​تُعتبر جراحة الصمام التاجي الروبوتية أحد أنواع جراحات القلب المغلق التي يُجريها جرّاح القلب بتقنية الحد الأدنى من التدخل الجراحي. يستخدم الجراح في هذا الإجراء أداة مرنة مزوّدة بضوء (المنظار) لفحص الأجزاء الداخلية للجسم بمساعدة الروبوت.​