ما هو علاج ضغط المسالك الهوائية الإيجابي؟

ضغط المسالك الهوائية الإيجابي هو العلاج الأكثر شيوعاً للأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم بجميع مستوياته، من الحالات المعتدلة إلى الحادة. وتساعد أجهزة علاج ضغط المسالك الهوائية الإيجابي على إبقاء مجرى التنفس مفتوحاً أثناء الليل، حيث تعمل على ضخ تيار من الهواء عبر قناع يتم ارتداؤه أثناء النوم، فيعمل تيار الهواء على منع مجرى التنفس من الإنغلاق، ما يضمن عدم التوقف عن التنفس والاستيقاظ ليلاً. يجب تثبيت القناع ومنع تسرّب الهواء منه لإبقاء مجرى التنفس مفتوحاً، حيث أن القناع المُحكم يمنع تسرّب الهواء ويحافظ على نسبةٍ صحيحةٍ وثابتةٍ من ضغط الهواء. والجدير بالذكر أن مقدار ضغط الهواء اللازم يختلف من شخص لآخر.

تعمل أجهزة ضغط المسالك الهوائية الإيجابي المتواصل على ضخ الهواء بمستوى ثابت طوال الليل. ويتم تحديد مستوى الضغط من جانب أخصائي علاج اضطرابات النوم. وقد يلزم إجراء دراسة لنوم الشخص بهدف تحديد إعدادات الضغط المناسبة.

يعمل علاج ضغط المسالك الهوائية الإيجابي التلقائي على رفع أو خفض ضغط الهواء حسب الحاجة ليلاً.

يتمتّع علاج ضغط المسالك الهوائية الإيجابي ثنائي المستوى بمستويين من الضغط: مستوى أعلى عند الشهيق ومستوى أكثر انخفاضاً عند الزفير. في حال وجود مشكلة تحول دون استخدام جهاز ضغط المسالك الهوائية الإيجابي المتواصل أو جهاز ضغط المسالك الهوائية الإيجابي التلقائي، قد ينصح معالج الجهاز التنفسي أو أخصائي علاج اضطرابات النوم باستخدام جهاز ضغط المسالك الهوائية الإيجابي ثنائي المستوى، الذي يُستعمل في حالات انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم وفي حالات اضطراب التنفس الأخرى.

أنواع الأقنعة

أنواع الأقنعة الأكثر شيوعاً المتوفرة:

القناع الأنفي: يعمل هذا القناع على تغطية الأنف فقط، وهو النوع الأكثر شيوعاً من الأقنعة.

قناع الوجه الكامل: يعمل هذا القناع على تغطية كلٍّ من الأنف والفم. وقد يساعد هذا النوع من الأقنعة في حال أدّى استخدام القناع الأنفي إلى تسرّب الهواء.

قناع فتحتا الأنف: يستخدم هذا القناع أنابيب سيليكون ناعمة توضع مباشرة في الأنف باستخدام وسائد أنفية. قد يساعد هذا القناع في حال تسرب الهواء أو عدم الشعور بالارتياح عند استخدام القناع الأنفي أو قناع الوجه الكامل.

فوائد علاج اضطراب انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم

ما هي مدّة العلاج اللازمة؟

يعتبر علاج ضغط المسالك الهوائية الإيجابي تغييراً في نمط وأسلوب الحياة، حيث يعمل بشكل أفضل عندما يتم استخدامه كل ليلة طوال مدة النوم، كما ويجب استخدامه أيضاً خلال القيلولة، إذ أن إغفال استخدامه لليلة واحدة فقط يمكن أن يؤثر سلباً في ضغط الدم.

ما أهمية علاج ضغط المسالك الهوائية الإيجابي؟

  • هو المعيار الذهبي والعلاج الأكثر فعالية لاضطراب انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم.
  •  يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية والسكري، كما أنه يخفّض ضغط الدم.
  • يحسّن التركيز ويرفع الإنتاجية في العمل.
  • يعزز الشعور بالطاقة ويتيح قضاء وقت أكبر مع العائلة.
  • يعزز الشعور بالتيقُّظ والانتباه خلال النهار.
  • يحسّن الصحة ويرفع متوسّط العمر المتوقع.

يعتبر انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم أحد اضطرابات النوم الأكثر شيوعاً. يشير انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم إلى انكماش مجرى التنفس جزئياً أو كلياً أثناء النوم، حيث يمكن لمجرى التنفس أن ينكمش بشكل متكرر أثناء الليل، مما يؤدي إلى انخفاض كمّية الهواء الساري إلى الرئتين، وبالتالي يعمل الدماغ على إيقاظ الجسم للبدأ في التنفس مرّة أخرى. لذلك يؤثر انخفاض الأكسجين والاستيقاظ المتكرر ليلاً سلباً في الصحة.

ما الذي يحدث في حال عدم علاج اضطراب انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم

يُمكن التعرّض لأحد المخاطر التالية في حال عدم الخضوع لعلاج اضطراب انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم:

  • نوبة قلبية
  • سكتة دماغية
  • اكتئاب
  • تزايد خطر الإصابة بداء السكري

كيفية علاج اضطراب انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم؟

في حال الشعور بأعراض اضطراب انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم أو تشخيص الإصابة به، لا بدّ من معرفة كيفية علاجه. والخبر السار هو أن علاج ضغط المسالك الهوائية الإيجابي يمكن أن يمنع الإصابة باضطراب انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم أو أن يحد من آثاره الخطيرة.

وقد أثبت علاج ضغط المسالك الهوائية الإيجابي منافعه على مستوى:

  •  ضغط الدم 
  • المزاج
  • الذاكرة