​ما هو اختبار تحمُل الغلوكوز عن طريق الفم؟

يُجرى اختبار تحمُل الغلوكوز عن طريق الفم للكشف عن مرض سُكري الحمل. وينطوي هذا الاختبار على شُرب محلول مُحلى يُسمى الجلوكولا ويحتوي على خمسين غرامًا من الغلوكوز بسرعة (خلال خمس دقائق). وبعد مرور 60 دقيقة تقريبًا على شرب المحلول، تؤخذ عينة من الدم من وريد في ذراع المرأة. ويقيس اختبار الدم كيف يعالج الجسم محلول الغلوكوز.

وبعد شرب محلول الغلوكوز بثلاثين الى ستين دقيقة، تبلغ مُستويات الغلوكوز في الدم ذروتها إلّا أنّ ارتفاع​ مُستوى الغلوكوز أكثر من المُستوى الطبيعي لا يعني دائمًا إصابة المرأة بسُكري الحمل.

متى يجرى اختبار تحمُل الغلوكوز عن طريق الفم؟

بشكلٍ عام، يتم تشخيص إصابة المرأة بسُكري الحمل بين الأسبوعين الرابع والعشرين والثامن والعشرين من الحمل. وفي حال كانت المرأة قد أصيبت بسُكري الحمل أثناء حملٍ سابق، أو كان مُقدم الرعاية الصحية قلقًا بشأن احتمال​ إصابتها بسُكري الحمل، قد يُجرى الاختبار في مرحلة مُبكرة من الحمل. وعند حلول موعد إجراء الاختبار، ينبغي على المرأة الحامل اتباع التعليمات التي يُوصي بها الطبيب أو المُختبر (عند الاقتضاء).

الارشادات العامة: يُمكن للمريضة تناول وجبة إفطار خفيفة في يوم إجراء الاختبار بشرط تجنُب تناول وشُرب الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من السُكر مثل عصير البُرتقال والفطائر والكعك المحلّى. وعلى المريضة الذهاب إلى المكان المُخصّص في المُختبر لشرب الجلوكولا. وبعد شُرب هذا المحلول، ينبغي على المريضة الامتناع عن تناول الطعام أو شُرب السوائل وعدم التدخين حتى يتم أخذ عينة الدم بعد مرور ساعة. ويُمكن إجراء هذا الاختبار خلال إحدى المُراجعات الطبية الروتينية التي تقوم بها المرأة أثناء الحمل.

فحوصات إضافية للتشخيص

في حال تأكُد مُقدم الرعاية الصحية من ارتفاع مُستويات الغلوكوز في دم المرأة الحامِل، يطلب منها إجراء اختبار إضافي للكشف عن سُكرّي الحمل. ويقوم مُقدم الرعاية الصحية بتزويد المريضة بمعلومات مُفصّلة عن الاختبار إذا طلب منها إجراءه.​​

​​