أثناء إجراء فحص تصوير القلب (صدى القلب) يتم استخدام موجات فوق صوتية لالتقاط صور توَّضح حركة القلب، إذ يتمكن الطبيب من خلال هذا الفحص من الكشف عن صمامات القلب وأقسام القلب الأربع التي تُسمى حجرات القلب إضافةً إلى فحص تدفق الدم وجريانه خلال القلب. وتُحرَّك أداةٍ صغيرة تُحَمل باليد بشكل عصا فوق صدر المريض أثناء إجراء الفحص لالتقاط الصور. وفي الكثير من الحالات يتم الجمع بين كلًا من فحص دوبلر للأوردة والشرايين بالموجات فوق الصوتية وفحص دوبلر الملوّن للأوردة والشرايين مع فحص الصدى، وذلك للتحقق من كفاءة تدفق الدم أثناء جريانه عبر صمّامات القلب.

لماذا يحتاج المريض لهذا الفحص؟

يتم إجراء فحص الصدى للأسباب التالية:​

  • لتقييم فعّالية القلب الوظيفية​.
  • للكشف عن أمراض القلب، إذ يكشف فحص الصدى عن عدة أنواع مختلفة من الأمراض كتلك التي تُصيب صمّامات القلب وعضلته​ وأغشيته ومرض التامور والتهاب شغاف القلب وأورام القلب وأي أمراض قلبية خُلقيّة (وِلاديّة)​ أخرى​.
  • لإجراء متابعات صحيّة منتظمة للمريض الذي يعاني من أمراض صمّامات القلب والمريض الذي خضع لعملية جراحية سابقًا​.
  • للتأكد من كفاءة الخطة العلاجية الموضوعة للمريض بما فيها الأدوية والإجراءات​.

هل يمكن تناول الطعام أو الشراب في يوم إجراء الفحص؟

نعم، يستطيع المريض تناول الأطعمة والمشروبات في اليوم المقرر لإجراء الفحص بشكلٍ طبيعي.

هل يمكن للمريض أخذ أدويته في يوم الفحص؟

نعم، يمكن للمريض أخذَ جميع أدويته الموصوفة كالمعتاد في اليوم المقرر لإجراء الفحص.

ما نوع الملابس التي على المريض ارتدائها يوم إجراء الفحص؟

بإمكان المريض ارتداء ما يُفضله من ملابس، وعليه تغيير ملابسه ووضع رداء المستشفى الخاص لإجراء الفحص. ويُود التنويه إلى ضرورة التزام المريض بتجنب اصطحاب أي متعلقات أو مقتنيات ثمينة معه إلى المستشفى أثناء الفحص.

ما الذي يحدث أثناء الفحص؟​​

  • يشرح أخصائي الفحص قبل إجرائه تفاصيل الفحص والمضاعفات والآثار الجانبية المحتملة، ويُنصح المريض في هذه الأثناء بطرح الأسئلة​ التي تراود ذهنه حتى تتكوَّن لديه فكرة واضحة عن كيفية إجراء الفحص​.
  • يتم الفحص تحت إشراف الطبيب الأخصائي طيلة فترة الإجراء​.
  • يُطلب من المريض نزع الملابس التي تغطيه من الخصر فما قوق، ووضع رداء المستشفى الخاص​.
  • يقوم أخصائي تخطيط القلب بالأمواج فوق الصوتية بتثبيت ثلاثة أقطاب على شكل رقع مسطحة صغيرة لاصقة على صدر المريض،​ وتكون هذه الأقطاب عند طرفها الآخر متصلة بشاشة عرض تعكس مخطط القلب بصورة رسوم بيانية، وتتم مراقبة النشاط الكهربائي​ للقلب أثناء الإجراء​.
  • يستلقي المريض أثناء إجراء الفحص على جانب الأيسر فوق طاولة الفحص وتوضع أداة تشبه العصا تُسمّى محوّل الموجات فوق الصوتية​ على عِدَّة مواضع على صدر المريض. وتغطى العصا بطبقة من نوع خاص من الجل يُفيد في التقاط صور واضحة، علمًا أن هذه المادة لا​ تؤذي جلد المريض​.
  • قد يسمع المريض بعض الأصوات أثناء إجراء الفحص، إذ تصدر هذه الأصوات من إشارات جهاز دوبلر وتُعتبر طبيعية​.
  • قد يُطلب من المريض تغيير وضعيَّة الاستلقاء على الطاولة عدّة مرات أثناء إجراء الفحص بهدف التقاط صور لعدة مناطق في قلب​ المريض، وربّما يُطلَب من المريض أن يحبس أنفاسه لثوانٍ معدودة أثناء إجراء الفحص​.

كيف يشعر المريض أثناء الفحص؟

لا ينبغي للمريض الشعور بأي ألم أو توعّك أثناء الإجراء، غير أنه يشعر ببرودة الجل على جلده والقليل من الضغط عند تحريك المُحوّل على بشرته.

كم من الوقت يستغرق هذا الفحص؟

تستغرق جلسة الفحص حوالي 60 دقيقة، وبعد انتهاء الفحص يرتدي المريض ملابسه ويُغادر المستشفى، أو يتوجه إلى أية مواعيد طبية أُخرى قد تكون محددة له.

كيف يتسنّى للمريض معرفة نتائِج الفحص؟

بعد اطلاع الطبيب المختص في أمراض القلب على نتائج الفحص، يقوم بإرسال النتائج إلى طبيب المريض.​