​قبل الإختبار

  • للاستعداد للاختبار، ينبغي عدم تناول أو شرب أي شي قبل أربع ساعات من الفحص.
  • ويُرجى عدم استهلاك أي منتجات تحتوي على النيكوتين (مثل السجائر) لأربع ساعات، فالنيكوتين سيتداخل مع نتائج الفحص الخاص بك.
  • من المهم جدًا أن تمتنع عن تناول كافة أشكال الكافيين أو المننتجات التي تحتوي على الكافيين لمدة 48 ساعة قبل إجراء الاختبار، مثل:

    • القهوة
    • المنتجات التي تمّ إخلاؤها من الكافيين (فهي لا تزال تحتوي على كمية صغيرة من الكافيين)
    • الشاي
    • المشروبات الغازية والصودا
    • المشروبات المكربنة
    • الكولا
    • الشوكولاتة (بكافة أنواعها)
    • مشروبات الطاقة
    • الأدوية التي تحتوي على الكافيين، بما في ذلك أدوية الصداع النصفي وأدوية الحمية الغذائية.

  • ارتداء الملابس المريحة. قد تحتاج إلى نزع الملابس والمجوهرات، حسب الفحص الذي ستجريه.
  • يُرجى إحضار كافة الصور السابقة (الأشعة السينية، صور الرنين المغناطيسي، التصوير المقطعي المحوسب، إلخ.)

معلومات عن الاختبار

ما هذا الاختبار؟

يستخدم التصوير المقطعي المحوسب لأوعية القلب تقنية الأشعة السينية مع مستشعر دائري وصبغة وريدية للحصول على صور عالية الدقة وثلاثية الأبعاد ل:

  • القلب
  • الشرايين التاجية
  • أوردة الرئة
  • الشريان الأبهر في الصدر
  • كيس القلب (التامور)

ما الذي يحدث أثناء الاختبار؟

عند قدومك للخضوع للاختبار، سيتم إعطاؤك استمارة لتملأها من أجل إعطاء الطاقم الطبي المعلومات المطلوبة للتحضير للاختبار. وحالما تكمل الاستمارة، ستتم مرافقتك إلى غرفة التصوير المقطعي المحوسب حيث سيتم إدخال أنبوب في الوريد لإعطاءك مادة التباين.

ثم توضع الأسلاك الموصلة الخاصة بالتخطيط الكهربائي للقلب ليتمكّن جهاز التصوير المقطعي المحوسب من مراقبة معدل ضربات القلب لديك. واستنادًا إلى معدل ضربات القلب، قد تعطيك الممرضة أحد حاصرات بيتا لإبطاء معدل ضربات القلب من أجل التمكّن من الحصول على الصور. وإذا تناولت أحد حاصرات بيتا لإبطاء معدل ضربات قلبك، سيتم استخدام جهاز لمراقبة التخطيط الكهربائي للقلب ومراقبة ضغط الدم، وستستلقي على السرير الخاص بجهاز التصوير المقطعي المحوسب واضعًا ذراعيك فوق رأسك وسيتمّ إدخالك إلى جهاز التصوير المقطعي المحوسب.

وستحصل على مجموعة من التعليمات حول كيفية التنفس، ومن المهم اتباع تلك التعليمات لأنّ الحركة تؤدي إلى تشويش الصور فيصبح من الصعب قراءتها. وحالما يصبح كل شيء جاهزًا، يستغرق الاختبار أقل من خمسة دقائق.

سيأخذ طاقم التصوير المقطعي المحوسب مجموعة من الصور الخالية من التباين ثم بعض الصور مع تباين، ومن الطبيعي أن تشعر بالدفء )الاحمرار والحرارة( عندما يتم إعطاؤك مادة التباين، ويدوم هذا الشعور بالدفء لحوالي 30 ثانية، وقد يشعر البعض بطعم معدني في فمهم، وإذا واجهت صعوبة في التنفس، يُرجى إبلاغ الفني الذي يُجري الاختبار لك.

هل من أمور ينبغي تفاديها بعد الخضوع للاختبار؟

وبعد إجراء الاختبار، قد ينبغي الانتظار للحصول على نتائج نسبة الكالسيوم لديك، وقد يتطلب ذلك 5 إلى 15 دقيقة إضافية حسب مدى توفر الفني. ومن ثم سيعمل الفني على تسليم صور الاختبار إلى أخصائيي الأشعة لدينا المختصين في فحص صور القلب.

وبعد ذلك، سيعمل أخصائي الأشعة على إعداد تقرير تشخيصي، وإرساله حالما يكتمل إلى طبيبك.

يُعتبر التصوير المقطعي المحوسب إجراءً قليل المخاطر. ففي بعض الأحيان، يمرّ المرضى برد فعل عكسي لمادة التباين، حيث يعاني بعضهم من الحكة أو الطفح الجلدي بعد الحقن. وعادةً ما تتلاشى هذه الأعراض بنفسها ودون أي علاج إضافي، ولكن من الممكن استخدام مضادات الهستامين عند الحاجة لتخفيف الأعراض. ونادرًا ما يحدث رد فعل تحسسي أكثر خطورة يُسمى تفاعل تأقي، وقد يؤدي إلى صعوبة في التنفس. وقد يشكل رد الفعل هذا خطرًا على الحياة وقد يتطلّب أدوية وعلاجًا لعكس الأعراض. وخلال التصوير المقطعي المحوسب، يتمّ استخدام الأشعة السينية، وللحفاظ على سلامتك، يحرص فني التصوير على تعريضك لأقلّ قدر ممكن من الأشعة.

كيف أحصل على نتائج الاختبار الذي خضعت له؟

  • سيتم إرسال نتائج فحصك إلى الطبيب الذي طلب إجراء الفحص. وأثناء موعد المراجعة، سيناقش الطبيب الذي أحالك لإجراء الفحص النتائج معك.