ماهي الستيروئيدات القشرية؟

الستيروئيدات القشرية هي أدوية مصنعَّة تشبه هرمون الكورتيزول، وهو هرمون تنتجه الغدة الكظرية بشكلٍ طبيعي. وغالبًا ما يُشار إلى الستيروئيدات القشرية اختصارًا بالستيروئيدات. وهي تختلف عن المركبات الستيروئيدية المشتقة من الهرمونات الذكرية التي يسيء بعض الرياضيين استخدامها.

ما هي بعض أنواع الستيروئيدات؟

تتضمن بعض أنواع الأدوية الستيروئيدية الكورتيزون والبريدنيزولون والميتيل بريدنيزولون. ويُشار إلى أن البريدنيزولون من أكثر أنواع الأدوية الستيروئيدية استخدامًا لعلاج بعض أنواع الأمراض الروماتزمية (الرثية).

كيف تُعطى الستيروئيدات؟

تتوفر الأدوية الستيروئيدية بعدة أشكال تختلف فيما بينها من حيث سهولة انحلالها أو مدة بقائها في الجسم. 

حيث يمكن إعطاء الستيروئيدات بشكل موضعي مباشرة في موضع الإصابة، كما يمكن إعطاؤها ج​هازيًّا، أي بمعنى أنها تنتشر في جميع أنحاء الجهاز أو الجسم.

ومن الأشكال العلاجية الموضعية للستيروئيدات الحُقَن داخل المفصل والقطرات العينية والأذن​ية والكريمات الجلدية، فيما تتضمن الأشكال الجهازية للستيروئيدات الأدوية التي تعطى عن طريق الفم والأدوية التي تُعطى بشكل مباشر في الوريد والتي تدعى بالأدوية الوريدية، أو بشكل مباشر في العضلات وتعرف بأدوية الحَقِن العضلي. وعند إعطاء الستيروئيدات عبر الطرق الجهازية فإنها تصل إلى مجر الدم وتنتقل منه إلى العديد من أنحاء الجسم.

وتجدر الإشارة إلى أنه من المفضل اللجوء إلى وصف الأدوية الستيروئيدية الموضعية عوضًا عن الجهازية قدر الإمكان وذلك للتقليل من فرص ظهور الأعراض الجانبية وشدتها.

كيف تعمل الأدوية الستيروئيدية؟

تعمل الستيروئيدات عن طريق تقليل الالتهاب وخفض فعالية الجهاز المناعة. فالالتهاب هو عملية تدافع خلالها كريات الدم البيضاء وبعض المواد الكيميائية التي يفرزها الجسم ضد العُضيات الدقيقة كالجراثيم والفيروسات والأجسام الغريبة، إلا أن هذا جهاز المناعة أو الجهاز الدفاعي قد لا يعمل بالشكل الصحيح في بعض الأحيان، وبالتالي يقاوم الالتهاب أنسجة الجسم مُسببًا لها الضرر والعديد من الأمراض. وتتضمن أعراض الالتهاب الاحمرار وارتفاع درجة الحرارة والتورّم والألم.

وتعمل الستيروئيدات على التقليل من إنتاج المواد الكيميائية التي تُسبب الالتهاب مما يساعد على التقليل من التلف في الأنسجة قدر الإمكان، كما تقلل الستيروئيدات من فعالية جهاز المناعة من خلال التأثير على عمل كريات الدم البيضاء.

متى يتم إعطاء الستيروئيدات؟

تستخدم الستيروئيدات لعلاج العديد من الأمراض والحالات التي لا يعمل فيها جهاز المناعة في الجسم بشكلٍ صحيح، فينجم عن ذلك تلف في أنسجة الجسم. وتمثل الأدوية الستيروئيدية العلاج الرئيس للعديد من الأمراض، فيما تبقى خيارًا أخيرًا في أمراض أخرى يتم اللجوء إليها في حال فشل بقية الخيارات.​

وتستخدم الستيروئيدات في علاج عدد من أمراض الروماتزم الالتهابية مثل:​

  • التهاب أوعية الدم الجهازيّة​.
  • التهاب العضلات​.
  • التهاب المفاصل الروماتيزية (الرثيَّة) أو التهاب المفاصل المزمن​.
  • الذّئبة الحمامية الجهازية أو المجموعية، وهو مرض يصيب كامل الجسم ناتج عن وظيفة غير طبيعية لجهاز المناعة.​

ماهي فائدة الستيروئيدات؟

عندما يصل الالتهاب إلى مرحلة يشكل فيها خطرًا على أعضاء الجسم الحيوية تعمل الستيروئيدات على إنقاذ هذه الأعضاء، وفي العديد من الحالات يكون إعطاء الستيروئيدات منقذًا لحياة المريض، فعلى سبيل المثال تقوم الستيروئيدات بمنع تدهور التهاب الكلى الذي قد يؤدي إلى عجز الكلى لدى الشخص الذي يعاني من الذئبة أو التهاب أوعية الدم، إذ يمكن أن تقلل الستيروئيدات في هذه الحالة من الحاجة إلى إجراء الغسيل الكلوي أو زرع الكلى.

بالإضافة لذلك تعمل الجرعات الصغيرة من الستيروئيدات على تخفيف الألم والتيبُّس لدى الشخص المصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي، كما أن الاستعمال قصير الأمد لجرعات عالية من الستيروئيدات يفيد في شفاء المريض الذي يعاني من احتدام نوبات التهاب المفاصل.

كيف يقوم الطبيب بتحديد ما إذا كانت الستيروئيدات هي العلاج المناسب؟

يتم اتّخاذ قرار وصف الستيروئيدات للمريض بناءً على تقييم حالته بشكلٍ منفرد، إذ يأخذ الطبيب بعين الاعتبار عمر المريض ونشاطه والأدوية الأخرى التي يتناولها، كما يقوم بتوضيح كل من فوائد ومخاطر استخدام الستيروئيدات قبل البدء بالعلاج.

تتفاوت فوائد ومخاطر الستيروئيدات تبعًا للآتي:​

  • طبيعة وشدة المرض الذي يتم علاجه​.
  • وجود أو غياب خيارات علاجية أخرى​.
  • وجود أو غياب مشاكل صحية هامة أخرى​.

ما هي الآثار الجانبية المحتملة للستيروئيدات؟

تتعلق نسبة ظهور الآثار الجانبية بالجرعة المتناولة ونوع الستيروئيد وطول مدة العلاج. وتجدر الإشارة إلى أن هناك تفاوت في مستوى خطورة بعض الآثار الجانبية، وتتضمن الآثار الجانبية الشائعة لدى استخدام الستيروئيدات الجهازية الآتي:​

  • زيادة الشهية للطعام وزيادة والوزن​.
  • تغيرات مفاجئة في المزاج.
  • ضعف عضلي​.
  • رؤية مغوشة​.
  • زيادة في نمو شعر الجسم​.
  • سهولة الإصابة بالكدمات​.
  • انخفاض مقاومة الجسم للالتهابات​.
  • تورّم وانتفاخ الوجه​.
  • بثور جلدية​.
  • هشاشة العظام أو مرض ضعف العظم​.
  • تفاقم مرض السكري​.
  • ارتفاع ضغط الدم​.
  • تهيُّج المعدة​.
  • الشعور بالانفعال وعدم الراحة​.
  • صعوبة النوم​.
  • إعتام العين أو الزّرق​.
  • احتباس السوائل وتورّمات​.

ملاحظة: تعتبر الآثار الجانبية أعلاه الأكثر شيوعاً ولا تمثل جميع الآثار الجانبية المحتملة، وعلى المريض دوماً مراجعة الطبيب إِذا كانت لديه أسئلة حول حالته الخاصة.

هل يعاني الجميع من الأعراض الجانبية؟

لا تظهر الأعراض الجانبية لدى جميع المرضى حيث يتفاوت احتمال ظهور الأعراض الجانبية من مريضٍ لآخر. 

وفي حال الاستخدام القصير الأمد للستيروئيدات، أي لمدة تتراوح من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع، قد لا تظهر أي آثار جانبية، كما لا تظهرالآثار الجانبية المذكورة أعلاه بشكلٍ عام عند تلقي المريض حُقَن ستيروئيدية متفرقة بهدف علاج التهاب المفاصل والتهاب الأربطة والالتهاب الكِيسيّ (التهاب الجراب). ولكن يزداد ظهور الآثار الجانبية مع زيادة جرعة الستيروئيدات واستخدامها لفترات طويلة تتراوح بين بضعة أشهر لعدّة سنوات، إلا أن الاستخدام المُطوّل لجرعاتٍ عالية من الستيروئيدات يكون مُبرّرًا فقط في حال الأمراض الشديدة التي تشكل خطرًا يهدد حياة المريض.​

كيف يمكن التقليل من الآثار الجانبية المرافقة لاستخدام الستيروئيدات؟

يقوم الأطباء باتّباع العديد من الإرشادات لتقليل الآثار الجانبية المرافقة لاستخدام الستيروئيدات، منها الآتي:​​

  • استخدام الستيروئيدات في الحالات الضرورية فقط​.
  • مراقبة المريض باستمرار للكشف عن العلامات المبكرة للآثار الجانبية الخطيرة​.
  • استخدام الستيروئيدات الموضعية لعلاج المشاكل الموضعية قدر الإمكان​.
  • استخدام أصغر جرعة فعّالة من الستيروئيدات لعلاج المرض أو السيطرة عليه​.
  • إنقاص الجرعة تدريجيًا طالما كان المرض تحت السيطرة​.
  • مراقبة ضغط الدم بشكل مستمر ومعالجة ارتفاعه عند الحاجة​.​
  • مراقبة كثافة العظام وإعطاء الأدوية والمُكمّلات الضرورية التي تساعد في الحفاظ على عظام سليمة​.

وهناك وسائل أخرى تستخدم لمنع ظهور أعراض جانبية معيّنة، ويمكن للمريض مناقشتها مع طبيبه عند الحاجة.

​​