​يتعرض مرضى السُّكّري لخطر الإصابة بمُضاعفات مزمنة في العينين والكليتيْن والقلب والدماغ والقدميْن والأعصاب. وتكمن أفضل طريقة لمنع أو تأخير ظهور هذه المضاعفات في ضبط مُستوى السكر في الدم والاهتمام بصحّة المريض. وفيما يلي وصف لجميع هذه المُضاعفات وأعراضها.​

المُضاعفات التي تُصيب العينيْن

يُوصى المُصاب بالسُّكّري بمراجعة طبيب العيون سنويًا لإجراء اختبار للعين بعد توسيع الحدقة. ومن مُضاعفات السُّكّري التي يُمكن أن تُصيب العينيْن:​​​

  • ضبابية عدسة العين (الساد).
  • الزرق (ارتفاع الضغط في العين).
  • اعتلال الشبكية (التغيرات التي تُصيب الشبكية الواقعة في مؤخرة العين).

تشمل أعراض المضاعفات في العين ما يلي:

  • ضبابية الرؤية.​
  • ظهور بقع أو خطوط وهمية في مجال الرؤية.​
  • دُماع العين.​
  • إجهاد العين.​
  • فقدان القُدرة على الرؤية جُزئيًا أو كُليًا.​

وإذا كان المريض يُعاني من أي مشاكل تحُدّ من قُدرته على الرؤية، عليه الاتصال بمُقدم الرعاية الصحية الخاص به.​

المُضاعفات التي تُصيب الكليتيْن

ينبغي أن يخضع المُصاب بالسُّكّري إلى فحصٍ لتحليل نسبة البروتين في البول مرة واحدة على الأقل سنويًا، حيث يدُلّ وجود البروتين في البول على إصابة المريض بأمراض الكلى. ويؤدّي ارتفاع ضغط الدم إلى الإصابة بأمراضٍ كلوية، لذا ينبغي فحص ضغط دم الشخص المُصاب بالسُّكّري في كل مرةٍ يراجع فيها مُقدم الرعاية الصحية. 

تشمل أعراض الإصابة بأمراض الكلى ما يلي:

  • تورم اليدين والقدمين والوجه.​
  • زيادة الوزن نتيجة الإصابة بالوذمة أو تجمع السوائل في الجسم.​
  • الشعور بالحكة و/أو بالنُعاس، وتظهر هذه الأعراض في المراحل الآخيرة من الإصابة بأمراض الكلى.​

وقد يساعد العلاج المُبكر على التخفيف من درجة تفاقُم أمراض الكلى.​

المُضاعفات التي تُصيب القلب والدِماغ

يعتبر جميع مرضى السُّكّري أكثر عرضةً للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية من غيرهم من الأشخاص، حيث تُعدّ أمراض القلب السبب الرئيس لوفاة مرضى السُّكّري، ولهذا فإن التحكّم بعوامل الخطورة الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم ونسبة الدهون أو الكوليسترول ونسبة السكر في الدم مهم إلى حدٍ كبير. 

تشمل أعراض الإصابة بجلطة قلبية ما يلي:

  • ضيق أو صعوبة في التنفس​.
  • الإغماء.
  • الدوار​.
  • التعرق​.
  • الغثيان​.
  • ألم في الصدر أو الشعور بثقلٍ في الصدر​.
  • ألم في لوحي الكتف أو الفك أو الذراع اليُسرى​.

وتضمّ العلامات التي تُحذّر من الإصابة بسكتة دماغية ما يلي:

  • الشعور بخدر مفاجىء أو ضعف في عضلات الوجه أو الذراعين أو الساقين وعادة ما تظهر الاعراض في جانب واحد من الجسم​.
  • الشعور المُفاجىء بالغثيان​.
  • الحمّى​.
  • التقيؤ​.
  • صعوبة في النطق أو فهم الكلمات أو الجمل البسيطة​.
  • ضبابية الرؤية بشكلٍ مفاجىء أو ضعف الرؤية في إحدى العينيْن أو كلتيهما.​
  • صعوبة في البلع​.
  • الدوار​.
  • انعدام التوازن أو تناسُقية الحركة الجسدية​.
  • فقدان الوعي لوهلة​.
  • عدم القدرة المفاجئة على تحريك أجزاء في الجسم (الشلل).
  • الصُداع الشديد بشكلٍ مفاجىء​.

إذا شعر المريض بأي من الأعراض المذكورة، عليه الاتصال بالطبيب أو التوجه الى وحدة الطوارئ.​

المُضاعفات التي تُصيب القدميْن

يؤدي ارتفاع مُستويات السكر في الدم إلى قصورٍ في تدفُق الدم في الأطراف وتلف الأعصاب الأمر الذي يؤدي بدوره إلى إبطاء التئام قُروح القدم. وقد يشعُر المُصاب بمُضاعفات القدمين بألمٍ حاد في القدم، أو يفقد القُدرة على الإحساس بها أساسًا، وقد يستلزم ذلك في الحالات الحرِجة بتر أصابِع القدم أو القدم أو الساق بأكملِها.

المُضاعفات التي تُصيب الأعصاب

يؤثر ارتفاع سُكر الدم على جميع النهايات العصبية في الجسم والتي يؤدي تلفها إلى العديد من المشاكل الصحية.

تشمل أعراض تلف الأعصاب ما يلي:

  • الشعور بحرقة​.
  • الشعور بخدر​.
  • الشعور بالتنميل أو فقدان الإحساس في القدم أو الجزء السفلي من الساق​.
  • الإمساك والإسهال​.
  • مشاكل في القدرة الجنسية لدى الرجال والنساء على حد سواء​.

اعتلال الأعصاب

قد يعاني مريض السُّكّري من اعتلال الأعصاب، وهو اضطراب عصبي يتخذ أنواع متعددة منها الآتي:​​

  • اعتلال الأعصاب الطرفية: وهو تلف الأعصاب الواقعة في أطراف الجسم.​
  • النمط الأول لاعتلال الأعصاب غير الإرادي: وهو تلف الأعصاب في أعضاء الجسم الداخلية.​
  • شلل المعدة الجُزئي: وهو بطء الطعام أو توقفه في المعدة نتيجة لإصابة عضلات المعدة بشللٍ جُزئي.​
  • هبوط ضغط الدم الوضعي: وهو انخفاض في ضغط الدم نتيجة لتغيير وضعية الجسم.​
  • الإسهال​.

إذا شعر المريض بأيٍ من الأعراض المذكورة، عليه التحدث مع مُقدم الرعاية الصحية.​

​​​