​ما هو الاستئصال البطنيّ ا​لعجانيّ؟

هو العمليّة الجراحيّة التي يتمّ من خلاها إزالة (استئصال) فتحة الشّرج والمستقيم والقولون السّيني، وغالبًا ما يتمّ هذا الإجراء لغرض علاج الأورام السّرطانية الواقعة إما في نهاية المستقيم أو في فتحة الشّرج.

وحالما تتمّ إزالة الشّرج والمستقيم يتمّ تفميم​ القولون ذلك عن طريق جعل جزء من القولون (الأمعاء الغليظة) يُفتَح على سطح الجلد بفتحةٍ جديدة تدعى الفغرة وغايتها​ السّماح للفضلات بالمرور عبرها إلى خارج الجسم، وعادةً ما يتراوح قطر هذه الفغرة​ بين 2.5-3.8 سم (1-1½​ بوصة).ويتم وضع كيس أو فغرة جمع الغائط والغازات من​ فتحة القولون، إذ يترتب على المريض ألا ينزع هذا الكيس إطلاقًا نظرًا لعدم القدرة على​ التحكم الإرادي بعملية طرح الفضلات إلى خارج الجسم.​

الخطوة الأولى: حالما يتم تثبيت كاميرا التنظير في داخل بطن المريض يقوم الطبيب​ الجرّاح بعمل من شقّين إلى خمسة شقوق صغيرة أخرى ليمرر الأدوات الجراحيّة عبر منافذ​ مثبتة في هذه الشّقوق.​

الخطوة الثانية: تهيئة القولون السّيني والمستقيم للاستئصال.

يستكمل الطبيب الجرّاح العديد من الخطوات قبل إزالة الشّرج والمستقيم والقولون السّيني، إذ يبدأ بفصل أوعية الدم الرئيسية الّتي تُغذي الأجزاء المصابة من الأمعاء، ثُمَّ يفصل القولونَ السّيني والمستقيم عن أماكن ارتباطهما مع الأبنية المحيطة بهما، وأخيرًا يقوم بفصل القولون السّيني عن باقي الأمعاء الغليظة.​

الخطوة الثالثة: إعداد فتحة الشّرج لإزالتها.

بعد تهيئة القولون السّيني والمستقيم لإزالتهما يقوم أحد الجرّاحين بقطع فتحة الشّرج في المنطقة الواقعة بين ساقي المريض والتي تسمى بمنطقة العجان، ويتم في النّهاية إزالة فتحة الشّرج والمستقيم والقولون السّيني من الجسم.​

الخطوة الرابعة: عمل الفغرة.

يقوم الجرّاح بعمل الفغرة عبر أحد الشّقوق المستحدثة خلال العملية، وعادةً ما تكون على الجانب الأيسر من البطن، حيث يتم أولًا إزالة طبقة مستديرة وصغيرة من الجلد في موقع الشّق ثم تُسحب النّهاية المفتوحة من القولون من خلال الشقّ إلى سطح الجلد وتُخيَّط الفغرة لتثبت في مكانها ويُشطف تجويف البطن. وبعد ذلك يتمّ إدخال أنبوب صغير مؤقت لإخراج الفضلات من داخل أحد الشّقوق البطنيّة السّفلى. وفي النّهاية يتفحص الجرّاح بعناية تجويف البطن قبل تغريز الشّقوق مع بعضها وغلقها تمامًا.

النقاهة والشفاء في المستشفى

تتباين فترة بقاء المريض في المشفى بعد إجراء الاستئصال الجراحي من خمسة إلى سبعة أيّام، ويتم تثبيت الكيس بعد العملية الجراحية مباشرةً غير أنّ الجهاز الهضمي يحتاج لبضعة أيّام لاستعادة نشاطه مرة أخرى، إذ يدل نفث الغاز ثمّ التبرز من خلال الفغرة على أن الجهاز الهضمي قد استعاد نشاطه. ويزيد المريض طعامه بشكلٍ تدريجي إلى كمياتٍ أكبر حيث يبدأ بتناول رقائق الثّلج ثمّ السّوائل وبعدئذٍ يتناول الأطعمة الصّلبة تماشيًا مع بدء قيام الأمعاء بأداء وظيفتها. ويقوم الممرض المسؤول بشرح طرق العناية بالفغرة أثناء فترة مكوث المريض في المشفى ثَمّ يزوِّده بالإرشادات اللازمة ويدربه على كيفية العناية بالفغرة في المنزل.