اعتبارات عامة

  • يجب تناول الأدوية تمامًا كما وصفها الطبيب للمريض وعدم التوقف عن تناولها قبل استشارة الطبيب.
  • يجب قياس ضغط الدم وسحب عينة دم في المختبر حسب توجيهات الطبيب.
  • قد يصف الطبيب للمريض البدء بتناول الأدوية بجرعات صغيرة تتم زيادتها تدريجيًا في كل زيارة للطبيب.

مثبطات الأنزيم المحول للأنجيوتنسين​ (ANGIOTENSIN CONVERTING ENZYME INHIBITORS (ACEIs

لماذا يتمّ وصف هذا الدواء للمريض؟

  • تعمل مثبطات الأنزيم المحول للأنجيوتنسين على توسيع الأوعية الدموية وتحسين ضغط الدم، ما يؤدّي إلى زيادة تدفق الدم وتقليل الجهد المطلوب من القلب. كما تساعد هذه الأدوية على تثبيط بعض المواد الضارة التي ينتجها الجسم عند ضعف عضلة القلب.
  • هذه الأدوية أساسية لعلاج قصور القلب، وقد تم إثبات فعاليتها في مساعدة المريض على العيش لفترة أطول وبشكل أفضل.

متى يجب على المريض تناول هذا الدواء؟​

  • يجب تناول هذه الأدوية في التوقيت نفسه يوميًا. ويُمكن تناول هذه الأدوية مع وجبة الطعام أو بدونها. ويجب تجنّب تناول بدائل الملح التي تحتوي على البوتاسيوم، ويُنصح باختيار الأطعمة قليلة الملح وقليلة البوتاسيوم. إذا شعر المريض بالدوار بعد تناول هذا الدواء، يمكنه تناوله قبل النوم بدلًا من تناوله صباحًا.

أمثلة:​

  • ليسينوبريل (زيستريل، برينيفيل) ( Lisinopril (Zestril, Prinivil
  • إنالابريل (رينيتك، فاسوتك) ( Enalapril (Renitec, Vasotec
  • راميبريل (رينيتك، تريتيس) ( Ramipril (Renitec, Tritace
  • بينازيبريل (سيباسين، لوتنسين) (Benazepril (Cebacen, Lotensin
  • كابتوبريل (كابوتين، نوفو-كابتوبريل) ( Captopril (Capoten, Novo-captopril
  • فوسينوبريل (ستاريل، مونوبريل) ( Fosinopril (Staril, Monopril
  • بيريندوبريل (كوفيرسيل) ( Perindopril (Coversyl
  • كوينابريل (أكويتيل، أكيوبريل) ( Quinapril (Acuitel, Accupril

الآثار الجانبيّة وما ينبغي القيام به:

  • الدوار و/أو الدوخة نتيجة انخفاض ضغط الدم، خاصة عند النهوض من السرير أو من على الكرسي. يُنصح بالنهوض ببطء والسماح للجسم بالتكيّف. ويجب الاتصال بالطبيب في حال كانت الأعراض شديدة أو استمرت بالظهور.
  • السعال. يجب إعلام الطبيب في حال عدم التوقف عن السعال. عادةً ما يساعد تغيير نوع الدواء في الحدّ من هذا التأثير الجانبي.
  • التورّم في الوجه أو العنق أو اللسان. يجب التوقف عن تناول الدواء والاتصال فورًا بالطبيب.

  • علامات تدلّ على مشاكل في الكليتيْن، بما في ذلك عدم القدرة على التبوّل أو ملاحظة تغيير في كميّة البول.
  • ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم. ومن علامات ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الجسم: الارتباك، عدم انتظام ضربات القلب، العصبية، الشعور بالخدر أو التنميل في اليديْن أو القدميْن أو الشفتيْن، وضعف أو شعور بالثقل في الساقيْن. يجب الاتصال بالطبيب فورًا وقد يحتاج المريض إلى سحب عيّنات دم للفحصها.

لا توصف مثبّطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين للنساء الحوامل لأنها قد تسبّب تشوّهات لدى الجنين. كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من تضيّق في أوعية الكلى أو الذين اختبروا ردّة فعل شديدة على حاصرات مستقبِل الأنجيوتنسين ARBs) 2 ) أو مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين الأخرى تجنّب هذه الأدوية.

حاصرات مستقبِل الأنجيوتنسين ARBs) 2)

تعمل حاصرات مستقبِل الأنجيوتنسين 2 بطريقة مماثلة لعمل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين. فهي تقوم بتوسيع الأوعية الدموية وتحسين ضغط الدم. ويؤدي ذلك إلى زيادة تدفق الدم وتقليل الجهد المطلوب من القلب. كما تساعد هذه الأدوية على تثبيط بعض المواد الضارّة التي ينتجها الجسم عند ضعف عضلة القلب.

أمثلة:

  • كانديسارتان (أتاكاند) ( Candesartan (Atacand
  • لوسارتان (كوزار) (Losartan (Cozaar
  • فالسارتان (ديوفان) (Valsartan (Diovan

الآثار الجانبيّة وما ينبغي القيام به:

  • الدوار و/أو الدوخة نتيجة انخفاض ضغط الدم، خاصة عند النهوض من السرير أو من على الكرسي. يُنصح بالنهوض ببطء والسماح للجسم بالتكيّف. ويجب الاتصال بالطبيب في حال كانت الأعراض شديدة أو استمرت بالظهور.​
  • السعال. يجب إعلام الطبيب في حال عدم التوقف عن السعال. عادةً ما يساعد تغيير نوع الدواء في الحدّ من هذا التأثير الجانبي.
  • التورّم في الوجه أو العنق أو اللسان. يجب التوقف عن تناول الدواء والاتصال فورًا بالطبيب.
  • علامات تدلّ على مشاكل في الكليتيْن، بما في ذلك عدم القدرة على التبوّل أو ملاحظة تغيير في كميّة البول.
  • ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم. ومن علامات ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الجسم: الارتباك، عدم انتظام ضربات القلب، العصبية، الشعور بالخدر أو التنميل في اليديْن أو القدميْن أو الشفتيْن، وضعف أو شعور بالثقل في الساقيْن. يجب الاتصال بالطبيب فورًا وقد يحتاج المريض إلى سحب عيّنات دم للفحصها.

إنّ حالات السعال نتيجة تناول حاصرات مستقبِل الانجيوتنسين 2 أقلّ بكثير من حالات السعال الناجمة عن تناول مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين. لا توصف مثبّطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين للنساء الحوامل لأنها قد تسبّب تشوّهات لدى الجنين. كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من تضيّق في أوعية الكلى أو الذين اختبروا ردّة فعل شديدة على حاصرات مستقبِل الأنجيوتنسين تجنّب هذه الأدوية.

حاصرات مستقبٍل بيتا Beta-blockers

تساعد حاصرات مستقبِل بيتا على تحسين قدرة القلب على الاسترخاء والتقليل من إنتاج المواد الضارّة. وقد تساهم حاصرات مستقبِل بيتا مع مرور الوقت في تحسين قدرة عضلة القلب على الضخ.

أمثلة:​

  • كارفيديلول (كوريغ، ديلاتريند) ( Carvedilol (Coreg, Dilatrend
  • بيسوبرولول (كونكور) ( Bisoprolol (Concor
  • سكسينات الميتوبرولول (توبرول إكس إل) ( Metoprolol succinate (Toprol XL

الآثار الجانبيّة:

  • الدوار والدوخة جراء انخفاض ضغط الدم.
  • تشوش الرؤية.
  • خلل في الوظيفة الجنسيّة.
  • اكتساب الوزن المفاجئ: تُعتبر زيادة الوزن عارضًا شائعًا يترافق مع زيادة جرعة الدواء من جانب الطبيب وتُعرف بزيارة مقدار اكتساب الوزن عن كيلوغرام واحد في يوم واحد أو عن ثلاثة كيلوغرامات في أسبوع واحد.
  • التوقف المفاجئ عن أخذ هذه الأدوية قد يزيد من أعراض ألم الصدر ويُسبب النوبات القلبية أو الموت المفاجئ. لا ينبغي على المريض التوقف عن تناول الأدوية قبل استشارة طبيبه أولًا.
  • الشعور بالتعب أو الضعف.
  • الصداع، الاكتئاب، الكوابيس أو الصعوبة في النوم.
  • ضيق التنفس عند مرضى الربو أو الأمراض الرئوية والتنفسية.
  • إذا كان المريض يُعاني من ارتفاع نسبة السكر في الدم (داء السكري) فعليه مراقبة مستوى السكر باستمرار. وقد يخفي هذا الدواء أعراض انخفاض نسبة الجلوكوز في الدم.

مدرّات البول (أقراص الماء)

تساعد مدرّات البول الجسم على التخلّص من السوائل الزائدة والصوديوم عن طريق التبوّل. ويُساعد ذلك في التخفيف من الجهد المطلوب من القلب وفي التقليل من تراكم السوائل في الرئتيْن وفي غيرها من أجزاء الجسم، مثل الكاحليْن والساقيْن.

تعليمات خاصة:

ينبغي على المريض:

  • قياس وزنه كلّ يوم في التوقيت نفسه وهو يرتدي ملابسًا متشابهة في الوزن.
  • الاتصال بالطبيب أو الصيدلاني المختص في حال زاد وزنه بأكثر من كيلوغرام واحد في اليوم أو من ثلاثة كيلوغرامات في أسبوع واحد.
  • اتباع دائمًا تعليمات الطبيب أو الصيدلاني حول كيفية تعديل الجرعة بحسب وزنه اليومي أو الأسبوعي.

أمثلة:

  • فوروسيمايد (لازيكس) ( Furosemide (Lasix
  • بيوميتانايد (بيوميكس، بيورينكس ( Bumetanide (Bumex, Burinex
  • تورسيمايد (ديمادكس) ( Torsemide (Demadex
  • كلوروثيازايد (ديوريل) ( Chlorothiazide (Diuril
  • كلورثاليدون (هايغروتون) ( Chlorthalidone (Hygroton
  • ميتولازون (ميتينكس، زاروكسولين)  (Metolazone (Metenix, Zaroxolyn
  • أميلورايد (ميدامور) ( Amiloride (Midamor
  • هيدروكلوروثيازايد (إسيدركس، مونوزايد، هيدروديوريل) ( Hydrochlorothiazide (Esidrix, Monozide, Hydrodiuril
  • إندابامايد (فلودكس، إندانورم، نتريلكس إس آر، لوزول) ( Indapamide (Fludex, Indanorm, Netrilix SR, Lozol

الآثار الجانبية وما ينبغي القيام به:

  • مشاكل تتعلق بالسوائل والكهارل )السوائل التي تنقل الكهرباء( في الجسم. ومن علاماتها: تشنّج العضلات، الشعور بالضعف، العطش الشديد، الارتباك، جفاف الفم الشديد، انخفاض كمية التبول، اللون الداكن للبول، الامساك. ينبغي الحرص على تناول مكمّلات البوتاسيوم إذا وصفها لك الطبيب لأنّ مدرّات البول قد تُخفّض نسبة البوتاسيوم في الدم، والاتصال بالطبيب إذا استمرّت الأعراض. ينبغي عدم الافتراض أنّ المريض بحاجة إلى المزيد من السوائل فقط، بل يجب الاتصال بالطبيب لاستشارته.
  • الدوار والدوخة. ينبغي النهوض ببطء من السرير أو الكرسي.
  • تشوش الرؤية، الصداع، الارتباك، التعرّق، القلق والتململ. ينبغي الاتصال بالطبيب إذا كانت هذه الأعراض شديدة.
  • طنين في الأذنيْن. ينبغي الاتصال بالطبيب فورًا لأنّ بعض هذه الأدوية قد تؤثر على السمع.
  • طفح جلدي. ينبغي التوقّف عن تناول الدواء والاتصال فورًا بالطبيب.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

مضادات الألدوستيرون ALDOSTERONE ANTAGONISTS

يُطلق على مضادات الألدوستيرون أيضًا اسم مدرّات البول التي تحافظ على البوتاسيوم، ويمكن استخدامها للتخلّص من تورّم أجزاء الجسم وتراكم السوائل فيها. وتساعد جرعات صغيرة من هذه الأدوية على تجنّب تفاقم أعراض قصور القلب وقد تساهم في إطالة عمر المريض. وتحمي هذه الأدوية القلب من بعض الهرمونات التي يفرزها الجسم.

أمثلة:

  • سبيرونولاكتون (ألداكتون) ( Spironolactone (Aldactone
  • إبليرينون (إنسبرا) ( Eplerenone (Inspra

الآثار الجانبيّة وما ينبغي القيام به:

  • التضخّم غير الطبيعي لأحد أو كليْ الثدييْن لدى الرجال الذي قد يترافق مع ألم في الصدر. قد يكون هذا أحد الآثار الجانبيّة لدواء سبيرونولاكتون. قد يصف الطبيب الإبليرينون كبديل للمريض إذاهرت لديه هذه الأعراض.
  • الطفح الجلدي ينبغي التوقّف فورًا عن تناول الدواء والاتصال بالطبيب.
  • الارتباك، عدم انتظام ضربات القلب أو تباطؤها، التوتّر، الشعور بالخدر أو التنميل في اليديْن أو القدميْن أو الشفتيْن.
  • ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم. ومن علامات ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الجسم: الارتباك، عدم انتظام ضربات القلب، التوتّر، الشعور بالخدر أو التنميل في اليديْن أو القدميْن أو الشفتيْن، والضعف أو الشعور بالثقل في الساقيْن.

موسّعات الأوعية الدموية

تعمل موسّعات الأوعية الدموية على إرخاء الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم والأكسجين الواصل إلى القلب، مع التخفيف من الجهد المطلوب منه في الوقت نفسه.

أمثلة:

  • إيزوسوربايد ثنائي النترات (إيزورديل) ( Isosorbide dinitrate (Isordil
  • إيزوسوربايد أحادي النترات (إيمدور) (Isosorbide mononitrate (Imdur
  • هايدرالازين (أبريزولين) ( Hydralazine (Apresoline

الآثار الجانبية:

  • الدوار أو الدوخة.
  • تسارع أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • الصداع.
  • اضطراب المعدة، احمرار الوجه أو العنق.

الديجوكسين DIGOXIN

يساعد الديجوكسين على تقوية انقباضات عضلة القلب ويُستخدم لعلاج أنواع معيّنة من اضطراب ضربات القلب (الرجفان الأذيني الُمزمن).

الآثار الجانبية وما ينبغي القيام به:​

  • فقدان الشهية، الغثيان، التقيؤ.
  • تغيّر في الرؤية مثل رؤية أضواء متقطّعة او وامضة، التحسّس من الضوء، تشوّش الرؤية، تغيّر الألوان )الأصفر أو الأخضر( ورؤية هالات من الضوء أو حدود ملوّنة حول الأشياء.
  • الخمول، الصداع، الارتباك، الاكتئاب، الارهاق، ضعف العضلات.

 ينبغي الاتصال بالطبيب في حال ظهور أيٍّ من الأعراض المذكورة أعلاه. قد يحتاج الطبيب إلى تعديل جرعة الدواء الخاصة بالمريض.

إيفابرادين (بروكورالان، كورلانور) ( IVABRADINE (PROCORALAN, CORLANOR

يُستخدم دواء إيفابرادين لإبطاء معدّل ضربات القلب بحيث لا يضطر القلب لبذل جهد كبير لضخ الدم. ويجب تناول هذا الدواء دائمًا مع وجبة الطعام.

الآثار الجانبية وما ينبغي القيام به:

  • تغييرٌ في الرؤية مثل التغيير المفاجئ في الاستجابة للضوء الساطع. قد يؤثر ذلك على قدرة المريض على القيادة ليلًا. يجب مناقشة هذا التأثير الجانبي مع الطبيب أو الصيدلاني.
  • الصداع.
  • تجنّب شرب عصير الجريب فروت عند تناول إيفابرادين، لأنّه قد يزيد من نسبة الدواء في الجسم.

ساكوبيتريل/فالسارتان (إنتريستو) ( Sacubitril/Valsartan (Entresto

ساكوبيتريل/فالسارتان هو دواء ممزوج قد يُستخدم كبديل لمثبّطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو حاصرات مستقبِل الأنجيوتنسين 2. يقوم هذا الدواء أيضًا بزيادة تدفّق الدم لتخفيف الجهد اللازم من القلب لضخ الدم. كما ويقوم بتثبيط بعض المواد الضارة التي ينتجها الجسم عند ضعف عضلة القلب. وقد تمّ إثبات فعاليّة هذا الدواء في مساعدة المريض على العيش لفترة أطول وبشكل أفضل

في حال كان المريض يتناول أحد مثبّطات الإنزيم المحوّل للأنجيوتنسين بانتظام، فمن الضروري الانتظار لفترة 36 ساعة بعد إيقاف مثبّط الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وقبل البدء بهذا الدواء.

الآثار الجانبية وما ينبغي القيام به:

  • انخفاض ضغط الدم، وهو الأثر الجانبي الأكثر شيوعًا عند تناول هذا الدواء بالمقارنة مع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.
  • الآثار الجانبية الأخرى شبيهة بتلك الناتجة عن تناول مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو حاصرات مستقبِل الأنجيوتنسين

أدوية يجب تجنبها

مضادات الالتهاب اللاستيرويدية  :(Nonsteroidal Anti-inflammatory Drug (NSAIDs

لا يُنصح باستخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية مثل الايبوبروفين (Ibuprofen أدفيل)، بروفينال(Advil, Profinal) والتي تُستخدم أحيانًا لتخفيف الألم أو الصداع، كعلاج لقصور القلب. فهذه الأدوية توقف جزئيًا توسّع الأوعية الدموية التعويضيّ الذي تقوم به الكليتان للاستجابة لحالة المريض. ويؤدي ذلك إلى تدهور وظيفة الكليتيْن وقصور القلب وزيادة احتباس السوائل. ولا ينبغي تناول هذه الأدوية إّل في حال وصفها الطبيب للمريض. إذا أراد المريض التخفيف من الألم أو الصداع، فيُفضّل في هذه الحالة تناول أدوية الباراسيتامول Paracetamol أو الأسيتومينوفين Acetaminophen (بنادول، تايلنول)(Panadol, Tylenol)

ملاحظات هامة ينبغي التركيز عليها

في حالة قصور القلب، قد يحتاج المريض إلى أجهزة وعلاجات متطوّرة:

  • جهاز تنظيم ضربات القلب: يعالج تباطؤ ضربات القلب أو عدم انتظامها.
  • جهاز إزالة الرجفان: يعالج ضربات القلب غير الطبيعية وغير المنتظمة عندما تهدّد حياة المريض.
  • أجهزة مساعدة البطين: تعزز تدفق الدم من القلب بصورة ميكانيكية لتحلّ مكان عضلة القلب في حال قصور عضلة القلب
  • عملية تحويل مسار الشريان التاجي: تعيد تدفق الدم عبر مسار يدور حول شرايين القلب المسدودة.
  • جراحة الصمّام: لعلاج صمّامات القلب غير الطبيعية.
  • زراعة القلب.

يتمّ وضع خطة علاجية خاصة بكلّ مريض وتتضمّن العلاجات المذكورة بناءً على فوائدها ومخاطرها المُحتملة على صحة المريض.

قد يتسبّب تفاقم قصور القلب في تكرار حالة ضيق التنفس والارهاق وتورّم الساقيْن واكتساب الوزن المُتسارع. يُرجى من المريض قياس وزنه يوميًا وتسجيله في كلّ مرّة، ويُرجى إحضار سجل الوزن عند كلّ زيارة للطبيب.

يُرجى الاتصال بالمستشفى في حال ظهور أعراض تفاقم قصور القلب التالية:

  • ضيق النفس عند الاستراحة أو في الليل، أو تفاقم حالة ضيق النفس بأي شكل من الأشكال.
  • الحاجة لاستخدام وسادات إضافية ليلًا للمساعدة في التنفس.
  • خفقان القلب السريع.
  • زيادة الوزن بمعدل 2.2 كيلوغرام  (5 باوند) أو أكثر في خلال أسبوع.
  • مزيد من التورّم في الساقين والكاحلين.
  • زيادة الوزن بمعدل 1.4 كيلوغرام  (3 باوند) أو أكثر في يوم واحد، أو زيادة وزن المريض بأكثر من الوزن الذي يحدّده طبيب القلب المختصّ بحالته.
  • آلام أو تورم في منطقة البطن.
  • زيادة السعال.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالتعب بشكل مستمر.
  • الشعور باليأس أو الاكتئاب، أو فقدان المريض لاهتمامه بأمور كان يستمتع بها.
  • الشعور بالقلق أو الخوف.
  • وجود تساؤلات أو مخاوف حول حالة المريض أو الرعاية المتوقعة.

يُرجى طلب الرعاية الطبية الفورية أو الاتصال برقم الطوارئ 999 في حال ظهرت لدى المريض أي من علامات النوبة القلبية التالية:

  • شعور بانقباض أو ضغط أو ألم في الصدر يستمرّ لأكثر من خمس دقائق أو يتكرّر.
  • شعور بالانزعاج أو الألم في الظهر أو الرقبة أو الفك أو المعدة أو الذراع.
  • صعوبة في التنفس.
  • غثيان أو تقيؤ.
  • دوار أو عرق بارد مفاجئ، خاصة إذا ترافق مع ألم الصدر أو صعوبة التنفس.
  • تسارع أو تباطؤ أو عدم انتظام ضربات القلب بشكل دائم.
  • إذا كان المريض يُعاني من مرض الشريان التاجي وشعر بألم في الصدر لم يخفّفه تناول النيتروغليسرين، يُرجى منه الطلب من شخص اصطحابه إلى أقرب وحدة طوارئ.
  • يُنصح بتناول وجبات غذائية متوزانة قليلة الملح  (2 غرام من الملح أو أقل يومياً).
  • الحد من تناول السوائل إلى 2 لتر يومياً ( 68 أونصة).
  • الحفاظ على الحركة والنشاط. يُعتبر المشي تمريناً رائعاً.
  • تناول جميع الأدوية حسب الوصفة وفي مواعيدها. عدم التوقّف عن تناول أي دواء من دون استشارة الطبيب. حتى وإن شعر المريض بالتحسّن، عليه الاستمرار بتناول الأدوية.
  • اصطحاب قائمة دقيقة بجميع الأدوية التي يتناولها المريض، أو علب الأدوية، عند كلّ زيارة للطبيب.
​ ​