في مُعالجة الربو والحساسية هو السيطرة على المرض إذ يتعاون كلًا من المريض والطبيب المختص أو المتابع على القيام بالآتي:​​​

  • تحديد العوامل المُثيرة للمرض وتدريب المريض على كيفية تجنبها والسيطرة عليها ضمن البيئة التي يعيش فيه.​
  • التوصل إلى أفضل خُطة علاجية لحالة المريض ذلك للسيطرة على أعراض المرض وللحيلولة دون ظهور الآثار الجانبية.​
  • وضع خُطة علاجية تتضمن معلومات عن وقت أخذ العلاج وما ينبغي القيام به في حال كانت الأدوية غير فعالة ومعلومات الاتصال بالجهة​ المناسبة إن كان لدى المريض أيِّ اسئلة أو استفسارات.​
​​​​​