ما هو تصوير الصدر بالأشعة السينية؟

يعتمد اختبار تصوير الصدر بالأشعة السينية على استخدام كمية قليلة من الإشعاع لتكوين صورة للأجزاء الموجودة داخل الصدر، ومن بينها القلب والرئتين والأوعية الدموية والعظام. أثناء التصوير بالأشعة السينية يتم تمرير حزمة مركَّزة من الإشعاع عبر الجسم حيث يجري تسجيل صورة بالأبيض والأسود على فيلم خاص أو في الكمبيوتر. وتبدو الصورة المتكوِّنة كصورة سالبة لصورة فوتوغرافية بالأبيض والأسود.

وتأتي فعالية الأشعة السينية نتيجة تفاوت كثافة أو سماكة أنسجة الجسم، حيث يسمح كل نسيج بمرور كمية مختلفة من الإشعاع عبره للوصول إلى فيلم يتميز بحساسية للأشعة السينية، وهذا ما يؤدي إلى تشكّل صورة ظليلة للعضو. فالعظام، مثلًا، تبدو بيضاء اللون عند تعرّضها للأشعة السينية وذلك لأنها كثيفة جدًا وتعيق عبور الإشعاع إلى الفيلم، فيما تظهر الأنسجة الأقلّ كثافة، كالرئتين الممتلئتين بالهواء، بأطياف اللون الرمادي لأنها تسمح بمرور كمية أكبر من الأشعة السينية إلى الفيلم .

لماذا يتم استخدام تصوير الصدر بالأشعة السينية؟

يساعد تصوير الصدر بالأشعة السينية في تشخيص حالات مَرَضية متنوّعة ووضع خطط علاج لها. من بين هذه الحالات:​

  • اضطرابات الرئة، مثل احتقان الرئة وانتفاخ الرئة والسل وسرطان الرئة​.
  • اضطرابات القلب، مثل فشل القلب الاحتقاني (الذي يسبب تضخم القلب)​.
  • كسور عظام الصدر، ومن ضمنها الأضلاع وعظم الترقوة، إضافة إلى الكسور في العظام أعلى العمود الفقري​.
  • حالات ضيق التنفس أو السعال الشديد والمتواصل أو ألم الصدر​.

من الذي يقوم بالاختبار؟

يقوم بالاختبار فنّي الأشعة، وهو مهنيّ طبي ماهر متدرِّب على إجراءات الأشعة السينية، فيما يتولى أخصائي الأشعة، وهو طبيب متخصص في تقييم صور الأشعة السينية والإجراءات الطبية الإشعاعية الأخرى، بتفسير صورة الأشعة السينية وتقديم تقرير بذلك إلى الطبيب المعالج.

كيف يتم الاستعداد للاختبار؟

لا يوجد إجراءات خاصة تُتخذ استعدادًا لتصوير الصدر بالأشعة السينية. ومن المهم على المريضة أن تخبر فنّي الأشعة إذا كانت حاملًا أو إنْ كانت تتوقع ذلك، إذ لا يتم بوجه عام استخدام الأشعة السينية للنساء الحوامل بسبب احتمال تعرّض الجنين لمخاطر الإشعاع. ويتوجّب على المريض أيضًا إبلاغ الفنّي إن كان يستخدم مضخة الأنسولين.

قبل بدء الاختبار، يُطلَب من المريض خلع ملابسه العلوية وارتداء لباس المستشفى وإزالة جميع المجوهرات والأشياء الأخرى التي تحوي المعادن مثل النظّارات ودبابيس الشعر، وذلك لأن المعادن قد تعيق الصورة وتؤثر على نتائج الاختبار.

ما الذي يحدث أثناء الاختبار؟

يقوم الفنّي بتغطية المريض من الخصر إلى الأسفل بواسطة دِرْع أو مئزر رصاصيّ لحماية الحوض والأعضاء التناسلية من التعرّض للإشعاع، ثم يجعل جسم المريض بمواجهة فيلم الأشعة السينية بطريقة ينتج عنها صورة فائقة الوضوح. وفي أغلب الأحوال يتم التقاط صورة الأشعة السينية من وضعيتين: من الخلف إلى الأمام وتسمّى المشهد الخلفي الأمامي، ومن الجانب وتسمّى المشهد الجانبي.

أثناء التقاط صورة للمشهد الخلفي الأمامي يقف المريض أمام وحدة الأشعة السينية ويداه على وِركيْه وكتفيْه متكوّريْن للأمام مع رفع ذقنه للأعلى. ويطلب الفنّي من المريض الثبات دون حراك وحبس أنفاسه أثناء مرور الأشعة السينية عبر الجسم كي لا توثر الحركة التي تحصل أثناء الشهيق والزفير على وضوح صورة الأشعة السينية، ويستغرق هذا الأمر بضع ثوان.

أما عند التقاط صورة المشهد الجانبي، يُطلب من المريض الاستدارة إلى جنبه ورفع ذراعيه فوق رأسه ورفع ذقنه وكذلك الثبات دون حراك وحبس أنفاسه أثناء التقاط الصورة.​

ينبغي على المريض إبلاغ الفنّي عند عدم تمكّنه من الوقوف ورفع ذقنه وإبقاء ذراعيه فوق رأسه، حيث سيبذل الفنّي قصارى جهده لتلبية احتياجات المريض أثناء الاختبار.

ما الذي يحدُث بعد الاختبار؟

يقوم الفنّي بمعالجة الصور بعد التقاط صور الأشعة السينية. وعلى المريض الانتظار لبضع دقائق ريثما يتأكد الفنّي من أنّ صور الأشعة السينية مقبولة، كأن يتحقق من أنها ليست مشوّشة مثلًا. وقد يُطْلَب من المريض عند اللزوم تكرار الاختبار للحصول على صورة أوضح. 

يتم إرسال تقرير تصوير الصدر بالأشعة السينية إلى الطبيب المعالج الذي يناقش نتائجه مع المريض. أمّا في الحالات غير الطارئة فإنّ النتائج تصبح جاهزة عادة خلال يوم أو يومين.

كم يستغرق إجراء الاختبار؟

يستغرق الاختبار حوالي 20 إلى 30 دقيقة، وتشمل هذه المدة الوقت المخصص للاستعداد واتخاذ الوضعية ومعالجة الأفلام وتكرار الصورة عند الضرورة.

ما الذي يشعر به المريض أثناء الاختبار؟

لا يسبب تصوير الصدر بالأشعة السينية أيّ ألم إذ لا يشعر المريض بمرور الأشعة السينية عبر جسمه. وقد تبدو وضعيات الجسم المطلوبة لتصوير الصدر بالأشعة السينية مُتعِبة ومزعِجة، لكن على المريض البقاء في وضعيته لبضع ثوانٍ فقط. وربما تكون غرفة الأشعة السينية باردة بسبب تكييف الهواء المستخدم لإبقاء المعدات عند درجة حرارة ثابتة، كما قد تكون شريحة الفيلم باردة أيضًا.

ما هي مخاطر تصوير الصدر بالأشعة السينية؟

يعد تصوير الصدر بالأشعة السينية آمنًا جدًا بوجه عام ومن المستبعد أن ينجم عنه تأثيرات جانبية، حيث تكون كمية الإشعاع المستخدمة صغيرة للغاية ولهذا فإن مخاط​رها ضئيلة. ويكون الأطفال الصغار والأجنة في رحم الأم أكثر حساسية للأشعة السينية وأكثر عُرْضةً لخطر تلف الأنسجة.​