​ما ينبغي على مريض السُّكَّري تناوله؟

على المُصاب بالسُّكَّري اتباع إرشادات التغذية العامة التي يُنصح بها عموم ا​لناس، إذ إن تناول الطعام بأصناف وكمياتٍ مناسبة يُساعد في ضبط مستوى السُّكر، ويُعد أسلوب الطبق الصحي أدناه أحد الطرق الكفيلة بضمان تناول وجبة طعامٍ صحيّة، ويمكن تطبيق الخطوات الآتية لاتباع هذه الطريقة:​​

  • ملأ​ 1/2 طبق الطعام بخضراوات غير نشويّة مثل القرنبيط والجزر​ والفاصوليا الخضراء​​.
  • ملأ​ 1/4 طبق الطعام بأغذية غنية بالبروتينات مثل​ 56-85 غم (3-4 أونصة) من السمك أو لحم الدواجن أو اللحوم الخالية من الدهون​.
  • ملأ​ 1/4​ طبق الطعام بأغذية غنية بالكربوهيدرات النشويّة كالبطاطا​ والخبز والرز والمعجنات، أو بخُضراوات نشويّة​.
  • إضافة حبة فاكهة صغيرة​ أو 285 غم (8 أونصة) من الحليب قليل أو​ مقشود الدسم كخيارات كربوهيدراتية إضافية​.
  • إضافة من​ 1-2 ملعقة شاي صغيرة من الزيت النباتي الصحي للقلب أو​ السمن النباتي الصناعي​

وبالنسبة لوجبة الفطور يمكن ملأ رُبُعي الطبق بأصناف الطعام فيما يُترك النصف الآخر فارغًا، وعند تناول وجبة الغداء أو العشاء يُنصح بملئه.​

متى يتعين على الشخص تناول الطعام؟

يُنصح بتناول ثلاث وجبات غذائية متوازنة في اليوم الواحِد على أن تفصل بينها فترة أمدها من أربع إلى ست ساعات. ويُفضل تجنب الوجبات الخفيفة إلا إذا كانت من ضمن خطة الطعام المُتبعة، ولكن لا يجوز تفويت أي وجبة طعام رئيسية، كما أن تناول نفس كمية الطعام في نفس​ التوقيت يوميًا يُحد مِن الارتفاع أو الانخفاض الشديد في مستوى السُكر في الدم.​

حقائق عن التغذيّة: قراءة المُلصق التعريفي للأغذية

تُساعد الإرشادات التالية على توضيح المُلصق التعريفي للأغذية ويُنصح المريض بالآتي:​​

  • البدء بالإطلاع على حجم الحصّة الغذائية الواحدة المُدونة على المُلصق التعريفي للطعام​.
  • قراءة السطر الّذي يحتوي على عبارة "الدهون الاجمالية"فإذا كانت كمية الدهون 3 غم أو أقل يُعتبر الطعام قليل الدسم، عِلمًا أن​ الدهون المشبعة جزء من الدهون الاجمالية ويجب أن تكون محدودة للغاية. ويُفضل استشارة مُختص التغذية المُجاز لمعرفة كمية الدهون​ المُلائمة لصحة الفرد​.
  • الإطلاع على السطر الّذي يحتوي على "الكوليسترول"، إذ ينبغي أن يكون استهلاك الكوليسترول في اليوم الواحد أقل من​ 200 ملغم.
  • قراءة السطر الّذي يحتوي على "الصوديوم" فإذا كانت كميّته أقل من 140 ملغم يُعتبر الطعام قليل الصوديوم. ويُنصح بتحديد كمية​ الصوديوم بمقدار 2300 ملغم في اليوم الواحد​.
  • قراءة السطر الّذي يحتوي على عبارة "الدهون الاجمالية" الّذي يشير إلى كمية السكر وكحول السكر والألياف وكربوهيدرات أخرى،​ ​إِذ ينبغي تقسيم كميّة الكربوهيدرات الاجمالية على 15 وذلك لاحتساب عدد خيارات الكربوهيدرات في الحصة الواحدة. وللمزيد من​ المعلومات يُرجى قراءة المنشور الصحي المُعنون "ضبط مُستويات الكربوهيدرات ومُستوى السُكر في الدم".
  • قراءة السطر الّذي يحتوي على "البروتينات" ذلك لاهمية هذه المعلومة إن كان المريض يُعاني من مشاكل الكلى. ويُمكن لأخصائي​ التغذية مساعدة المريض في تحديد كمية البروتينات التي تناسب حالته​.

هدف العلاج باتباع نظام غذائي صحي

يتمثل هدف العلاج باتباع مريض السُّكَّري نظام غذائي صحي في تحقيق الوزن الصحي أو الحفاظ على وزنه الحالي صحيًا حسب معايير مؤشر​ كتلة الجسم لأن ذلك يُؤدي إلى ضبط مستويات الغلوكوز في الدم بحيث تكون أقرب ما يُمكن للمستويات الطبيعية، وكذلك ضبط مستويات​ الدهون في الدم. ولهذا على المريض أن يعرف مؤشر كتلة جسمه والذي ينبغي أن يكون 25 أو أقل، ويُمكن للطبيب أو أخصائي التغذية أن​ يُساعد المريض في احتساب مؤشر كتلة جسمه.​

تقدير حجم الحصص الغذائيّة​​

​​85 غم (3 أونصات) من اللحم​ = حجم ورق الكوتشينة​​​​
تفاحة أو دراق من الحجم المتوسط​​​ ​= حجم كرة التنس​
9 غم (ونصة واحدة) من الجبن​​​​​ ​= 4 مكعبات نرد موضوعة فوق بعضها​
118 غم (نصف كوب) من البوظة​​​ ​= حجم كرة التنس​
236 غم (كوب واحد) من القرنبيط الأخضر​​ ​= حجم قبضة اليد​
ملعقة صغيرة من الزبدة أو زبدة الفول السوداني​​ ​= حجم الإبهام​
29 غم (أونصة واحدة) من المُكسرات أو قطع الحلوى الصغيرة​​​ ​= حفنة اليد​​​​
​​​​​​