​ما المقصود بالحلقوم؟

الحلقوم هو الجزء الأوسط من البلعوم (الحنجرة)، فالبلعوم عبارة عن أنبوب مجوف يبدأ من وراء الأنف ويمتد نزول ا خلال الرقبة ليصبح جز ا ء من الأنبوب المؤدي إِلى المعدة والذي يسمى المريء. ويتضمن الحلقوم قاعدة اللسان واللوزتين واللهاة أي آخر الفم وجدار البلعوم.

ما هو سرطان الحلقوم؟

سرطان الحلقوم هو مرض يكشف فيه عن خلايا سرطانية واقعة ضمن حدود تراكيب الحلقوم، ومن أغلب أنواعه سرطان الخلايا القشرية (الصدفية).

ماهي أعراض الإصابة بسرطان الحلقوم؟

قد يكون ما يلي ذكره من علامات سرطان الحلقوم أو حالت مرضية أخرى، وعلى المريض مراجعة الطبيب في حال ظهور أي من الأعراض التالية:

  •  التهاب الحنجرة المستمر
  •  الشعور بالألم أو بصعوبة البلع
  •  نقصان الوزن غير الطبيعي
  •  تغيُّر طبيعة الصوت
  •  الشعور بالألم في الأذن
  •  الشعور بكتلة في آخر الحلق أو الفم
  •  الشعور بكتلة في العنق​

ماهي العوامل التي تعرّض الشخص لخطر الإصابة بسرطان الحلقوم؟

تشمل عوامل خطر الإصابة بسرطان الحلقوم ما يلي:

  •  استهلاك المشروبات الكحوليّة
  •  التدخين
  •  الإصابة بالتهاب فيروس الورم الحليمي البشري، خاصة نمطه الذي يعرف بالرقم 16​

كيف يتم تشخيص الإصابة بمرض سرطان الحلقوم؟

يمكن للطبيب تشخيص الإصابة بسرطان الحلقوم عن طريق فحص الحلق باستخدام مرآة وإضاءات تمكنه من رؤية الحلق، كما يقوم بجس الرقبة بحث اا عن أي كت ل أو أورام. ففي حال كشف الطبيب عن أنسجة غير طبيعيّة يقوم بأخذ عيّنة من النسيج فيما يُعرف بالخزعة، ثم يتم فحص النسيج بحث اا عن أي خلايا سرطانية.

ماهي مراحل سرطان الحلقوم؟

تمتد مراحل سرطان الحلقوم من مرحلة الصفر إلى المرحلة الرابعة، ففي المرحلة صفر يُصيب السرطان بطانة الحلقوم فقط، أما المراحل المتقدمة فيمكن وصفها كالآتي:

المرحلة الأولى

يبلغ حجم السرطان 2 سنتمتر أو أصغر، ول يكون منتشر اا خارج منطقة الحلقوم

المرحلة الثانية

يبلغ السرطان حجم يتعدى 2 سنتمتر، ولكن ل يزال أقل من 4 سنتيمتر، ول يكون منتشر اا خارج الحلقوم

المرحلة الثالثة

في هذه المرحلة يتعدى حجم السرطان 4 سنتيمترات، ولكن ل يكون منتشر اا خارج منطقة الحلقوم، وفي شكل آخر لهذه المرحلة يكون السرطان في أي حجم كان وقد انتشر بما يُصيب غدّة لمفاويّة واحدة على نفس جانب الرقبة حيث ظهر السرطان، ويكون حجم الغدّة اللمفاويّة المُسرطنة 3 سنتيمترات أو أقل

المرحلة الرابعة

تتضمن هذه المرحلة على مراحل فرعية، وهي المرحلة الرابعة (أ) و (ب) و) (ج)

المرحلة الرابعة (أ)

تتضمن المرحلة الرابعة (أ) أحد الحالت التالية:

  • يكون السرطان قد انتشر إلى الأنسجة القريبة من الحلقوم، بما فيها الحنجرة وسقف الفم والفك وعضلات اللسان أو عضلات الفك الوسطى، وقد يكون السرطان قد انتشر إلى غدة لمفاوية واحدة أو أكثر والتي ل يتعدى حجمها 6 سنتمترات
  • يكون السرطان في أي حجم ويقتصر انتشاره على منطقة الحلقوم، ثم ينتشر إلى غدة لمفاويّة حجمها يفوق 3 سنتيمترات، ولكن ل يتجاوز 6 سنتيمترات، أو إلى أكثر من غدّة لمفاويّة ل يفوق حجم أي منها 6 سنتيمترات

المرحلة الرابعة (ب)

في المرحلة الرابعة (ب) يظهر واحد من الآتي:

  • يظهر السرطان في غدّة لمفاويّة يفوق حجمها 6 سنتيمترات وقد ينتشر مُصيب اا أنسجة أخرى حول الحلقوم
  • يحيط السرطان بالشريان الرئيسيّ في الرقبة، أو يكون قد تفشى ليصل عظام الفكّ أو الجمجمة ممتداا نحو عضلات جانب الفك أو إلى الجزء العلويّ من الحلق خلف الأنف، وقد يكون السرطان قد انتشر قرب غدد لمفاويّة

المرحلة الرابعة (ج)

يكون السرطان في المرحلة الرابعة (ج) قد انتشر إِلى أجزاء أخرى من الجسم، وقد يكون الورم بأي حجم، وقد يكون قد انتشر مُصيبا غدد لمفاويّة

علاج سرطان الحلقوم حسب المرحلة

المرحلة الأولى

قد يتمثّل العلاج في المرحلة الأولى في الإشعاع أو في إجراء عملية جراحية

المرحلة الثانية

يتضمن العلاج في هذه المرحلة إجراء عملية جراحية لستئصال السرطان أو الخضوع للعلاج بالإشعاع

المرحلة الثالثة

قد يتضمن علاج هذه المرحلة من سرطان الحلقوم إجراء عمليّة جراحيّة لستئصال السرطان تتبعها المعالجة بالإشعاع وقد تشمل العلاجات الأخرى ما يلي:

  •  العلاج بالإشعاع فقط
  • تجربة سريرية بالعلاج الكيماوي تتبعه الجراحة أو العلاج الإشعاعي
  •  تجربة سريرية بالعلاج الكيماوي بالتزامن مع العلاج الإشعاعي
  •  تجربة سريرية بطرق جديدة توفّر العلاج الإشعاعي

المرحلة الرابعة

في الحالت التي يمكن فيها استئصال السرطان جراحيا، بالإمكان اتخاذ أحد الإجراءات العلاجية الآتية:

  •  عملية جراحية لستئصال السرطان يتبعها العلاج بالإشعاع
  •  العلاج بالإشعاع فقط
  •  تجربة سريرية تجمع بين العلاجين الكيماوي والإشعاعي
  •   تجربة سريرية بطرق جديدة توفّر العلاج الإشعاعي​

وفي الحالت التي لا يمكن فيها استئصال السرطان عبر عملية جراحية، قد يتضمن العلاج أحد الطرق الآتية:

  •  العلاج الإشعاعي
  •  تجربة سريرية حيث تتبع العلاج الكيماوي عملية جراحية أو العلاج الإشعاعي
  •  تجربة سريرية بالعلاج الإشعاعي يُعطى بالتزامن مع العلاج الكيماوي أو العلاج بأدوية تجعل الخلايا السرطانية أكثر حساسيّة للعلاج الإشعاعي
  •  تجربة سريرية بطرق جديدة توفّر العلاج الإشعاعي
  •  تجربة سريرية للعلاج بالحرارة العالية بالتزامن مع العلاج الإشعاعي​

ماهي فرص شفاء المريض من سرطان الحلقوم؟

تعتمد توقعات المرض بالنسبة للمصاب بسرطان الحلقوم على عمر المريض وحالته الصحية ومرحلة المرض، ومن المهم أن يقوم المريض الذي يعاني من سرطان الحلقوم بالخضوع لفحوص متابعة طيلة حياته، إذ قد تتكرر الإصابة بالسرطان في مناطق أخرى من الجسم قريبة من البلعوم. وبالإضافة لذلك، من المهم مراعاة تجنب العوامل التي من شأنها تعريض صاحبها لخطر الإصابة بالسرطان ثانية مثل التدخين والمشروبات الكحوليّة.


​​​