​ما المقصود بتحفيز العقدة الجذرية الظهرية (DRG)؟

يِعد التحفيز العصبي للعقدة الجذرية الظهرية إجراء علاجي جديد نسبياً، للتخفيف من حدة الألم للمرضى الذين يعانون من حالات الآلام المزمنة التي يستعصى علاجها. ويعتبر مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي المركز الطبي الوحيد في دولة الإمارات الذي يُقدم هذه التقنية العلاجية الحديثة.

أثبتت هذه التقنية العلاجية فعاليتها في علاج وتسكين الآلام بالنسبة للمرضى الذين لم يستجيبوا للعلاج بالوسائل التقليدية أو التقنيات العلاجية التدخلية.

يتسم تحفيز العقدة الجذرية الظهرية بأنه مشابه للتحفيز التقليدي للحبل الشوكي، لكنه يتضمن زرع أقطاب كهربائية على العقدة الجذرية الظهرية، والتي هي عبارة عن مجموعة من الأعصاب تقع في الجذر الخلفي من النخاع الشوكي. تعتبر هذه الأعصاب بمثابة المركز العصبي للنخاع الشوكي، وهي قادرة على معالجة الألم والتعامل معه قبل وصوله إلى الدماغ، وبالتالي تصبح حدته أقل.

ما هي الحالات المشمولة بعلاج تحفيز العقدة الجذرية الظهرية (DRG)؟

يمكن استخدام تحفيز العقدة الجذرية الظهرية لعلاج حالات الألم المزمنة والمستعصية، التي تؤثر على الأطراف السفلية وتشمل التالي:

  • حالات آلام الأعصاب، بما في ذلك اعتلال الأعصاب السكري.
  • الألم المزمن المعزول.
  • الآلام المزمنة التي تلي جراحات القدم والركبة والمنطقة الإربية وغيرها من العمليات الجراحية.

ماذا يحدث قبل الإجراء؟

سوف يطلب منك الوصول إلى مركز علاج الألم التدخلي قبل 30 دقيقة من الموعد المحدد، ليقوم بعد ذلك موظف خدمات المرضى بإكمال جميع المستندات الضرورية وإجرءات تسجيل دخولك وتأكيد وصولك إلى العيادة. يٍرجى إحضار بطاقة الهوية الإماراتية الخاصة بك أثناء الموعد.

بعد ذلك، سوف تلتقي بأحد أفراد فريق التمريض في عيادة علاج الألم التدخلي للخضوع للتقيم الطبي لحالتك الجسدية ومراجعة التاريخ المرضى الخاص بك، وتحويلك إلى الاستشاري المختص لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة ومساعدتك على فهم الإجراء بالتفصيل.

قبل الشروع في الإجراء، قد يتم وضع خط وريدي في ذراعك، ثم نقلك بعد ذلك إلى غرفة الإجراءات الطبية، حيث قد يتم إعطاؤك مُهدئاً خفيفاً لمساعدتك على الاسترخاء إذا لزم الأمر.

ينبغي في يوم الخضوع للإجراء الصوم لمدة 6 ساعات على الأقل قبل موعدك المحدد، ومع ذلك يمكنك تناول السوائل حتى ساعتين قبل الإجراء. إذا كنت مُصاباً بمرض السكري وتستخدم الإنسولين، يجب عليك تعديل الجرعة في يوم الإجراء وفقاً لتعليمات الطبيب.

يجب إبلاغ طبيبك المعالج إذا كان أيًاً مما يلي ينطبق عليك:

  • إذا كنت تتناول مميعات الدم، سيُطلب منك التوقف عن تناول هذا الدواء مؤقتاً قبل موعد الإجراء الخاص بك. يرجى عدم التوقف عن تناول أي دواء دون التحدث إلى طبيبك المعالج أولاً.
  • إذا كنتي مرضعة أو ربما تكونين حامل.
  •  لديك عدوى نشطة (قد يحتاج الطبيب المعالج إلى طلب بعض اختبارات الدم).

تنويه:

  • يجب عليك إحضار شخص بالغ مسؤول للقيادة ولمرافقتك إلى المنزل بعد الإجراء.
  • توقف عن تناول أي مسكنات للألم قبل 4 ساعات من موعد الإجراء المقرر. استمر في تناول جميع الأدوية الأخرى (وفقا للإرشادات) مع رشفة صغيرة من الماء قبل القدوم للإجراء. أحضر جميع الأدوية معك حتى تتمكن من تناولها بعد الإجراء (خذ معك فقط ما هو مطلوب أو حسب تعليمات الطبيب).

ماذا يحدث أثناء الإجراء؟

عادة يستغرق إجراء تحفيز العقدة الجذرية الظهرية ما يقرب من 60 دقيقة. سوف تكون مُستلقياً على وجهك وخاضعاً لتأثير بعض الأدوية المهدئة لتقليل الشعور بأي ألم محتمل. سوف يتم تنظيف منطقة الإجراء (الجزء العلوي أو الأوسط أو السفلي من الظهر) باستخدام محلول مطهر ومخدر موضعي لتخدير المنطقة.

سوف يستخدم طبيبك المعالج الأشعة السينية للتوجية ووضع الأقطاب والتوصيلات في موضعها الصحيح بالحيز الشوكي، ليتم بعد ذلك توصيله بمولد النبضات الذي يتم زراعته عميقا أسفل الجلد.

سوف يتم إيقاظك أثناء الإجراء لقياس مدى استجابتك للتحفيز العصبي، وللتأكد من أن التوصيلات في موضعها الصحيح.

بمجرد اكتمال الإجراء واستيقاظك من التخدير، سوف يتم نقلك إلى غرفة الإنعاش والإفاقة.

ماذا يحدث بعد الإجراء؟

سيُطلب منك البقاء في غرفة الإنعاش والإفاقة لمدة تتراوح بين 30 – 60 دقيقة، وذلك لمراقبة وضعك الصحي، حيث ستقوم الممرضة بفحص وتسجيل بعض علاماتك الحيوية وإعطائك مسكنات للألم إذا لزم الأمر. سوف يتم إرشادك حول كيفية استخدام جهاز التحفيز والتعامل معه بشكل صحيح.

سوف يناقش معك الطبيب المعالج تعليمات الخروج الخاصة بك، بما في ذلك الأدوية المسكنة للألم والوقاية من العدوى. وسيتم أيضاً تحديد موعد للمتابعة مع طبيبك المعالج بعد 1 – 2 أسبوع من يوم الإجراء.

تعليمات الخروج:

  • لا تقم بالقيادة أو بتشغيل آلات لمدة لا تقل عن 24 ساعة عقب الإجراء.
  • يمكنك استئناف نظامك الغذائي المعتاد.
  • لا تنخرط في أي نشاط بدني شاق لمدة 4 أسابيع على الأقل، وذلك للسماح للجرح بالإلتئام تماماً.
  • لا تجلس في حمامات السباحة أو مغاطس المياه الدافئة لمدة أسبوع على الأقل، لكن يمكنك الاستحمام دون مشكلة.
  • لا تقم بإزالة اللاصق الطبي.

اتصل بطبيبك المعالج على الفور، أو اذهب إلى أقرب غرفة طوارئ إذا واجهت أيَاً مما يلي (يُرجى إبلاغ الطاقم الطبي بغرفة الطوارئ أنك قد تلقيت حقنة فوق الجافية مؤخراً):


  • ضعف أو تنميل في ذراعيك أو ساقيك أو قدميك، وذلك في حالة عدم زواله خلال 8 ساعات
  • الشعور بألم متزايد في مكان الحقن حتى بعد استخدام أكياس الثلج أو الماء الدافئ.
  • حدوث نزيف موضع الشق الجراحي.
  • صداع لا يزول باستخدام نهج العلاج التحفظي (المسكنات الاعتيادية).
  • حمى، الشعور بالقشعريرة، الغثيان أو التقيؤ
  • خلل في ضغط الدم أو بمستوى سكر الجلوكوز بالدم.
  • عدم القدرة على السيطرة على الأمعاء أو المثانة. 
  • عدم القدرة على التبول بعد ٨ ساعات من الإجراء.​


Chat With Us!
Chat With Us!