​يُعتبر اختبار جهد القلب إحدى وسائل الفحص التي يلجأ إليها الطبيب للكشف عن النقص في إمداد القلب بالدم، ما يساعده في تشخيص الإصابة ببعض أمراض القلب. ويُجرى الفحص بالاستعانة بشاشة تُسجّل معدل ضربات القلب وإيقاعه تحت تأثير الجهد البدني، ما يُمكّن طاقم الرعاية الصحية من ملاحظة أي تغييرات تطرأ على القلب خلال القيام بالجهد البدني.

كيف يتم التحضير لإجراء الاختبار؟

  • الامتناع عن الأكل والشرب لمدّة 4 ساعات قبل الموعد المقرر لإجراء الاختبار، ويستثنى من ذلك مرضى السكري.

    • يجب على مرضى السكري تناول وجبة فطور خفيفة قبل الحضور إلى الموعد لإجراء الاختبار.

  • الامتناع عن تناول أي أطعمة أو مشروبات تحتوي على الكافيين (مثل: القهوة، والشاي، والشوكولاتة، والمشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة) لمدّة 24 ساعة قبل الموعد المقرر لإجراء الاختبار. ويجدر التنويه إلى ضرورة اتباع هذه التعليمات، إذ سيتم إلغاء الاختبار في حال عدم الالتزام بها
  • الحرص على ارتداء حذاء مريح وملابس فضفاضة مناسبة لأداء تمارين الجهد، علماً بأن الاختبار يستغرق مدّة تتراوح من 4 إلى 5 ساعات تقريباً.
  • يُعطي الطبيب تعليمات بالتوقف عن أخذ أي أدوية في اليوم المقرر لإجراء الاختبار، إن لزم.

ما هي خطوات إجراء الاختبار؟

  • يعمل الأخصائي التقني أو الممرضة على وضع حقنة في الوريد (القسطرة الوريدية) لحقن المواد المُشعّة والأدوية إن لزمت.
  • يتم تصوير القلب بأخذ مجموعتين من الصور، تؤخذ المجموعة الأولى من الصور للقلب في حالة الراحة، بينما تؤخذ المجموعة الثانية من الصور للقلب بعد القيام ببذل الجهد من خلال أداء تمارين الجهد البدني.
  • يقوم المريض بأداء تمارين الجهد التي يتضمنها الاختبار خلال الفترة الفاصلة بين أخذ مجموعتي الصور للقلب. ويتم إيصال المريض بجهاز لمراقبة القلب وضغط الدم خلال الإجراء.

    •  اختبار الجهد بالمشي على جهاز المشي الكهربائي (التريد ميل): في حال قدرة المريض على المشي، فإنه يتم وضعه تحت تأثير الجهد البدني أثناء المشي على جهاز المشي الكهربائي مع رفع السرعة ومستوى الانحدار.
    • اختبار الجهد بالأدوية: في حال عدم قدرة المريض على المشي، فإنه يتم إعطاءه أدوية عبر الحقنة الوريدية لها نفس تأثير المشي على جهاز المشي الكهربائي (التريد ميل).
    • تنجم بعض الآثار الجانبية عن أخذ هذا النوع من الأدوية، ومنها: خفقان، وضيق في التنفس، وصداع، ولكنها سرعان ما تزول وتختفي في غضون نصف ساعة.

بعد الانتهاء من أخذ صور للقلب تحت تأثير "الجهد البدني"، يُسمح بأخذ استراحة للأكل والشرب وفقاً لتعليمات الممرضة، ومن ثم العودة بعد نحو ساعة لأخذ صور للقلب في حالة "الراحة".

بعد الخضوع للإجراء الطبي:

لاستلام نتائج الاختبار

تظهر النتائج بعد مرور 24 ساعة تقريباً من إجراء الاختبار. يُرجى الاتصال بطبيب الإحالة لتحديد موعد للمتابعة الصحية لمناقشة نتائج الاختبار. وبالإمكان الحصول على تقرير النتائج من قسم نظام إدارة المعلومات الصحية ( في الطابق P1).

يجب استشارة الطبيب

  • في حال ظهور أي علامات وأعراض تُنذر بالإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، مثل: الدوخة، وفقدان التوازن والسقوط، وصعوبات وتشوّش في الرؤية، والضعف، ومشاكل في الكلام، وخدر في الوجه يصحبه هبوط وتهدّل في جهة واحدة من الفم عند التبسم.
  • الشعور بألم أو ضغط في مركز الصدر
  • الإصابة بتسارع أو تباطؤ في ضربات القلب
  • التعرّض لاختلاجات

​​​​​​