يشير مصطلح ترميم الأسنان إلى الوسائل المتعددة التي يلجأ إليها طبيب الأسنان لاستبدال أو إصلاح الأسنان المفقودة أو الأجزاء المتآكلة منها. يمكن أن تتأكل بُنية الأسنان نتيجة تنخّر الأسنان أو تعرضها للكسر أو نتيجة تلف الترميمات المستخدمة سابقًا. وفيما يلي بعض الأمثلة عن ترميم الأسنان:​​

  • الحشوات وهي الشكل الأكثر استخدامًا في ترميم الأسنان. حيث يمكن ملء الأسنان باستخدام حشوات ذهبية أو فضية أو بالملاغم​ والتي تحوي الزئبق الممزوج بمعدن آخر أو بحشوات​ تتألف من مواد بلاستيكية أو زجاجية ملونة بلون الأسنان تُدعى بالحشوات الراتنجية​ المركبة.​
  • التيجان وهي غطاء يأخذ شكل الأسنان ويوضع فوقها لتصحيح شكل الأسنان وحجمها أو قوتها أو مظهرها أو لتثبيت جسر أو لتغطية​ سن مزروع.​
  • الجسور وهي أسنان شكلية مُصمّمة لتغطية الفجوة الناتجة عن فقدان سن واحد أو أكثر. ويمكن أن تُعلق الجسور من أحد طرفيها​ بالتيجان وتُلصق في مكانها بشكل دائم باستخدام ملاط الأسنان.​
  • الزروعات السنية هي جذور سنية بديلة. وتتألف من قطعة صغيرة من معدن التيتانيوم توضع في بالجَيب العظمي للأسنان المفقودة، وتُغطى بسن بديل يُدعى بالتاج.​
  • طقم الأسنان وهو بديل قابل للإزالة للأسنان المفقودة والنسج المحيطة بها. وتُصنع من الراتنجات الأكريلية ويمكن أن تتصل بملحقات​ معدنية. يقوم الطقم الكامل مقام كامل الأسنان، بينما يستخدم الطقم الجزئي في حال وجود بعض الأسنان الطبيعية والتي تستخدم​ ​في هذه الحالة لتعليق ملاقط معدنية تثبت الطقم الجزئي في مكانه.​